لوس أنجلوس (أ ف ب)

تصدر الفيلم الجديد «سونيك ذي هيدجهوغ» شباك التذاكر في أميركا الشمالية، خلال عطلة نهاية الأسبوع حاصداً 57 مليون دولار، وفق شركة «اكزبيتر ريليشنز».
ويتوقع أن يرتفع هذا الرقم إلى 68 مليون دولار، عندما يتم تضمين عائدات يوم أمس، ما يثبت تسجيل هذا الفيلم استثناء، إذ نادراً ما تتصدر الأفلام المستندة إلى ألعاب الفيديو شباك التذاكر.
وتراجع إلى المركز الثاني فيلم «بيردز أوف براي»، بإيرادات بلغت 17.1 مليون دولار.
وحل في المركز الثالث «فانتزي آيلاند» حاصداً 12.4 مليون دولار.
أما المرتبة الرابعة، فذهبت إلى «ذي فوتوغراف» بعائدات 12.3 مليون دولار.
واحتل المركز الخامس فيلم «باد بويز فور لايف» بإيرادات 11,3 مليون دولار.
فيما أتى في المركز السادس فيلم «1917» مع 8.1 مليون دولار، والسابع «جومانجي: نكست ليفل» مع 5.7 مليون دولار، والثامن «باراسايت» مع 5.5 مليون دولار، والتاسع «دو ليتل» مع 5.5 مليون دولار، وأخيراً «داونهيل» مع 4.7 مليون دولار، في المركز العاشر.