الاتحاد

الرياضي

«العميد» يروض «الأسود» بهدفين

(دبي) - حقق النصر فوزاً غالياً 2 - 1 وانتزع أهم ثلاث نقاط على حساب فريق دبي، في اللقاء الذي جمع الفريقين مساء أمس باستاد دبي في العوير، ضمن مباريات الجولة الرابعة لدوري المحترفين لكرة القدم، وهو الفوز الأول لـ “العميد” في دوري هذا الموسم، ليرفع رصيده إلى 4 نقاط، ويتوقف رصيد دبي عند نقطة واحدة.
استطاع “العميد” ترويض “الأسود” في اللقاء، وأحرز هدفين مبكرين عن طريق ليو ليما ومارك بريشيانو قبل أن يقلص حسن محمد الفارق بإحراز هدف دبي الوحيد، وجاءت الأهداف الثلاثة في 5 دقائق فقط من عمر الشوط الأول، رغم أن الشوط الثاني كان الأقوى والأفضل فنياً من الفريقين.
بدأت المباراة سريعة، خاصة من جانب النصر، الذي لعب من أجل الفوز منذ الدقيقة الأولى، واعتمد “أسود العوير” من البداية على غلق الدفاع والتحول السريع إلى الهجوم عند قطع الكرة، وشهدت الدقائق الخمس الأولى أكثر من محاولة هجومية للنصر، لكن دون خطورة على مرمى أحمد سالم حارس دبي، وكانت المحاولة الأبرز عن طريق الأسترالي مارك بريشيانو الذي سدد كرة قوية أمسكها حارس “الأسود”.
وضح تفوق النصر في السيطرة الميدانية والانتشار وبناء الهجمات، وكان نتيجة ذلك التقدم بهدف البرازيلي ليو ليما من ضربة رأس في الدقيقة 13 بعد أن تلقى كرة عرضية من محمد علي من ضربة حرة مباشرة ارتقى لها فوق الجميع وسجل بضربة رأس رائعة، واستمر تفوق “العميد” معنوياً وفنياً وبدنياً، واستطاع الأسترالي مارك بريشيانو أن يترجم ذلك سريعاً جدا بتسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 15 من تسديدة من داخل منطقة الجزاء على يمين حارس دبي.
لم ينتظر لاعبو دبي طويلاً من أجل هز شباك عبد الله موسى، حيث استغل حسن محمد خطأ دفاع النصر وسدد كرة قوية أخطأ عبد الله موسى حارس النصر تقديرها لتسكن الشباك في الدقيقة 18، وكأن الفريقان اتفقا على إمتاع الجماهير بعدد كبير من الأهداف في اللقاء، وبعد الأهداف الثلاثة أصبح اللعب مفتوحاً على مصراعيه من الفريقين بعد أن تأكد لاعبو النصر أن طريقهم لمرمى الأسود ليس صعباً لإحراز الهدف الثالث، وأراد لاعبو دبي تحقيق التعادل سريعا أيضاً، فأصبحت المباراة هجومية سريعة من الفريقين.
أهدر حبيب الفردان فرصة إحراز هدف ثالث للنصر في الدقيقة 38، حيث سدد كرة قوية من داخل المنطقة جهة اليسار لكن بعيداً عن المرمى، وكانت هذه هي أبرز محاولة في هذا التوقيت، بعدها ظل التكافؤ في الأداء بين الفريقين هو الظاهرة الأبرز، وأهدر نبيل الداوودي فرصة التعادل لدبي في الوقت بدل الضـائع لينتهى الشـوط الأول بتقدم النصر 2 - 1.
مع بداية الشوط الثاني عاد النصر لطريقة اللعب التي بدأ بها الشوط الأول من حيث الضغط على لاعبي دبي ووجود المثلث الهجومي الفردان وكاريكا وديانيه في الثلث الأخير من ملعب دبي لتهديد المرمى باستمرار، وكان خط وسط دبي أكثر نشاطا من الشوط الأول في عملية بناء الهجمات وأيضا إيقاف خطورة لاعبي النصر.
لعب باكييف في صفوف دبي بدلاً من حسن محمد في صفوف دبي في محاولة من مارين أيون مدرب الفريق لتنشيط الجوانب الهجومية، ورد زنجا بإشراك طلال حمد بدلاً من محمد علي لدعم الجبهة الدفاعية اليسرى، ورد القائم الأيمن لدبي تسديدة رائعة من البرازيلي كاريكا في الدقيقة في الدقيقة 67، وبعدها لعب عبد الله عبد القادر بدلاً من جاسم مبارك في صفوف دبي بحثاً عن هدف التعادل.
نشط دبي كثيراً وأصبح هو الأفضل هجومياً والمتحكم في إيقاع اللعب بعد تراجع لاعبي النصر للدفاع بكل الخطوط مبكراً، وتنوعت عملية بناء الهجمات في فريق دبي من خلال نبيل الداوودي وأبو بكر كمارا وباكييف لتشكيل خطورة على مرمى عبد الله موسى حارس النصر، ولعب علي حسن كورقة أخيرة لدى دبي بدلا من كمارا لتنشيط الهجوم في ربع الساعة الأخير، وأشرك زنجا لاعب الوسط الدولي علي عباس بدلاً من كاريكا للاحتفاظ بالتوازن في الوسط من الناحية الدفاعية والاحتفاظ بالتقدم حتى النهاية، ثم لعب سعيد مبارك بدلاً من حميد عباس، لكن كل ذلك لم يغير في الأمر شيئاً لينتهي اللقاء بفوز النصر 2 - 1.
حضر المباراة 1350 متفرجاً، كانت الغلبة فيهم لجماهير “الأسود” أصحاب الأرض.



الأهداف: ليو ليما في الدقيقة 13، مارك بريشانو في الدقيقة 15 للنصر، حسن محمد في الدقيقة 18 لدبي
الحكام: عمار الجنيبي “حكم للساحة”، سعيد اليماحي “مساعد أول”، محمد الحمادي “مساعد ثان”، عبد الله الحارثي “حكم رابع”.
الإنذارات: أحمد مال الله (دبي) – حبيب الفردان، علي عباس، طلال حمد (النصر).

اقرأ أيضا

مصر تنتظر الفوز الثاني... والهدف الأول لصلاح