الاتحاد

دنيا

«إتش بي إنفي» أحدث حاسوب دفتري يطلق في الإمارات بمواصفات عالية وتقنيات متقدمة

أطلقت “إتش بي” مؤخراً جهاز الكمبيوتر الدفتري “إتش بي إنفي”، الذي يعتبر أسرع جهاز حاسوب محمول تقدمه الشركة لعملائها.
وقال أنيل كومار، المدير العام لمجموعة الأنظمة الشخصية في “إتش بي” الشرق الأوسط: “يتضمن جهاز “إتش بي إنفي” أحدث المواد والتقنيات المستخدمة سواء في التصميم الداخلي أو الخارجي ليأتي بأعلى ما توصل إليه من حيث التقنية والأداء في جهاز حاسوب محمول لامع وقوي وخفيف الوزن، وسيحصل العملاء ممن يتمتعون بالذكاء والفهم على أفضل تجربة وأداء من هذا الجهاز”.
ويتم التركيز في جهاز “اتش بي إنفي” على تصميم تجربة فريدة تستهدف الحصول على مستوى عالٍ من الأداء، بداية من المنتجات والتغليف وحتى الخدمات. كما توفر “اتش بي” خدمة الصيانة والدعم. وتمتد بخبرة إنفي لتشمل تقديم خدمات متميزة، فضلاً عن الدعم الذي يقدمه برنامج اتش بي للرعاية الشاملة الحائز على العديد من الجوائز. وتقوم أجهزة “اتش بي إنفي” على نظام وتقنية “فوودو إنفي”، التي تتضمن مكونات ومواد تم اتباع أفضل الطرق في توظيفها من حيث الطاقة والأداء، وذلك حتى يتمتع المستهلك بأفضل تقنية صوتية متاحة من خلال أي جهاز حاسوب محمول.
والجدير بالذكر أن “اتش بي” دخلت في شراكة لتطوير حلول برمجية للحصول على أداء صوتي متميز. ويتيح برنامج بيست أديو المقدم حصريًا من “اتش بي إنفي” للمستخدمين فرصة الاستماع إلى الموسيقى أو المواد الصوتية بواسطة سماعات الأذن أو السماعات الخارجية، وذلك بأعلى جودة ممكنة.


حزم البرامج الأمنية تؤدي إلى إبطاء أداء أجهزة الكمبيوتر ولا يجوز التخلي عنها

هامبورج، (د ب أ)- كشفت دراسة ألمانية أجريت مؤخراً أن جميع حزم البرامج الأمنية تؤدي إلى إبطاء أداء الكمبيوتر بشكل ملحوظ.
وأظهرت الدراسة التي أجرتها مجلة “كمبيوتر بيلد” الألمانية وشملت سبع حزم برامج أمنية مختلفة، أن جميع البرامج موضع الدراسة لم تتمكن من تجنّب مشكلة إبطاء أداء الكمبيوتر بشكل كامل.
وذكرت المجلة أن أحد البرامج التي شملتها الدراسة أدى إلى إبطاء سرعة تشغيل الجهاز بمعدل عشر ثوانٍ مقارنة بالأجهزة التي لا تستخدم نفس البرنامج؛ كما أدى برنامج آخر إلى تأخير بمعدل 81 ثانية عند تحميل ملف حجمه 190 ميجابايت.
وكشفت الدراسة أن برنامجا ثالثا أدى إلى إبطاء عمل برنامج معالجة النصوص (أوفيس) بمقدار 59 ثانية.
وعند إجراء اختبارات مختلفة لتقييم مدى تأثير حزم البرامج الأمنية على سرعة أداء أجهزة الكمبيوتر، لوحظ أن برنامج “أفيرا” لم يتذيّل قوائم ترتيب البرامج في أي من الاختبارات بل إنه تفوق على البرامج المماثلة له في ثلاثة اختبارات، ولكن هذا الإنجاز لم يكن كافياً ليحصل على توصية من خبراء الكمبيوتر في المجلة.
وحصل البرنامج على تقدير “مقبول” نظرا لأنه غير مزود بجدار ناري للحماية من الفيروسات والبرامج المشبوهة.
وجاءت أفضل حزم البرامج الأمنية من شركة “كاسبرسكي” حيث حصلت على تقدير “جيد”.
وحصلت حزم البرامج الأمنية من شركتي “سيمانتيك” و”سوفتوين” على تقدير “مرضٍ”.
وشمل الاختبار خمسة برامج تجارية وبرنامجين مجانيين.

اقرأ أيضا