الاتحاد

الإمارات

«استشاري الشارقة» يناقش سياسة «الشؤون الإسلامية»

جانب من جلسة «استشاري الشارقة» (من المصدر)

جانب من جلسة «استشاري الشارقة» (من المصدر)

علي الهنوري (الشارقة)

ناقش المجلس الاستشاري بالشارقة، ضمن دور الانعقاد العادي الثالث برئاسة خولة عبد الرحمن الملا، سياسة دائرة الشؤون الإسلامية في الإمارة، حضر الجلسة عبدالله خليفة يعروف السبوسي، مدير الدائرة، والمهندس عبدالكريم أحمد الحوسني، مدير إدارة بناء ورعاية المساجد، وعمر محمد البدواوي، مدير مكتب الدائرة بالمنطقة الشرقية، والدكتور سالم محمد الدوبي، رئيس قسم الوعظ، ومروان محمد الحمادي، رئيس قسم الشؤون الإدارية، وحارب محمد الرميثي، مدير مكتب رئيس الدائرة.
وأكدت خولة الملا أن الرسالة الإسلامية الوسطية السمحة ستظل عنواناً ونهجاً لدولة الإمارات.
تأتي مناقشة المجلس لسياسية دائرة الشؤون الإسلامية نظراً لمهامها الحيوية في خدمة بيوت الله عز وجل، وما تقوم به من أدوار تخدم الرسالة الإسلامية السمحة التي ستظل عنواناً ونهجاً لدولة الإمارات.
وأكدت الملا حرص المجلس على مناقشة دائرة الشؤون الإسلامية، ودورها في تطبيق الشريعة ونشر القيم الأصيلة في أوساط المجتمع، مشيدة بتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، برفع الحد الأدنى لمعاش التقاعد في الإمارة، ما يؤكد حرص سموه على استقرار المجتمع، وتخفيف الأعباء الحياتية عن المواطنين. وأكد مدير دائرة الشؤون الإسلامية عبدالله بن يعروف، أن الرسالة السامية للدائرة لا تقتصر على مجرد أداء الشعائر، بل تسهم في تنمية المجتمع وتوعية أبنائه وتربيتهم على هدي الإسلام وقيمة النبيلة، لافتاً إلى قيام الدائرة ببذل قصارى جهدها في رعاية بيوت الله تعالى، وتفعيل رسالة المسجد والارتقاء بمستوى أداء العاملين كافة من وعاظ وخطباء وأئمة ومؤذنين وإداريين، وذلك من خلال عقد الندوات واللقاءات النقاشية والدورات التدريبية التي تهدف إلى صقل المهارات وتنمية الخبرات. وكانت الجلسة بدأت بإجازة مشروع قانون لسنة 2018م بشأن تعديل القانون رقم (2) لسنة 2004م بشأن البلديات في إمارة الشارقة.

اقرأ أيضا

حاكم الفجيرة يحضر مأدبة غداء «اليليلي» في وادي سهم