الإمارات

الاتحاد

بلدية دبي تحاصر ظاهرة الإهمال في استخدام اسطوانات الغاز المسال

الإهمال والتخزين الخاطئ لاسطوانات الغاز يعرضان حياة الناس للخطر

الإهمال والتخزين الخاطئ لاسطوانات الغاز يعرضان حياة الناس للخطر

كشفت بلدية دبي عن إطلاقها خلال الفترة المقبلة وللمرة الأولى حملة على جميع الجهات التي تستخدم اسطوانات الغاز المسال من مطاعم وكافيتيريات وسكن العمال.

وتبيّن لمفتشي إدارة الصحة والسلامة العامة في البلدية من خلال عدد من الزيارات المفاجئة، عدم التزام الكثير من هذه الجهات بالحدّ الأدنى من شروط السلامة، وبالتالي استهتارهم بالخطورة التي تشكّلها هذه الاسطوانات.
وأوضح سلطان السويدي رئيس قسم السلامة العامة في البلدية أن الإدارة ستعتمد في هذه الحملة خطة مختلفة لإعادة الأوضاع إلى نصابها فيما يخص اسطوانات الغاز.
وقال انه بعد رصد نوع وطبيعة المخالفات مع الجهات المستخدمة لاسطوانات الغاز المسال، عمدت البلدية إلى الاستعانة بالشركات الموزعة لهذه الاسطوانات لتحقيق أهداف الحملة.
ولفت السويدي إلى أن الإدارة قد أعدت تعميماً سوف ترسله إلى جميع الشركات الموزعة لهذه الاسطوانات وينص على عدد من الإجراءات التي يفترض توفرها في المؤسسات الغذائية وسكن العمال فيما يخص اسطوانات الغاز.
وأكد أن التعميم يفرض على الشركات الموزعة لاسطوانات الغاز المسال بعدم توريدها إلى أية جهة لا تلتزم بالإجراءات المذكورة في التعميم.
وأشار إلى أن عدم الالتزام بهذه المتطلبات سيؤدي إلى اتخاذ إجراءات صارمة من قبل إدارة السلامة العامة حيال الجهة المخالفة، والتي قد تشمل فرض غرامات مالية أو اتخاذ إجراء قانوني بحسب ما تراه الدائرة وفقاً للوائح والأنظمة المتبعة.
وأوضح السويدي أن الهدف من هذه الحملة المبنية على الشراكة بين بلدية دبي والقطاع الخاص هو وضع الحلول الملائمة وتدارك الإهمال الحاصل في مجال استخدام اسطوانات الغاز حفاظاً على أرواح الناس.
وقال إن معظم الحوادث التي تقع سواء في المؤسسات أو في المنازل يكون سببها تسرّب للغاز نتيجة لإهمال الاسطوانة نفسها أو للأنابيب الموصولة بها، مشيراً إلى أن جميع المخالفات تتركز في المناطق الشعبية وسط مدينة دبي، خصوصاً في المطاعم التي لا تتوفر فيها مساحة مناسبة للتخزين.
وينصّ التعميم التي ستقوم البلدية بتوزيعه على جميع شركات توزيع اسطوانات الغاز والجهات المستخدمة لها انه يجب أن تكون شبكة توصيل الغاز مصممة بحيث تضمن سهولة وفعالية عمليات الصيانة للأجزاء المختلفة والأمان التام لمنع حدوث أي تسرب.
ويجب تنفيذ برامج صيانة دورية لكافة أجزاء وتوصيلات خطوط الغاز وتوثيقها في سجلات خاصة، بالإضافة إلى إتباع إجراءات العمل الآمن في نقل وتوصيل وتخزين اسطوانات الغاز.
كما يجب توفير خزائن مخصصة لاسطوانات الغاز مصنعة من مواد غير قابلة للاشتعال، وتتمتع بتهوية جيدة وبعيدة عن أشعة الشمس المباشرة ومصادر الاشتعال.
ويفترض كذلك تخزين اسطوانات الغاز في وضع عمودي طوال الوقت داخل الخزائن المخصصة وعدم تخزين أية أغراض أخرى داخل هذه الخزانات.
ويذكر التعميم ضرورة توفير مطفأة حريق صالحة ومناسبة يسهل الوصول إليها في أماكن تخزين اسطوانات الغاز، بالإضافة الى توفير العلامات التحذيرية مثل “ممنوع التدخين” و”غاز سريع الاشتعال”. ويجب أيضاً عدم استخدام الولاعة أو الكبريت عند القيام بفحص تسرب الغاز واستخدام الماء والصابون بدلاً من ذلك.

اقرأ أيضا

اتفاق خليجي على ضمان تدفق السلع والخدمات