الاتحاد

الإمارات

«قضاء أبوظبي» وفرت 8 أجهزة إنعاش للقلب لخدمة المتعاملين العام الماضي

نورة الظاهري وناصر الغيث خلال الملتقى الإعلامي السادس (من المصدر)

نورة الظاهري وناصر الغيث خلال الملتقى الإعلامي السادس (من المصدر)

إبراهيم سليم (أبوظبي) - وفرت دائرة قضاء أبوظبي 8 أجهزة إنعاش للقلب، خلال العام الماضي، وتم تدريب جميع موظفي خدمة المتعاملين على استخدامها وقت الطوارئ والأزمات المفاجئة التي قد تطرأ على صحة المتعاملين، وذلك بعد أن أعلنت هيئة صحة أبوظبي أن 63% من الوفيات سنوياً ناجمة عن توقف القلب، بحسب ناصر الغيث، رئيس قسم خدمة المتعاملين في الدائرة.
جاء ذلك خلال الملتقى الإعلامي الشهري السادس الذي نظمته الدائرة أمس تحت عنوان «خدمة المتعاملين.. إنجازات وطموحات» في مقر الدائرة بأبوظبي، وتحدث خلاله كل من نورة الظاهري، مديرة إدارة الأداء والتميز المؤسسي بالدائرة، وناصر الغيث، رئيس قسم خدمة المتعاملين.
وأشار الملتقى إلى تلقي مركز الاتصال في دائرة قضاء أبوظبي 216 ألف مكالمة خلال العام الماضي بمعدل 18 ألف مكالمة شهرياً، من بينها 10 آلاف مكالمة من الجمهور، و8 آلاف من الموظفين، لافتاً إلى تقديم مساعدات قانونية لنحو 5 آلاف و571 متعاملاً، 43% منهم مواطنون، كما تم تعيين 233 محاميا لنحو 233 حالة من غير القادرين خلال العام الماضي 2013 بزيادة بلغت 24% عن العام 2012، كما تلقت الدائرة 118 شكوى وتم حلها بالكامل، وتبين أن 98% منها كانت من مواطنين، و2% من المقيمين.
أهمية كبيرة
وأكدت نورة الظاهري أن قسم خدمة المتعاملين يعتبر من الوحدات المهمة في قطاع التخطيط الاستراتيجي والأداء، لافتة إلى أن قيادة الدائرة أعطت أهمية كبيرة لخدمات المتعاملين وحظي قسم خدمة المتعاملين بكل الدعم لتطوير هذه الخدمات بما يفوق توقعاتهم ويحقق أعلى مستويات الرضا لديهم.
وأضافت: «خير دليل على هذه الأهمية لدى القيادة هو أن خدمة المتعاملين كانت إحدى قيم الدائرة في خطتها الاستراتيجية المنتهية وبقيت كذلك في خطتنا الاستراتيجية الجديدة 2014-2018»، لافتة إلى أنه لا بد من الإشارة هنا إلى أن ثلاث قيم «من أصل سبعة» من القيم الرئيسية للدائرة تتعلق بالعملاء وهي الالتزام بالتميز، وخدمة الجمهور، والاهتمام بالمتعاملين، ووكل هذه القيم تتجسد من خلال أهداف لخدمة المتعاملين تتسم بالكفاءة، والفاعلية.
مرشدون متنقلون
وقدم ناصر الغيث عرضاً حول أبرز إنجازات الدائرة في قطاع خدمة المتعاملين، ومن بينها خدمة المرشدين المتنقلين الذين وصل عددهم إلى 18 مرشداً من بينهم 9 في أبوظبي، وأطلقت الدائرة هذه الخدمة لمساعدة جمهور المراجعين عبر توجيههم وإرشادهم إلى مختلف الأقسام والإدارات داخل مبنى الدائرة، مشيراً إلى أن ذلك يتم من خلال مجموعة من المرشدين الذين تلقوا دورات تدريبية حول المبادئ الأساسية الخاصة بخدمة المتعاملين، بالإضافة إلى التعرف على أقسام الدائرة وإداراتها، وذلك قبل توليهم عملهم، فضلاً عن تعريفهم بكل نماذج الطلبات والاستمارات والمعاملات، وطبيعة عمل الأقسام والإدارات بالدائرة، ويتواجد المرشدون المتنقلون في جميع أرجاء الدائرة وهم يرتدون زيا موحدا بهم حتى يتم التعرف عليهم بسهولة من قبل المتعاملين.
توعية المتعاملين
وقال الغيث إن الدائرة أصدرت كتيبات خدمات المحكمة باعتبارها وسيلة مهمة لنشر التوعية القانونية والحقوقية بما يحقق هدفها الاستراتيجي المتمثل بسهولة الوصول إلى العدالة والتميز في خدمة العملاء، ويحتوي الكتيب على أبرز الخدمات المقدمة في الدائرة لجمهور المتعاملين والمراجعين بمختلف اللغات وقد وزعت الدائرة الكتيب على جميع مرافقها، إضافة إلى عرض نسخة عنها في الموقع الإلكتروني، وجار العمل على كتيبين جديدين للمعاقين والمسنين وتم الانتهاء من 70% منهما وسيتم إنجازهما نهاية الشهر الجاري.
وأضاف أن دائرة القضاء في أبوظبي أطلقت خدمة «صف السيارات مجانا للموظفين والمراجعين»، والتي تهدف إلى مساعدة المراجعين على سهولة الوصول إلى وجهاتهم، من خلال مكتب خاص تم توفيره خارج المبنى الرئيس للدائرة، وحرصاً على راحة المراجعين.
وقال: «عملت الدائرة مؤخراً على توسعة مواقف السيارات ليرتفع بذلك إجمالي السيارات التي يستوعبها موقف مراجعي الدائرة بعد توسعته إلى نحو 600 سيارة في وقت واحد، كما تقدم الدائرة خدمة خدمة التوصيل بعربات الجولف التي وصل عددها إلى 9 عربات لتوصيل المتعاملين إلى سياراتهم».
وأوضح الغيث أن الدائرة تقدم خدمة الاستبيان الإلكتروني عن طريق أجهزة متواجدة في القاعة الرئيسية لانتظار المراجعين، وذلك من خلال 11 سؤالا يمكن الانتقاء من بينها لقياس رضا المتعاملين، كما أطلقت دائرة القضاء في أبوظبي خدمة الكراسي المتحركة لكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة في بادرة إنسانية نالت تقدير المراجعين. وأضاف: «قامت الدائرة بتجهيز مجموعة من الكراسي المتحركة بمرافقة المرشدين تسهيلاً لنقل كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة وتمكينهم من إنجاز معاملتهم بكل يسر وسهولة وإزالة المعوقات أمامهم، وقد تم وضع تلك العربات عند المدخل الرئيسي للمراجعين بالبوابة رقم «6»، لتقدّم مجاناً لمن يحتاجها»، مشيراً إلى أن الدائرة توفر غرفة الأمومة والطفولة لتسهيل الحصول على الخدمات العدلية على الأمهات غير القادرات على ترك أطفالهن في البيت عند الحاجة لمراجعة الدائرة.
ولفت إلى أن الدائرة توفر مكتب الخدمة الذاتية والذي يعتبر من أخر الخدمات المبتكرة التي أنشأتها لتسهيل حصول المراجعين على الخدمات الإلكترونية وتوفير الوقت عليهم، مشيراً إلى وضع الدائرة بتصرف الجمهور وبشكل مجاني قاعة خاصة مجهزة بأجهزة حاسوب لطباعة الاستدعاءات والصحائف والطلبات المختلفة وتقديمها إلى المراجع المختصة في الدائرة دون عناء الانتقال إلى خارج المبنى لطباعتها.
وأضاف أن القسم يقدم خدمات المحاماة لغير الميسورين قبل أو أثناء نظر الدعاوى المرفوعة منهم أو عليهم وذلك بالتنسيق مع مكاتب المحاماة التي تعاقدت دائرة القضاء معها لهذا الغرض، وبالتنسيق مع الوحدات التنظيمية المعنية بالدائرة، كما تتحمل الدائرة نفقة سداد نفقات أمانة الخبرة لهم تنفيذا لحكم محكمة مختصة، وذلك أثناء نظر الدعاوى المرفوعة منهم أو عليهم وذلك بالتنسيق مع إدارة الموازنة والمالية بدائرة القضاء.
وأشار إلى أن الدائرة وفرت مكتب إنجاز تابعا لها في مطار أبوظبي الدولي وتمكن هذه الخدمة الممنوع من السفر من تسوية المخالفات المحكوم بها في مكتب الدائرة في المطار تسهيلاً لعملية انتقاله من منافذ الدولة.
الخدمات الإلكترونية
أوضح رئيس قسم خدمة المتعاملين، أن الدائرة توفر نظام الأرشفة الإلكترونية، والخدمات الإلكترونية للمحامين، وخدمة القيد عن بعد والدفع عن بعد وكذلك الاستعلام عن القضايا، مضيفاً أنه يتم تلقي الشكاوى من مكتب خدمة الجمهور ومركز الاتصال وإذاعة أبوظبي، ويتم إرسال رسالة نصية قصيرة من خلال النظام للإخطار بأهمية الشكوى إلى رئيس قسم خدمة المتعاملين، والذي يقوم بدوره برفعها إلى الجهة صاحبة الاختصاص.

ارتفاع نسبة رضا المتعاملين

كشف ناصرالغيث عن ارتفاع نسبة رضا المتعاملين من 69% عام 2009 إلى 85% عام 2013 في أبوظبي، ومن 69% إلى 91% في العين، ومن 76% إلى 93% في المنطقة الغربية، لافتاً إلى ارتفاع نسبة رضا الموظفين من 72.8% إلى 81% في أبوظبي عن الفترة نفسها، ومن 65.7% إلى 81% في العين، ومن 76.2% إلى 84% في المنطقة الغربية. وأشار إلى أن نسبة رضا المتسوقين السريين ارتفعت بالنسبة للمكالمات السرية من 42.6% عام 2009 إلى 90% عام 2013، وبالنسبة للزيارات السرية للمقار والأبنية فقد ارتفعت كذلك نسبة الرضا من 66.5% إلى 87% خلال نفس الفترة.

اقرأ أيضا

الرئيس الباكستاني يمنح منصور بن زايد وسام «هلال باكستان»