الاتحاد

عربي ودولي

فرنسا تقترح مؤتمرا دوليا حول الشرق الأوسط وعباس يؤكد توحيد الأجهزة الأمنية


لندن - وكالات الانباء: اعلن وزير الخارجية الفرنسي ميشال بارنييه أنه اقترح أمام مؤتمر لندن لدعم السلطة الفلسطينية عقد مؤتمر دولي حول الشرق الاوسط في النصف الثاني من 2005 وقال بارنييه 'لا بد (من ذلك)· قدمت اقتراحا باسم الحكومة الفرنسية، بان يتم التفكير في عقد مؤتمر دولي في النصف الثاني من 2005 بمشاركة الاسرائيليين والفلسطينيين وكافة الاسرة الدولية للتقرير بشأن الخطوات التالية لاجتماع' لندن·
وقال بارنييه 'جميعنا شركاء في المسؤولية' لانجاح 'الدينامية' التي بدأت في الثامن من شباط/فبراير في شرم الشيخ بمصر والتي اعلن خلالها رئيس وزراء اسرائيل ارييل شارون ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس انهاء العمليات العسكرية بعد اربع سنوات من الانتفاضة·
واكد رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس (ابو مازن) في كلمة ألقاها في الافتتاح ان السلطة الفلسطينية اتخذت قرارا 'نهائيا' بتوحيد الاجهزة الامنية· وتشكل هذه الخطوة مطلبا اساسيا للدول المانحة والولايات المتحدة واسرائيل في اطار اصلاح مؤسسات السلطة· واعرب عباس عن امله في ان يكون مؤتمر لندن 'مقدمة لمؤتمر دولي نتطلع الى عقده وفق 'خريطة الطريق' ليتسنى لنا بحث حل جميع قضايا الوضع الدائم، وهي قضية اللاجئين والقدس والحدود والمياه والاستيطان، وذلك الى جانب كافة قضايا الصراع العربي الاسرائيلي على اساس قرارات الشرعية الدولية'·
ودعا محمود عباس الاسرائيليين غير الممثلين في مؤتمر لندن الى 'التواصل معنا مثلما أعرب عن الاهمية القصوى التي يجب ان نوليها الاهتمام لتسريع التحرك الاسرائيلي على الارض' تحقيقا لمطالب الانسحاب من المدن الفلسطينية وانهاء الاغلاق·
وتابع ان الفلسطينيين 'ماضون قدما في ترتيب اوضاعنا والوفاء بالالتزامات المترتبة علينا في خطة 'خريطة الطريق' التي نراها الخطة الوحيدة التي تمتلك امكانيات فعلية للتطبيق وليس لنا بشأنها سوى مطلب واحد وهو التبادلية في الالتزام'·
واكد مجددا ادانته لعملية تل ابيب الاحد· واعتبر ان 'الجهود الامنية (··) تظل عرضة للتراجع وربما الانهيار اذا لم تحسم بمسار سياسي جدي لا مبرر لتأخيره بيننا وبين الاسرائيليين (···) لا بد له ان يتزامن وبشكل فوري مع وقف كامل للاستيطان والجدار ومصادرة الأراضي'·

اقرأ أيضا

فرنسا تحظر الاحتجاجات في الشانزليزيه