صحيفة الاتحاد

الإمارات

السويدي: التكافل يعزز تماسك المجتمع الإماراتي



كرمت هيئة الهلال الأحمر الليلة قبل الماضية بالمجمع الثقافي في أبوظبي عدداً من المتطوعين المتميزين الذي ساهموا بفاعلية في إنجاح عدد من البرامج والأنشطة التي نفذتها الهيئة داخل الدولة· وأشاد سعادة خليفة ناصر السويدي رئيس مجلس إدارة الهلال الأحمر في كلمة له بهذه المناسبة بدور المتطوعين في مساندة الهيئة وتعزيز برامجها في الداخل
والخارج· وقال: إن مجتمع الدولة عرف قيم ومضامين العمل التطوعي منذ وقت طويل وتجسدت روحه في كافة قطاعاته وأثمرت عن إيجاد نسيج متماسك يسوده التكافل والإيثار والسعي في قضاء حوائج الآخرين ونجدة الملهوفين وإسعاد المحرومين وتعمقت مبادئ الخير والبر والإحسان النابعة من تعاليم الدين الحنيف وقيمه السامية في نفوس الأجيال المتعاقبة من شعب الإمارات الوفي لأهله وجيرانه والإنسانية جمعاء·
وأكد على أن المتطوعين يضطلعون بدور فاعل في تجسيد الأهداف والمبادئ السامية التي تسعى هيئة الهلال الأحمر لتحقيقها على أرض الواقع وذلك من خلال برامجها وأنشطتها الممتدة لكل صاحب حاجة داخل الدولة ولكافة الشعوب التي تعاني من وطأة الظروف منوهاً بأن مساهمات المتطوعين عبر الهيئة تمثل صورة مشرقة لأبهى صور البذل
والعطاء وهي من أهم أسباب ارتياد الهيئة الوطنية لكافة أوجه النشاط الخيري والإنساني·
وأضاف أن المخزون الحضاري في المجال الإنساني ما كان له أن يتحقق لــولا وضـــوح الرؤيـــة وتحديد الأهداف وتضافر الجهود وإخلاص النية لله سبحانه وتعالى من قبل القائمين على الأمر والعاملين في هذا المجال خصوصاً أن المتطوعين هم عماد صرح الهيئة الخيري وبنيانه المرصوص·
وقال السويدي: إن المتطوعين استلهموا فكر ومبادئ القيادة الرشيدة وساروا على نهجها واقتفوا أثرها ونهلوا من معينها الإنساني الذي لا ينضب فكان هذا العطاء وكانت إنجازاتهم التي وجدت صدى طيباً محلياً وإقليمياً ودولياً·
وأعرب عن فخر الهيئة واعتزازها بمتطوعيها وبمواقفهم الإنسانية النبيلة مشيراً إلى انهم أجنحة الهلال التي يحلق بها عالياً في فضاءات العطاء الإنساني الرحبة والرصيد الحقيقي لمستقبل الهيئة الوطنية·
وفي الختام قام سعادة السويدي بحضور سعادة محمد حبروش الرميثي نائب الأمين العام للشؤون المحلية ومحمد ناصر العتيبة مدير إدارة المتطوعين في الهلال الأحمر بتوزيع شهادات التقدير على المتطوعين المكرمين· (وام)