الاتحاد

الإمارات

إزالة 75 بيتاً شعبياً و9 عزب لتطوير أحياء كلباء

فلل للمواطنين في كلباء وقد انتهى العمل بها (تصوير محيي الدين)

فلل للمواطنين في كلباء وقد انتهى العمل بها (تصوير محيي الدين)

حوار - السيد حسن

انتهت بلدية كلباء مؤخراً من إزالة 75 بيتا شعبيا قديما، في أحياء العاقولة وطريف والعود وخوركلباء، و9 عزب في منطقة الطريف، وذلك في إطار خطتها لإعادة تطوير وتحديث الأحياء القديمة في المدينة، تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.
وقال أحمد جمعة الهورة مدير عام البلدية في حوار لـ «الاتحاد»، إن وزارة الأشغال العامة ودائرة الأشغال في حكومة الشارقة، تقوم حاليا بتشييد بيوت شعبية جديدة في أحياء كلباء المستحدثة، على طريق كلباء الدائري، ويصل عددها إلى 140 بيتاً، منها 51 بيتا تابعة للجنة مبادرات صاحب السمو رئيس الدولة لتطوير المناطق، وأوشكت على الانتهاء منها بشكل كامل، فيما يجري العمل في بناء 89 بيتا جديداً بتوجيهات من صاحب السمو حاكم الشارقة».
وأشار إلى انتهاء العمل في الدفعة الأولى من البيوت وعددها 15 بيتا في مارس المقبل، بينما ينتهي العمل في المشروع بشكل كامل نهاية العام الجاري، بتكلفة 70 مليون درهم، لافتاً إلى أن عدد المستفيدين من البيوت يصل إلى 140 أسرة من مختلف مناطق كلباء، يبلغ عدد أفرادها إلى قرابة 1400 نسمة.
وأضاف: تستعد البلدية حاليا لتشييد عدد من الحدائق العامة في مختلف أحياء المدينة وتطوير واستحداث الأخرى، وجه صاحب السمو حاكم الشارقة بتخصيص 10 ملايين درهم لتنفيذها مؤخراً، بحسب أحمد جمعة الهورة مدير عام البلدية.
وقال الهورة: «إن البلدية قامت بالتعاون والتنسيق مع المجلس البلدي للمدينة ودائرة التخطيط والمساحة في حكومة الشارقة، وعلى مدار العام الماضي بهدم وإزالة 75 بيتا شعبيا قديما ومتهالكا، منها 69 بيتا في منطقة العاقولة التي كانت مكتظة بالعزب، و3 بيوت في طريف، و3 بيوت في العود وخور كلباء».
وأوضح مدير عام بلدية كلباء، أن إزالة البيوت القديمة، يأتي أولاً لأنها تشكل بؤرا للعمالة السائبة التي قد ينتج عن تجمعها مشكلات أمنية وأخلاقية، كما أن وجودها يشوه المنظر العام للمدينة، في ظل ما تشهده من خطوات التطوير والتقدم التي تشهدها» مشيراً إلى أن صاحب السمو حاكم الشارقة وجه بإعادة تخطيط منطقة العاقولة وإقامة عدد من المشاريع السياحية والخدمية عليها لاسيما أن مساحتها كبيرة.
وأضاف: «إزالة العزب في منطقة طريف وتسليمهم عزباً جديدة في منطقة الغيل بمواصفات حديثة، جاء تلبية لشكاوى الأهالي من تواجد تلك العزب داخل حيز الحي السكني، حيث يتسبب في انبعاث الروائح الكريهة التي أصابتهم بأمراض نتيجة تلوث البيئة وانتشار البعوض والحشرات».
وأوضح أن المجلس البلدي لمدينة كلباء قام خلال الفترة الماضية، بحصر أسماء جميع المواطنين في المدينة وأحيائها المختلفة المستفيدين من تعويضات البيوت الشعبية القديمة والمتهالكة، حيث سيتم إرسالها إلى لجنة صرف التعويضات في حكومة الشارقة للبدء الفوري في الصرف قبل هدم البيوت، ومن المقرر أن يستفيد من التعويضات 200 مواطن ممن يمتلكون بيوتا تم تشييدها قبل عام 1980.
الحدائق الجديدة
وأكد مدير عام بلدية كلباء، البدء في إعداد ملف تطوير وتحديث الحدائق العامة واستحداث أخرى في الأحياء المختلفة، بعد توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة بتخصيص مبلغ 10 ملايين درهم لهذا الغرض، وذلك لدعم الجانب الجمالي لمدينة كلباء التي تعد من الوجهات السياحية الهامة في الإمارة.
وأضاف: سيتم استحداث 4 حدائق جديدة تلبية لمطالب المواطنين في مناطق القلعة والسور والساف والبراحة، كما سيتم استحداث وتطوير حدائق قديمة في الغيل وطريف وسهيلة، وسترفد تلك الحدائق بالمزيد من الألعاب العائلية والخاصة منها تحديدا بالأطفال، كما سيتم تطويرها بالشكل الذي يمكنه استيعاب الزيادة العددية الطارئة خلال السنوات الأخيرة لسكان هذه المناطق.
علم الإمارات
وأشار الهورة إلى أن بلدية كلباء بالتعاون مع المجلس البلدي، قامت بتشييد ورفع سارية علم الإمارات على شاطئ مدينة كلباء باعتباره رمزاً وطنياً يحيا في قلوب المواطنين، واستجابة لدعوة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي في يوم العلم قبل شهرين.
وأضاف: أنجزت البلدية خلال العام الماضي زراعة حديقة طريف والتي تبلغ مساحتها 11148 متراً مربعاً، وخلال الفترة القادمة سيتم زراعة كافة المساحات على الشوارع الجديدة التي أنجزتها وزارة الأشغال العامة ضمن مبادرات صاحب السمو رئيس الدولة، مثل طريق كلباء الدائري بمساحة تصل إلى 14 كيلو متراً، والشوارع الداخلية الأخرى التي تشيدها دائرة الأشغال بالشارقة، كما تتضمن المشاريع القادمة زراعة حديقة الغيل بالنباتات والزهور والورود، على مساحة تصل إلى 23 ألفاً و520 متراً مربعاً.
جولات تفتيشية
وحول المعاملات التي قامت بها أقسام الصحة العامة والرقابة على الأسواق خلال 2013، قال مدير عام بلدية كلباء: «بلغ إجمالي الجولات التفتيشية لشعبة التفتيش خلال العام الماضي، 2600 جولة تفتيشية، بينما بلغ عدد المعاملات التي أنجزتها شعبة الرقابة على المباني في ذات الفترة 2253 معاملة، في وقت بلغ إجمالي معاملات شعبة الترخيص والبناء 464 معاملة، وبلغ عدد معاملات تصنيف المقاولين والاستشاريين العام الماضي 140 معاملة».
وأشار إلى أن عدد الجولات التفتيشية لقسم الصحة العامة فيما يخص محال الأغذية والمهنية الأخرى بلغ 6979 جولة تفتيشية خلال العام الماضي، وتم خلال تلك الفترة إصدار 84 تصريحا خاصا بالصحة العامة، بينما تمت مصادرة وإتلاف 427 كيلو جراما من المواد البلاستيكية والألعاب المقلدة، و 1668 لترا من المواد السائلة التالفة، وبلغ عدد الذبائح التي تم ذبحها في مقصب كلباء 26981 رأسا من الماشية في العيدين الماضيين والأيام العادية طوال العام، ونظم قسم التثقيف الصحي والبيئي 50 محاضرة.
وأضاف: تم خلال العام الماضي نقل 36 ألف طن من النفايات المنزلية الصلبة والتخلص الآمن منها، وما يقارب 770 ألف جالون من المخلفات السائلة البشرية التي تمت معالجتها في محطة الصرف الصحي العام الماضي، بينما بلغت المخلفات الصناعية والتجارية السائلة التي تم نقلها ما يزيد على 8 ملايين جالون من المياه.

بدء العمل في «كاسر الأمواج» نهاية 2015
حول مشروع كاسر الأمواج قبالة شواطئ كلباء قال الهورة: تم إقرار المشروع من قبل لجنة متابعة تنفيذ مبادرات صاحب السمو رئيس الدولة لتطوير المناطق، وهو الآن في مرحلة التصاميم الأولية، وسيتم البدء في تنفيذه نهاية العام المقبل.
وقال: «نشكر صاحب السمو رئيس الدولة، الذي لم يأل جهدا في توفير الخدمات الراقية للمواطنين، وتنفيذ المشاريع الكبرى والحيوية لهم، بما تضمن وصول المواطنين إلى درجة كبيرة من السعادة والرخاء والأمن الاجتماعي، ومن هذه المشاريع مشروع كاسر الأمواج قبالة شواطئ مدينة كلباء والذي سيصل بداية الكورنيش في منطقة السور حتى نهايته في خور كلباء بطول 12 كيلو متراً بامتداد الشاطئ.
ويوفر مشروع كاسر الأمواج الذي يعتبر الواجهة البحرية لمدينة كلباء الكثير من الأمن، حيث تتعرض البيوت البحرية وغيرها في كلباء كل عام إلى موجات بحرية عالية تغرق الكثير من البيوت وتخلف خسائر في الممتلكات.

اقرأ أيضا

في اليوم الأول لتسجيل الطلبات.. 194 مرشحاً لانتخابات "الوطني الاتحادي"