الجمعة 2 ديسمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي

أنباء عن فرار نجلي برزان ووطبان من السجن

9 مارس 2007 00:07
بغداد ـ ''الاتحاد'' : تضاربت الأنباء بشدة بشأن عملية سجن بادوش في الموصل· ففيما أعلن قائد شرطة محافظة نينوى أن سلطات الأمن أعادت 42 سجينا من الفارين من السجن، كشف مصدر من مجلس المحافظة أن من بين الهاربين نجلي برزان ووطبان التكريتي الأخوين غير الشقيقين لصدام حسين· وقال قائد الشرطة إن أكثر من أُلقي القبض عليهم من جنسيات عربية، مؤكدا أن العملية تمت خلال محاولة الفارين التسلل إلى الأراضي السورية· ويعد سجن بادوش أكبر سجن في العراق بعد سجن أبو غريب· وفيما بدأت لجنة خاصة شكلها رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي للتحقيق في الحادث، فقد أقر مصدر مسؤول في غرفة شرطة نينوى أن خللا موجودا في الأجهزة الأمنية الخاصة بحماية السجن، ساعد على قيام المسلحين باقتحامه· على صعيد متصل وطبقا لمعلومات خاصة حصلت عليها ''الاتحاد'' من مصادر موثوقة، فإن أبرز من تم تهريبهم من السجن المذكور هو الناطق الإعلامي السابق لتنظيم القاعدة في العراق ويدعى أبوميسرة العراقي، وأن العملية لم تكن تستهدف إطلاق سراح نجلي برزان ووطبان، بل تمكنا من الهروب بسبب الفوضى التي عمت السجن، نافيا في الوقت نفسه أن يكون هناك تنسيقا مع عاملين من داخل السجن، بل إن عشرات المسلحين هم الذين نفذوا عملية اقتحام السجن وأخرجوا السجناء على إثر معركة حامية· وكان مصدر أمني عراقي أعلن أمس أن القوات العراقية ألقت القبض على 42 معتقلا من 140 سجينا كانوا قد فروا من السجن بعدما هاجمه مسلحون الثلاثاء الماضي· وأكد هاشم الحمداني مسؤول اللجنة الأمنية في مجلس المحافظة هذه المعلومات، لكنه نفى أن يكون من بين الفارين نجلا الأخوين غير الشقيقين للرئيس الراحل صدام· وقال ''هما غير موجوديْن أصلا في هذا السجن''·
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©