الاتحاد

الإمارات

الفريق الطبي الإماراتي ينجح في إنقاذ حالتين حرجتين بمخيمات للنازحين الصوماليين

طبيب يفحص طفلاً صومالياً (وام)

طبيب يفحص طفلاً صومالياً (وام)

مقديشو (وام)- نجح الفريق الطبي الإماراتي بمخيمات النازحين الصوماليين في كينيا بإنقاذ حالتين حرجتين الأولى لطفل كان في حالة صحية صعبة نتيجة سوء التغذية ومعاناته من جفاف شديد والثانية لسيدة في حالة وضع متعسر وفي ظروف صحية صعبة.
وكانت العيادات المتحركة التابعة لمستشفيات الإمارات المتنقلة في القرن الأفريقي قد كثفت مهامها الإنسانية في مخيمات اللاجئين بمنطقة داداب على الحدود الصومالية الكينية والذي يعتبر أكبر مخيمات اللاجئين في العالم للتخفيف من معاناة الأطفال والمسنين، في إطار حملة العطاء لعلاج مليون طفل ومسن.
ويأتي تحريك العيادات المتحركة ضمن عدة مشاريع حيوية صحية تخدم اللاجئين في مختلف المخيمات في منطقة داداب وجاريسا على الحدود الصومالية الكينية تنفذها مبادرة زايد العطاء في القرن الأفريقي.
وشهدت العيادات إقبالا كبيرا من المرضى الذين يواجهون تحديات صحية عديدة بسبب تردي أحوالهم نتيجة لسوء التغذية الحاد وتفشي بعض الأمراض الناجمة عن تداعيات النزوح المأساوية.
وتعمل العيادات المتحركة ضمن خطة عمل استراتيجية للوصول إلى الفئات المستضعفة من الأطفال وكبار السن في أماكن وجودهم لتقديم خدمات تشخيصية وعلاجية وقائية بمشاركة طاقم إداري وطبي وفني، باستخدام حافلات مجهزة بأحدث التجهيزات الطبية الحديثة وتحتوي على أسرّة للكشف وعيادتين طبيتين كل عيادة منفصلة عن الأخرى إضافة إلى صيدلية مزودة بالتجهيزات الطبية اللازمة كأجهزة القلب والأكسجين وتجهيز العيادات بشبكة كهربائية متكاملة.
وتساهم العيادة من خلال أقسام الأطفال والطب الباطني في تقديم أفضل الخدمات الطبية للنازحين ويبذل طاقمها الطبي والإداري جهدا كبيرا للكشف على جميع الحالات التي تصل إليها، والتي يعاني معظمها من ظروف صحية ونفسية سيئة.

اقرأ أيضا

حاكم عجمان يعزي في وفاة علي الشامسي