صحيفة الاتحاد

الرياضي

الرفاع يتصدر مؤقتاً·· والنجمة يحسم ديربي العاصمة



محمود حسن:

اعتلى فريق الرفاع صدارة الترتيب العام لدوري الدرجة الاولى البحريني لكرة القدم بعد فوزه الشاق على سترة بهدف نظيف سجله البديل عبدالرحمن المالكي في الدقيقة 27 في المباراة التي جمعتهما على استاد البحرين الوطني في إطار الجولة الرابعة عشرة من الدوري،وبهذا الفوز رفع السماوي رصيده من النقاط الى31 بفارق نقطتين عن المحرق الذي لعب مباراة اقل في حين بقى سترة في المركز الحادي عشر قبل الأخير بعد أن تجمد رصيده عند 9 نقاط فقط·
وشهدت المباراة تكافؤا بين الفريقين واتسمت تحركاتهما خلال الشوط الاول بالحذر والحيطة ، وكان سترة هو البادئ بالتهديد بواسطة المحترف العراقي عمار عبدالحسن الذي ارسل قذيفة قوية ردها القائم ثم توغل صادق مرهون في منطقة جزاء الرفاع وسدد كرة قوية أرضية تمكن الحارس مالك فرحان من التصدي لها ببراعة ·
بالمقابل شعر الرفاع بالحرج جراء الهجوم الستراوي المكثف وتحرر تدريجيا من حالة الارتباك التي سيطرت على ادائه مع بداية المباراة واتيحت لمهاجمه جعفر طوق لاعب سترة السابق فرصة مثالية للتسجيل الا انه لم يستغل الخطأ الذي وقع فيه مدافع سترة صالح العجيمي بشكل جيد حين وصلته كرة سانحة داخل منطقة الجزاء ليلعب الكرة برأسه في جسم أحد المدافعين، مهدراً فرصة التقدم·
ومع مرور الوقت أمسك الرفاع بزمام الأمور وصنع لاعبوه العديد من الفرص المحققة إلا أن تألق دفاع سترة واستماتة اللاعبين حالت دون تلقي شباك الحارس عباس أحمد الهدف الرفاعي المنتظر، وتألق من جانب الرفاع المحترف الأردني حسونة الشيخ والذي كان الفضل يعود له في تحسن أداء الفريق بوصوله لأكثر من مرة لمرمى الفريق الستراوي، وفيالشوط الثاني واصل الرفاع من النقطة التي انتهى منها في النصف الأول من المباراة وضرب لاعبوه حصاراً ضاريا على لاعبي سترة وأجبروهم على العودة مجدداً للخلف، ولكن محاولات الرفاع لم تكن بالشكل المطلوب وعانا الفريق من التكتل الدفاعي من فريق سترة، وبعد محاولات مستمرة تمكن الرفاع من تسجيل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 72عن طريق البديل عبدالرحمن المالكي الذي فاجأ عباس احمد حارس يترة بكرة قوية استقرت في شباكه ليمنح الرفاع ثلاث نقاط ثمينة·
وأوقف النجمة انطلاقة الأهلي والحق به الخسارة الأولى منذ شهر كامل حينما تغلب عليه بهدف نظيف للبرازيلي الكسندر داسيلفا في الدقيقة 13 من زمن ديربي العاصمة ·وبالرغم من افتقاد الاهلي لخمسة لاعبين اساسيين نظرا لارتباطهم بتدريبات المنتخب الاولمبي فانه سيطر على السواد الاعظم من المباراة لكن بدون فاعلية هجومية في الوقت الذثي نجح فيه النجمة في استغلال الفرصة الوحيدة التي اتيحت له خلال الشوط الاول بواسطة البرازيلي داسيلفا الذي انفرد بالجارس الاهلاوي وسدد الكرة باناقة داخل الشباك لينتهي الشوط الاول نجماويا خلافا للمجريات· وحسم التعادل 1/1 مباراة الحالة والمالكية الذي كان البادئ بالتسجيل في الدقيقة 55 عن طريق مهدي جواد ربيع ليرد الحالة في الدقيقة16 بهدف محمد نبيل·وبهذا التعادل حافظ الحالة على مركزه الخامس بصفة مؤقتة برصيد 20 نقطة في حين تقدم المالكية للمركز السادس رافعاًرصيد إلى17نقطة·
تأثر الحالة بغياب هدافه إسماعيل عبداللطيف والمدافع إبراهيم العبيدلي فيما افتقد المالكية خدمات الثلاثي حارس المرمى سيد محمد جعفر والمهاجم علي السيد عيسى ولاعب الوسط حسن خميس بسبب ارتباطهم مع تدريبات المنتخب الأولمبي·
وفيما لم يشهد الشوط الاول اية مبادرات هجومية حقيقية من الفريقين فان الشوط الثاني شهد تحسنا في الاداء وارتفعت سرعة المباراة وبدأ كل طرف يتحرك ويبحث عن طريق لشباك منافسه، وتمكن المالكية من افتتاح التسجيل عن طريق مهاجمه الشاب مهدي جواد ربيع،وحاول الحالة كثيراً من أجل تعديل النتيجة ورمى بكامل ثقله في الهجوم حتى تمكن من أدراك هدف التعادل في الدقيقة 61عن طريق محمد نبيل، ليعجز بعد ذلك أي طرف في تسجيل المزيد من الأهداف لتصل المباراة لنهايتها بتعادل عادل بين الحالة والمالكية·