الاتحاد

ثقافة

«دبي السينمائي الدولي» يرعى دورة «مشروع فيلم في 48 ساعة»

دبي (الاتحاد) - أعلن مهرجان دبي السينمائي الدولي، عن دعمه لأولى دورات مسابقة «مشروع فيلم في 48 ساعة 2011» في دبي، والتي تُعدُّ أقدم وأشهر المسابقات العالمية المتخصصة بالأفلام، التي يتم إنتاجها ضمن جدول زمني محدود. وتغطّي المسابقة، التي انطلقت عام 2001، أكثر من 101 مدينة، في مختلف بلدان العالم، مثل الولايات المتّحدة الأمريكية، والهند، والمغرب، وغيرها.
وتهدف استضافة الدورة في دبي إلى تشجيع صانعي الأفلام في الإمارات على التعاون، وإنتاج أفلام في غضون 48 ساعة، فقط. والمسابقة مفتوحة للسينمائيين المحترفين والهواة، على السواء، ويتعيّن على الفرق العاملة، وطواقم الممثلين، كافّة، أن يكونوا متطوعين.
وستُقام المسابقة في دبي، ضمن «جناح وسط المدينة»، بتاريخ 10 نوفمبر الجاري، عند الساعة السابعة مساءً، وسيكون على المشاركين تقديم أفلام، تتراوح مدتها بين 4-7 دقائق، شريطة إتمام كتابة النصوص، وعمليات التصوير، والمونتاج، خلال فترة زمنية لا تتعدى 48 ساعة. وسيتم تزويد صانعي الأفلام في المسابقة بمعلومات حول نوع الفيلم المطلوب، ومتطلبات تصويره، من شخصيات وأزياء وحوارات. وقال مسعود أمر الله آل علي، المدير الفني لمهرجان دبي السينمائي الدولي في بيان صحفي وزعته ادارة المهرجان امس «تشكل مسابقة ‘مشروع فيلم في 48 ساعة’ في دبي منصةً فريدةً من نوعها، تتيح لصانعي الأفلام والكتّاب، وغيرهم، من المحترفين والهواة، إمكانية التعاون والعمل سوياً، على ابتكار أفلام تعكس مستوى إبداعهم، ومهارتهم، في الصناعة السينمائية».
وأضاف آل علي: أنا على ثقة تامة، بأن المسابقة ستقدم فرصة نموذجية لاستعراض المواهب السينمائية الغنية، التي تمتاز بها دولة الإمارات العربية المتحدة، ناهيك عن أنها تتكامل مع توجّهات مهرجان دبي السينمائي الدولي، الرامية إلى بناء وتنمية ثقافة سينمائية، نابضة بالحياة، في العالم العربي، وسيحظى الفائز في «مشروع فيلم في 48 ساعة»، بفرصة تمثيل دولة الإمارات العربية المتحدة، على الساحة العالمية، في منافسة مع مشاركين من 100 دولة أخرى، في هذا الحدث السنوي المُميّز على الأجندة السينمائية العالمية، كما سيتم عرض الفيلم الفائز ضمن ركن الأفلام القصيرة، في مهرجان كان السينمائي الدولي 2012».

اقرأ أيضا

«مهرجان الشعراء المغاربة» في تطوان