صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

المخلافي : 450 ألف سائح ألماني زاروا الإمارات العام الماضي


برلين-
جلال المصعبي ''وام'':

أكد سعادة عبدالعزيز المخلافي رئيس غرفة التجارة والصناعة الألمانية العربية أن السياحة الالمانية الى الامارات نمت بمعدلات متسارعة خلال السنوات الماضية حيث قام ما يقارب من 450 ألف سائح ألماني بزيارة الامارات العام الماضي، لافتا الى ان السياح الالمان يأتون في المرتبة الثانية بعد البريطانيين الى امارة ابوظبي، كما ان عدد الزوار من مواطني دولة الامارات الى المانيا يزيد على 180 الف شخص خلال العام الماضي 2006 وهو رقم قياسي مقارنة مع الجنسيات العربية الاخرى· وأعرب رئيس غرفة التجارة والصناعة الالمانية العربية عن اعجابه بحجم ونوعية مشاركة امارة أبوظبي في بورصة السفر العالمي ببرلين والتي ستختتم اليوم واعتبرها بأنها تعكس مستوى طموح ابوظبي في الأخذ بقطاع السياحة الى الريادة وتثبيت اسمها على خارطة السياحة العالمية·
وقال المخلافي لوكالة انباء الامارات على هامش حضوره فعاليات بورصة برلين وزيارته جناح ابوظبي ان ما تشهده امارة ابوظبي من تطور متنام وسريع في وتيرة عمل قطاع السياحة وخاصة البنية التحتية والاستثمار الامثل للمقومات السياحية المتوافرة سيكفل لها نجاحا باهرا في الاسواق الاوروبية وخاصة في المانيا· واشار الى ان سوق السياحة الالمانية تراقب باهتمام كبير ما يحدث في العاصمة الاماراتية ابوظبي حيث شهدت العامين الماضيين تدفقا كبيرا من قبل الشركات الالمانية ووكالات السياحة والسفر والمستثمرين للتعرف على سوق ابوظبي لترويجه في اوروبا عبر السوق الالمانية وذلك كونه يتضمن كل متطلبات السائح الاوروبي ورجال الاعمال وغيرهم الراغبين في التوجه الى منطقة الشرق الاوسط·
وعن العلاقات الاماراتية الالمانية اوضح المخلافي انها شهدت تطورا ملحوظا خلال السنوات الاخيرة، مشيرا الى ان الامارات تعتبر المستورد الاول للسلع الالمانية ضمن قائمة الدول العربية حيث بلغت صادرات المانيا العام الماضي الى الامارات 5,6 مليار يورو·
واشار الى ان العلاقات المتميزة بين الامارات والمانيا تجسدت في زيارة المستشارة انجيلا ميركل الى ابوظبي الشهر الماضي وهناك اتجاه رسمي في البلدين لتقوية وتعزيز هذه العلاقات في اكثر من مجال وصولا الى مستوى الشراكة الاقتصادية حيث يتواجد في الامارات اكبر عدد من الشركات الالمانية في المنطقة العربية باكثر من 500 شركة المانية·
وأوضح المخلافي ان ما يميز العلاقات بين المانيا وامارة ابوظبي على وجه الخصوص هو التعاون الثقافي والعلمي الى جانب التقارب الاعلامي الذي تجسد في الاونة الاخيرة باتفاقية التعاون بين قناتي ابوظبي ودوتشيه فيليه الالمانية· وبشأن المشاركة الاماراتية في بورصة السفر العالمي ببرلين قال انها تعتبر من اكبر المشاركات مساحة وحجما بين الدول العربية وعدد كبير من بلدان العالم هذا العام·
وأضاف ''من خلال زيارتي الى جناح امارة ابوظبي ولقائي المسؤولين عنه لاحظت ان هناك اهتماما خاصا ورغبة في توسيع هذه المشاركة خلال العام القادم بهدف تقديم صورة اكبر عن ابوظبي بما يتناسب ومستوى الطموح الكبير الذي تسعى ابوظبي الى تحقيقه في مجال الترويج السياحي لمشاريعها السياحية العملاقة وبنيتها التحتية الكبيرة ناهيك عن مقومات السياحية المتنوعة من طبيعة وبيئة نظيفة وتراث وثقافة عربية اصيلة''· وذكر ان الارقام التي حققتها ابوظبي خلال الفترة الماضية في مجال السياحة تتحدث عن نفسها من خلال التطور المتصاعد في قطاع السياحة بالامارة والتي تمكنت بفضله من استقطاب اعداد متزايدة من السياح الاوروبيين وخاصة الالمان·
وأشار الى ان ما يميز ابوظبي هو سياستها الحكيمة في التوسع والبناء والتشييد والمحافظة على البيئة وتوسعة الرقعة الخضراء الامر الذي اثار انتباه اوروبا والعالم اليها· وقال المخلافي ان ما هو ملاحظ عن السياحة في امارة ابوظبي هو انها تستهدف سياحا من شريحة معينة لديها القدرة الشرائية العالية مما يساهم في دعم الاقتصاد المحلي للامارة ويشجع على الاستثمار بثقة في البنى التحتية والمشاريع السياحية الرائدة والتي تساهم بدورها في الابتعاد عن السياحة الرخيصة التي حسب رأيه لا تجدي نفعا في عصرنا الحاضر لانها لا تحقق ارباحا وعائدا يتناسب وحجم الاموال التي يتم ضخها في هذه المشاريع· وذكر ان متوسط انفاق السائح الاوروبي او الخليجي يفوق 3 مرات ما ينفقه أي سائح آخر الامر الذي يبني قاعدة رئيسية مفادها ان زيارة 100 الف سائح من هذه الشريحة اجدى من زيارة 500 الف شخص عائدهم المالي ضعيف· وبشأن العلاقات العربية الالمانية أكد المخلافي انها شهدت تطورا ملحوظا خلال السنوات الاخيرة حيث واكب ذلك ارتفاع معدلات نمو التبادل التجاري بشكل يفوق اية جهة اخرى في العالم مع المانيا وقد حققت نسبة نمو العام الماضي بواقع 16 بالمائة·