الاتحاد

الاقتصادي

لبنى القاسمي تفتتح «معرض دبي للأرز 2011»

دبي (الاتحاد) - افتتحت معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي، وزيرة التجارة الخارجية امس معرض دبي للأرز 2011، والذي يقام في مدينة جميرا بدبي ويستمر ثلاثة أيام.
وبعد تجولها في أرض المعرض والحديث إلى منتجي وتجار الأرز، عقدت معاليها محادثات مع لونج لي بونج، وزير الزراعة وتنمية الريف في فيتنام، والذي سيستعرض أمام الوفود المشاركة في المؤتمر لاحقاً رؤية بلاده لتصبح أكبر مصدّر للأرز في العالم، كما التقت معالي شام براديد، الوزير الأعلى للتجارة في كمبوديا، وطارق بوري، الرئيس التنفيذي لهيئة تطوير التجارة في باكستان، ومعالي لوكيش مايسور كابانياه، السفير الهندي لدى الدولة.
ويقام معرض دبي للأرز 2011 في مدينة جميرا بدبي برعاية وزارة التجارة، كما يحظى برعاية مركز دبي للسلع المتعددة، ويدعم قضايا برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة.
وقال الدكتور فيصل علي موسى رئيس مجلس إدارة آيديال آيديا لإدارة الفعاليات إن المعرض مهيأ لتحقيق نمو كبير في قيمة الأرز الذي يتم تبادله عبر دبي، حيث بلغت تلك القيمة 520,8 مليون دولار العام الماضي، أي نحو 90% من إجمالي حجم الأرز المعاد تصديره حول العالم، بناء على قيمة الصادرات الإجمالية البالغة 1,3 مليار دولار أميركي.
وتشارك في المعرض وفود من فيتنام، ثاني أكبر مصدّر للأرز في العالم، وجارتها كمبوديا، والتي تعود مجدداً إلى ساحة التجارة الدولية بعدعزلة استمرت 30 عاماً بسبب الحرب والانعزال السياسي والاحتكار في القطاع الزراعي.
ومن بين المتحدثين في يوم افتتاح مؤتمر دبي للأرز عبدالله الصالح، وكيل وزارة التجارة الخارجية في الإمارات، والذي تحدث عن مكانة الإمارات الرائدة عالمياً في مجال إعادة تصدير الأرز.
كما تتضمن الفعالية مجموعة من جلسات النقاش التي تتيح الفرصة لتجار الأرز للحديث مع المصدرين وممثلي حكومات كمبوديا وفيتنام وباكستان.

اقرأ أيضا

شركات أميركية تلتف على العقوبات وتبيع منتجاتها لـ "هواوي"