الاتحاد

الإمارات

المؤتمر الدولي الثالث لذوي الاحتياجات في أبوظبي 11 مارس

تنظم مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة وشؤون القصر، المؤتمر السنوي الدولي الثالث لذوي الاحتياجات الخاصة في أبوظبـــي خلال الفترة من الحادي عشر إلى الثالث عشر من مارس الحالي في أبوظبي·
وقال محمد محمد فاضل الهاملي رئيس مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة وشؤون القصر: إن المؤتمر الذي يقام تحت رعاية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، يعتبر استمراراً لسلسلة نجاحات سابقة للمؤتمر في إمارة أبوظبي في السنوات الماضية -2006- 2007-، كما تعد الرعاية الكريمة لسمو ولي العهد إضافة مهمة لأهمية هذا الحدث، وتأكيداً على الاهتمام والرعاية التي يوليها سموه لهذه الفئة الغالية على المجتمع·
ويوفر المؤتمرالسنوي لذوي الاحتياجات ملتقى لتقديم وعرض نتائج البحوث العلمية والمشاركة بأفضل الخبرات في جميع المجالات المتعلقة بجوانب الدمج الأكاديمي والاجتماعي للأفراد من ذوي الاحتياجات الخاصة من مختلف أنحاء العالم·
ويعقد صباح غد الثلاثاء في مقر نادي ضباط القوات المسلحة، مؤتمر صحفي للكشف عن تفاصيل المؤتمر، يتحدث فيه رئيس مجلس الإدارة الأمين العام للمؤسسة، وعدد من المشاركين في المؤتمر·
وقال الهاملي في تصريح لـ''الاتحاد'': إن المؤتمر سيتضمن مشاركة عالمية واسعة من الخبراء والأكاديميين والمعنيين بقطاعات ذوي الاحتياجات الخاصة، كما سيقدم مجموعة من أحدث أوراق العمل في الميدان، حيث سيتم اختيارها ضمن برنامج متكامل ومختار بشكل دقيق، ويرافق هذا البرنامج نظام تقديم أوراق العمل بطريقة الملصقات، إلى جانب عقد ورش عمل تطبيقية واستضافة متحدثين رئيسيين للمؤتمر·
ويقوم قطاع ذوي الاحتياجات الخاصة في مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة وشؤون القصر بتنظيم هذا المؤتمر الدولي للسنة الثالثة على التوالي·
ويحظى المؤتمر بشراكة تنظيم عدد من المؤسسات التربوية الرائدة في الدولة ومنها: الجامعة البريطانية في دبي، جامعة زايد، وزارة التربية والتعليم لدولة الإمارات العربية المتحدة، ومجلس أبوظبي للتعليم وغيرها من الجهات·
وتقوم مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة وشؤون القصر خلال هذا الحدث المتميز بجمع أصحاب العلاقة والشركاء من أصحاب القرار، والمتخصصين في ميدان التربية الخاصة والدمج الشامل مرة أخرى في محاولة جديدة لتخطي العقبات نحو تطوير نوعية حياة الأفراد من ذوي الاحتياجات الخاصة وعائلاتهم في المنطقة·
وقال الهاملي: إن المؤتمر يهدف إلى الرقي بالأفراد من ذوي الاحتياجات الخاصة إلى مستوى الدمج الأكاديمي والاجتماعي الكامل، وترويج أفضل خبرات التعليم الأكاديمي الشامـــل للطلاب من ذوي الاحتياجـــات الخاصـــة، وكذلك مشاركـــــة أفضــــل الخبرات العالمية في تطبيق استراتيجيــــات التعليم الشامــــل، وتشجيع التعاون الاجتماعي بين المشـــاركين من خلال استعراض قصص ناجحة من مختلف مناطق الخليج العربي والعالم العربي والدول الأجنبيـــــة، ثم دراســـــة الممارســــات الثقافيــــة ومدى تأثيرهــــا على اتخــــاذ القـــرارات وعملــيـــات تطبــيـق برنامــــج الدمج، والخوض في تجارب وسياسات وتحديات الثقافــــات الأخرى المتعلقة بموضوع التعليم الشامل·

اقرأ أيضا

رئيس جمهورية أوزبكستان يزور جامع الشيخ زايد الكبير