الاتحاد

الرياضي

«السيدة العجوز» في مهمة صعبة أمام نابولي

يوفنتوس في مهمة جديدة أمام نابولي للحفاظ على صدارة “الكالشيو”

يوفنتوس في مهمة جديدة أمام نابولي للحفاظ على صدارة “الكالشيو”

لندن (د ب أ) - يمكن لفريق ميلان حامل لقب الدوري الإيطالي لكرة القدم أن يزحزح يوفنتوس عن الصدارة إذا سارت جميع النتائج في صالح الفريق خلال المرحلة الحادية عشرة من المسابقة.
ويواجه يوفنتوس اختباراً صعباً على ملعب نابولي غداً في الوقت الذي يستضيف فيه ميلان فريق كاتانيا.
وضمن ميلان صاحب المركز الثاني بجدول ترتيب الدوري الإيطالي بفارق نقطتين خلف يوفنتوس المتصدر، التأهل إلى دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا، ويأمل الفريق في التأكد من عدم تعرض مهاجمه الدولي انطونيو كاسانو من أي ضرر في المخ نتيجة للضربة التي تعرض لها الأسبوع الماضي.
وسيخضع كاسانو “29 عاماً” لعملية جراحية هذا الأسبوع لعلاج مشكلة في القلب، ومن المتوقع أن يغيب عن باقي منافسات الموسم الحالي.
وعاش ميلان حالة من الإحباط في منتصف الأسبوع بعد تعادله على ملعب باتي بوريسوف 1-1 وربما سيكتفي الفريق باحتلال المركز الثاني بمجموعته الأوروبية خلف برشلونة الإسباني حامل اللقب.
وقال ماسيميليانو اليجري المدير الفني لميلان: “أردنا أن نهدي الفوز لكاسانو، نشعر بأسف شديد”.
وكذلك أعرب قائد الفريق ماسيمو أمبروسيني عن اسفه للتعادل مع بوريسوف: “لا يوجد شك في أن ما حدث لانطونيو أثر علينا نفسياً، كاسانو هو قلبنا، ما حدث يوم السبت الماضي، والقلق الذي أعقبه، أثر علينا قبل انطلاق المباراة (على ملعب بوريسوف)”.
ويفتقد ميلان، أمام كاتانيا الذي يعيش حالة من النشوة عقب الفوز على نابولي 2-1، جهود الكسندر باتو بسبب الإصابة وكيفين برنس بواتينج بسبب الإيقاف، كما لن يقود اليجري الفريق من المنطقة الفنية عقابا له على احتجاجه خلال الفوز على روما 3-2 الأسبوع الماضي.
ويعيش نابولي حالة من الانكسار عقب الهزيمة 2-3 على ملعب بايرن ميونيخ الألماني بدوري ابطال أوروبا، وهو ما جاء بعد ثلاث هزات عنيفة بالدوري المحلي مما أبعد الفريق بفارق خمس نقاط عن الصدارة.
ويتوجه يوفنتوس لملاقاة نابولي غداً، دون أن يكون منهمكا بالمشاركات القارية، وفي ظل بحث الفريق على تمديد مسيرته الخالية من الهزائم في الموسم الحالي. ويتخلف أودينيزي ولاتسيو بفارق نقطة واحدة خلف يوفنتوس صاحب الصدارة برصيد 19 نقطة.
ويستضيف أودينيزي فريق سيينا فيما يستضيف لاتسيو فريق بارما غداً عقب مشاركة الفريقين بالدوري الأوروبي أمس الأول. وكانت الجولة الأخيرة من دوري أبطال أوروبا إيجابية بالنسبة لإنتر ميلان حيث بات الفريق قريبا من التأهل إلى دور الستة عشر عبر الفوز على ليل الفرنسي 2-1، وعلى النقيض تماما يحتل إنتر المركز الرابع من القاع بجدول الدوري الإيطالي، بفارق 11 نقطة خلف الصدارة ، قبل مباراة الفريق على ملعب جنوه غداً.
وتنطلق مباريات المرحلة اليوم بمباراتي باليرمو مع ضيفه بولونيا ونوفارا مع ضيفه روما. وتستأنف المرحلة غداً بمباريات اتالانتا مع كالياري وكييفو مع فيورنتينا وتشيزينا تحت قيادة مدربه الجديد دانيلي اريجوني مع ضيفه ليتشي.

اقرأ أيضا

ذهب الإمارات يلمع في الساحة الحمراء