الاتحاد

الإمارات

وفد البرلمان السويدي يصل إلى الدولة اليوم

يصل الى البلاد اليوم معالي بير وستربيرج رئيس مجلس النواب بمملكة السويد والوفد المرافق في زيارة للدولة تستغرق خمسة أيام تلبية لدعوة رسمية وجهها له معالي عبدالعزيز عبدالله الغرير رئيس المجلس الوطني الاتحادي.
يتضمن برنامج الوفد البرلماني السويدي عقد مباحثات مع معالي رئيس المجلس الوطني الاتحادي غدا الاثنين تتناول سبل تعزيز العلاقات البرلمانية بين البلدين الصديقين يعقبها مؤتمر صحفي لرئيسي البرلمانين بحضور مختلف وسائل الإعلام.
كما يتضمن برنامج زيارة رئيس مجلس النواب السويدي والوفد المرافق عددا من اللقاءات مع بعض كبار المسؤولين في الدولة حول تنمية وتطوير العلاقات الثنائية في مختلف المجالات ذات الاهتمام المشترك.
ويرأس معالي وستربيرج منذ سبتمبر 2006 البرلمان السويدي أو “سفيرجيس ريكسداج” الذي يتكون من غرفة واحدة تضم 349 عضوا يمثلون سبعة أحزاب على رأسها الحزب الديمقراطي الاجتماعي “الأكثرية”.
ويقوم البرلمان السويدي بتشريع القوانين وله دور رقابي كما يقوم بتعيين رئيس الوزراء بناء على توصية رئيس البرلمان ويؤثر بشكل كبير في رسم السياسة الخارجية للسويد.
ويعود تاريخ تأسيس البرلمان السويدي “سفيرجيس ريكسداج” الى اجتماع النبلاء عام 1435 في مدينة اربوجا وجرت عليه تعديلات من بينها ما تم عام 1527 حيث ضمت الى التمثيل البرلماني مختلف فئات المجتمع في المقاطعات السويدية الأربع كرجال الدين والفلاحين.
وفي عام 1865 الغي تمثيل المقاطعات الأربع وظهر نظام الغرفتين غير إن الملامح العصرية للبرلمان السويدي الحالي لم تبدأ إلا في العقد الثاني من القرن العشرين حيث تم إرساء المبادئ البرلمانية في النظام السياسي للبلاد عام 1920.
ويقوم النظام الانتخابي في البرلمان السويدي على أساس التناسب وكان عدد ممثلي الشعب السويدي في البرلمان 350 عضوا قبل إنقاصه عام 1974 الى 349 عضوا لضمان الأغلبية حين التصويت.
ويضم العدد الحالي 310 مقاعد ثابتة و39 مقعداً لإصلاح وتسوية اختلالات التوزيع النسبي الوطني التي قد تظهر في بعض الأحيان.

اقرأ أيضا