الاتحاد

الرياضي

ليفركوزن يستضيف هامبورج في قمة نارية

ليفركوزن يتطلع للنهوض من كبوته الأوروبية أمام هامبورج (أ ب)

ليفركوزن يتطلع للنهوض من كبوته الأوروبية أمام هامبورج (أ ب)

برلين (أ ف ب) - يبدو بايرن ميونيخ مرشحاً بقوة إلى الاحتفاظ بالصدارة عندما يحل ضيفا على أوجسبورج الوافد الجديد على دوري الأضواء بعد غد، فيما يخوض مطارداه المباشران شالكه وبوروسيا دورتموند حامل اللقب مهمتين صعبتين أمام هانوفر وفولفسبورج، وتفتتح المرحلة الثانية عشرة من الدوري الألماني لكرة القدم اليوم بلقاء ماينز الخامس عشر مع شتوتجارت السادس.
وتتجه الانظار غداً أيضا إلى القمة النارية بين باير ليفركوزن الثامن وهامبورج السادس عشر في مباراة تبدو في متناول أصحاب الأرض بالنظر إلى معاناة الضيوف هذا الموسم حيث لم يحققوا سوى فوز واحد حتى الآن وكان على المضيف المتواضع فرايبورج 2-1 في المرحلة التاسعة.
ويلعب أيضا نورمبرج الرابع عشر مع فرايبورج الثامن عشر الأخير، وهوفنهايم التاسع مع كايزرسلاوترن الثالث عشر.
وفي المباراة الأولى، يسعى الفريق البافاري إلى مواصلة صحوته المحلية منتشيا بفوزه الثمين على مضيفه نابولي الايطالي 3-2 أمس الأول في الجولة الرابعة من مسابقة دوري أبطال أوروبا، وهو لن يجد أي صعوبة لتخطي عقبة أوجسبورج القابع في المركز السابع عشر قبل الأخير والذي حقق فوزاً واحداً حتى الآن.
ويملك بايرن ميونيخ الطامح إلى استعادة سلسلة انتصاراته المتتالية في البوندسليجا والتي توقفت في المرحلة الثامنة بتعادله مع مضيفه هوفنهايم قبل أن يتلقى خسارته الثانية هذا الموسم أمام هانوفر، الأسلحة اللازمة لتحقيق فوزه التاسع هذا الموسم في مقدمتها هدافه الدولي ماريو جوميز متصدر لائحة الهدافين برصيد 12 هدفا وصاحب الثلاثية في مرمى نابولي والثنائية في مرمى نورمبرج (4-صفر) في المرحلة الأخيرة، والدولي الفرنسي فرانك ريبيري الذي استعاد مستواه هذا الموسم. بيد أن الفريق البافاري سيفتقد خدمات لاعب وسطه باستيان شفاينشتايجر الذي أصيب بكسر في عظمة الترقوة وسيغيب عن الملاعب لفترة تتراوح بين أربعة وستة أسابيع.
ويمني الفريق البافاري النفس بتعثر مطارديه شالكه وبوروسيا دورتموند للابتعاد في الصدارة في سعيه إلى استعادة اللقب وتعويض فشله المخيب الموسم الماضي عندما خرج خالي الوفاض من جميع المسابقات. ويحارب بايرن ميونيخ على 3 جبهات هذا الموسم أبرزها الدوري ومسابقة دوري أبطال أوروبا التي تقام مباراتها النهائية على ملعبه اليانز أرينا في مايو المقبل. ويبتعد بايرن ميونيخ بفارق 4 نقاط عن شالكه و5 عن بوروسيا دورتموند.
وتنتظر شالكه مهمة صعبة بعد غد أيضا أمام هانوفر السابع خصوصا وأن الأخير أكد تخصصه هذا الموسم في الاطاحة بعمالقة البوندسليجة على أرضه حيث تغلب على بوروسيا دورتموند وبايرن ميونيخ بنتيجة واحدة 2-1 وعلى فيردر بريمن 3-2.
ويعول شالكه على قوته الضاربة في خط الهجوم والمكونة من الدولي الهولندي يان كلاس هونتيلار صاحب المركز الثاني على لائحة الهدافين (10 اهداف) والبيروفي جيفرسون فارفان والاسباني المخضرم راوول جونزاليز، فيما سيكون هانوفر مسلحا بهدفه الدولي النروجي المغربي الأصل محمد عبداللاوي صاحب 7 أهداف هذا الموسم.
ولا تختلف مهمة بوروسيا دورتموند عن شالكه عندما يستضيف فولفسبورج بطل عام 2009 وصاحب المركز الثاني عشر. ويأمل بوروسيا دورتموند في استعادة نغمة الانتصارات التي توقفت في المرحلة الماضي بسقوطه في فخ التعادل أمام مضيفه شتوتجارت 1-1 وذلك بعد 4 انتصارات متتالية، وهو يسعى إلى استغلال عاملي الأرض والجمهور والمعنويات المهزوزة لدى لاعبي ضيوفه بعد تعثرهم في المرحلتين الأخيرتين خصوصا الخسارة على أرضهم أمام هرتا برلين 2-3، لتحقيق الفوز والابقاء على الأقل على فارق النقاط الخمس التي تفصله عن بايرن ميونيخ إن لم يكن تقليصها في حال تفجير أوجسبورج لمفاجأة مدوية.
ويخوض فيردر بريمن وبوروسيا مونشجلادباخ شريكا دورتموند في المركز الثالث بدورهما اختبارين صعبين، فالاول يستضيف كولن الذي استعاد توازنه بفوز كبير على أوجسبورج 3-صفر بعد خسارة مذلة أمام دورتموند صفر-5، والثاني يحل ضيفاً على هرتا برلين العائد بفوز ثمين على فولفسبورج 3-2.

اقرأ أيضا

مانشستر سيتي يمدد تعاقده مع كايل ووكر حتى 2024