صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

الشرقي يؤكد سعي الفجيرة إلى تطوير البنية الأساسية

الفجيرة- عبد الله الحريثي ووام :

أكد صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي، عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، سعي الإمارة لتعزيز كافة الجهود الرامية إلى تطوير المشاريع القائمة والمستقبلية بهدف تهيئة البنية الأساسية لمزيد من فرص الاستثمار لمواكبة عصر الطفرة المرتقب الذي من المتوقع ان تشهده الإمارة في السنوات المقبلة· جاء ذلك خلال استقبال صاحب السمو حاكم الفجيرة بقصر سموه بالمضب مساء أمس الأول أعضاء برنامج تمويل التجارة العربية برئاسة الرئيس التنفيذي الدكتور جاسم المناعي·
وأشاد صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي بالدور الذي يلعبه البرنامج في تطوير وتحسين المشاريع الاقتصادية وبأهمية الخدمات والتسهيلات الائتمانية التي يقدمها بهدف دعم اقتصاديات الدولة العربية وتشجيع التبادل التجاري وتعزيز المسيرة التكاملية للاقتصاد العربي·
من جانبه قدم الرئيس التنفيذي لبرنامج تمويل التجارة العربية لمحة موجزة عن الخدمات التي يقدمها البرنامج والرامية إلى توفير اكبر قدر من المرونة في عملياته حتى يستفيد منها اكبر شريحة وبهدف دعم اقتصاديات الدول العربية وتشجيع التبادل التجاري مؤكدا أن هدف البرنامج هو تعزيز الجهود لتنفيذ المشروعات والأنشطة ضمن خطة التنمية الاقتصادية والاجتماعية التي تسعى إليها دول المنطقة·
حضر المقابلة الشيخ صالح بن محمد الشرقي رئيس دائرة الصناعة والاقتصاد بالفجيرة والشيخ سيف بن حمد بن سيف الشرقي رئيس هيئة المنطقة الحرة بالفجيرة وسعادة سعيد محمد الرقباني مستشار صاحب السمو حاكم الفجيرة وعدد من كبار المسؤولين·
على صعيد متصل، وقع برنامج تمويل التجارة العربية مذكرة تفاهم مع بنك الفجيرة الوطني الذي أصبح بموجبها وكالة وطنية لدى البرنامج·
ووصل عدد الوكالات الوطنية المعتمدة للبرنامج في دولة الإمارات 16 وكالة· وقام بالتوقيع نيابة عن بنك الفجيرة الوطني الشيخ صالح بن محمد الشرقي رئيس دائرة الصناعة والاقتصاد بالفجيرة رئيس مجلس إدارة البنك وعن جانب البرنامج سعادة الدكتور جاسم المناعي الرئيس التنفيذي رئيس مجلس إدارة البرنامج بمكتب الشيخ صالح بن محمد الشرقي· وثمن الشيخ صالح بن محمد الشرقي الدور المهم الذي يقوم به برنامج تمويل التجارة العربية من خلال التسهيلات والخدمات التي يوفرها معربا عن سعادته بان بنك الفجيرة الوطني سيتمكن من أن يلعب دورا أكثر فعالية في تنمية التجارة العربية·
من جانبه أشار الدكتور جاسم المناعي إلى أن مذكرة التفاهم هي الفصل الأخير من تعيين الوكالة الوطنية وهي عبارة عن تمهيد للاتفاق والتفاهم على المبادئ العامة للعلاقة بين المؤسستين على أن تستتبع بخط ائتمان يوفره البرنامج للوكالة الوطنية·
وأشاد الرئيس التنفيذي للبرنامج بدور الوكالات الوطنية في تعميم الاستفادة من الخدمات التي يوفرها البرنامج منوها بأهمية هذه الخدمات من تسهيلات ائتمانية بشروط ميسرة وخدمات المعلومات التجارية والترويجية في تنمية القدرات الإنتاجية والتنافسية للمنتج والمصدر العربي·
إلى ذلك عقد مجلس إدارة برنامج تمويل التجارة العربية اجتماعه التاسع والستين في إمارة الفجيرة برئاسة الدكتور جاسم المناعي الرئيس التنفيذي رئيس مجلس الإدارة· واستعرض المجلس نشاط التمويل خلال الربع الأخير من العام ،2006 إذ وافق البرنامج خلال تلك الفترة على طلبات خطوط ائتمان لتمويل صفقات تجارية قيمتها الإجمالية 238 مليون دولار لتصبح القيمة الإجمالية لطلبات التمويل التي وافق عليها البرنامج منذ بداية العام 2006 حوالي 730 مليون دولار كما بلغت قيمة السحوبات 567 مليون دولار للعام ·2006 وانضمت 11 وكالة وطنية خلال العام 2006 ليصبح بذلك العدد الإجمالي 174 وكالة وطنية معتمدة للبرنامج تنتشر في 19 دولة عربية وأربع دول أجنبية· وعلى صعيد النشاط التراكمي منذ بدء البرنامج عملياته عام 1991 وحتى نهاية عام ،2006 فقد بلغت قيمة الطلبات التي وافق عليها البرنامج 5,1 مليار دولار وبلغت قيمة السحوبات عليها حوالي 4,7 مليار دولار ·
كما اطلع المجلس على تقرير عن أداء المحافظ الاستثمارية لأموال البرنامج للربع الأخير من العام 2006 واعتمد البيانات المالية المدققة والتقرير السنوي للسنة المنتهية في 31 ديسمبر ·2006 وتشير التقارير المالية إلى أن البرنامج قد حقق خلال العام 2006 زيادة في الأرباح بنسبة 52% مقارنة مع العام السابق، نتيجة التحسن في أسعار الفائدة وحجم التمويل بالإضافة إلى العوائد المحققة من الأموال الموظفة في المحافظ الاستثمارية· وقد أوصى مجلس الإدارة إلى الجمعية العمومية القادمة بتوزيع حصص أرباح على المساهمين· واستعرض المجلس نشاط الخدمات التجارية الأخرى التي يوفرها البرنامج للمصدرين والمستوردين في الدول العربية، وأخذ المجلس علما بآخر تطورات العمل بشبكة معلومات التجارة العربية والجهود المبذولة حاليا لتحديث قاعدة البيانات المتاحة من خلال موقع البرنامج على شبكة الإنترنت على العنوان "atfp.org.ae" بغرض تعزيز القدرة التنافسية للتاجر العربي في الأسواق العالمية· كما أخذ المجلس علما بالتحضيرات القائمة لعقد اللقاء الخامس عشر الذي يزمع البرنامج عقده للمصدرين والمستوردين العرب في قطاع البناء والتشييد وبالتعاون مع غرفة تجارة وصناعة أبوظبي واتحاد المقاولين العرب الذي سينعقد يومي 16 و 17 مايو 2007 وذلك في إطار خدمات ترويج التجارة العربية التي يوفرها البرنامج·