الاتحاد

الرياضي

النصر مكانه في المقدمة لن نرضى بهذا الوضع في الموسم القادم

لوكا

لوكا

يعتبر الكرواتي لوكا أسعد مدرب في دوري الإمارات لأنه الوحيد الذي نجح في تحقيق 12 نقطة من اصل 15 في الأسابيع الخمسة الأخيرة جمعها من أربعة انتصارات على الأهلي والامارات والشارقة والوحدة وخسارة واحدة أمام الجزيرة·
وأكثر من ذلك فقد استطاع ان يقفز بالأزرق من المركز قبل الأخير الى وسط الجدول بإحرازه المركز السادس في ختام الجولة الأخيرة·
المدرب الكرواتي تحدث لـ''الاتحاد الرياضي'' عن المرحلة القادمة والطموحات التي تراوده بعد النقلة النوعية التي حققها ''العميد'' كما تطرق الى المباراة القادمة مع الشعب يوم الجمعة المقبل·
ورغم ارتياحه للنتائج والابتعاد عن منطقة الخطر إلا ان لوكا يرى أن المركز الحالي لا يليق بسمعة وامكانيات النصر ولو انه يعتبر خطوة جيدة مقارنة بمركزه قبل أربعة اسابيع مؤكدا أن الامكانيات الفنية المتوفرة تتيح للفريق المنافسة بقوة على لقب الدوري·
وقال أنه لن يرضى بهذا الوضع في الموسم القادم بل سيضع بعين الاعتبار مسألة المحافظة على استقرار النتائج وتقديم العروض التي تتناسب مع مكانة الفريق·
واضاف: أن كل تركيزه ينصب من الآن وصاعدا على تحقيق المزيد من الانتصارات والنقاط بحيث يدخل كل مباراة بطموح الفوز حتى يتمكن من التقدم الى مركز افضل آملاً في أن يكون ترتيبهم بين الأربعة الأوائل·
ويرى المدرب الكرواتي بأن الفرصة مواتية لتحقيق هذا الهدف في ظل عودة الثقة للاعبين والروح القتالية التي أصبحت سمة في كل المباريات الاخيرة مؤكدا أن عامل الثقة مهم جدا في عملية النتائج والتعامل مع المباريات بطموح الفوز وعلى غرار مباريات الكؤوس·
واستطرد قائلا إن المرحلة القادمة تتطلب جهودا مضاعفة لأن المنافسة ستكون على أشدها سواء في المقدمة أو المؤخرة حيث يتطلع كل فريق لتعزيز موقفه واثبات جدارته·
وحسب رؤية مدرب النصر تبقى حظوظ الشباب أوفر في باقي الفرق المنافسة على اللقب نظرا لثبات مستواه واستقرار نتائجه دون أن تستعيد ثلاثة أطراف أخرى مثل الشعب والجزيرة والأهلي قوتــــها لافتــــا الى ان الرؤية لن تتضح إلا قبـــل الجولتين الأخيرتين ومتوقعا ان ترتفع حرارة المنافسة مع اقتراب البطولة من نهايتها·
وعن تقييمه لأجانب النصر قال المدرب الكرواتي إن المحترفين الثلاثة ريناتو وقدوين وايداهور يساهمون بفعالية في دعم مسيرة العميد ومساعدته على تحقيق نتائج ايجابية مستفيدين في المستوى المميز لمعظم اللاعبين المواطنين والذين لا يألون جهدا في عطائهم وتضحياتهم حتى يتمكن فريقهم من الوصول الى مركز مناسب يتناسب مع مكانته·
ويشير لوكا في هذا الصدد الى تألق قدوين في مباراة الإمارات واحرازه سوبر هاتريك ثم ايداهور في اللقاء الأخير أمام الوحدة ونجاحه تسجيل الهاتريك فيما سجل البرازيلي ريناتو هدفا في وقت مناسب مع نهاية الشوط الأول أدى الى ارتفاع معنويات اللاعبين ونجاحهم باضافة هدفين آخرين في الشوط الثاني·
لقاء الكوماندوز
ويحظى لقاء الشعب في الجولة القادمة باهتمام المدرب الكرواتي ويقول إن هذه المباراة لا تختلف عن غيرها من المباريات السابقة لكن قيمتها تنبع من انها تأتي في اعقاب الانتصارات الأربعة التي حققها فريقه والتي تتطلب المحافظة على تلك المكاسب السابقة مشيرا الى انها ستكون صعبة على الطرفين والفيصل فيها لمن يستغل الفرص بالشكل المطلوب ويحافظ على التوازن الدفاعي والهجومي متمنيا ان يترجم لاعبوه ما حققوه في الاسابيع الأربعة الأخيرة وان يستثمروا الثقة والروح القتالية اللتين اصبحتا من أهم أسلحة (الأزرق)·
وأضاف لوكا أنه لن يترك أي شيء للصدفة بل حرص في الفترة السابقة على متابعة الكوماندوز الشعباوي وآخرها مباراته مع الإمارات علاوة على الاستعانة ببعض شرائط التسجيل لمباريات سابقة للتعرف أكثر على نقاط القوة والضعف تمهيدا لوضع الخطة المناسبة لمواجهة الكوماندوز·
وقال: الشعب يضم نخبة من اللاعبين المواطنين علاوة على المحترفين الايرانيين الذين يعرف قدراتهم وامكانياتهم جيدا مشيرا إلى أن النقاط الثلاث تبقى هدف كل فريق في النهاية وانهم من جهتهم لن يفرطوا فيها للمحافظة على نفس المستويات التي قدموها مؤخرا·
وأكد لوكا أن فترة التوقف اضرت بفريقه المنطلق بسرعة في الدوري وكان يتمنى لو استمرت المسابقة للاستفادة من هذه الانطلاقة ومن المعنويات العالية التي اظهرها لاعبوه في الاسابيع الاخيرة·
واشاد لوكا بوقفة مجلس الإدارة والجماهير النصراوية لافتا الى هذا التكاتف الرائع بين الإدارة والجماهير واللاعبين وكل الأسرة النصراوية آملاً في ان تستمر هذه المساندة بنفس الحماس حتى يتمكن ''العميد'' من تحقيق المزيد من النتائج الايجابية·
وحول التجربة الوحيدة التي خاضها فريقه استعدادا لمباراة الشعب اعرب المدرب الكرواتي عن ارتياحه لنتائج هذه التجربة مع القوات البحرية قائلا بأنها كانت بمثابة فرصة له للوقوف على امكانيات لاعبيه وخاصة البدلاء ولكي يتسنى له الاستقرار على التشكيلة الأساسية التي سيواجه بها الكوماندوز الشعباوي، وتجدر الاشارة الى ان هذه التجربة اسفرت عن فوز النصر بهدفين نظيفين أحرزهما مهاجمه وليد مراد·

اقرأ أيضا

101 رسالة حب بكل لغات العالم إلى محمد بن زايد