صحيفة الاتحاد

الإمارات

مركز موحد لتراخيص البناء في بلدية أبوظبي

تحقيق - حمد الكعبي:

أكد سعادة جمعة مبارك الجنيبي وكيل دائرة البلديات والزراعة ''بلدية أبوظبي''، أنه في ظل وجود المشاريع الاستثمارية الضخمة في الإمارة المتسارعة كان لابد للدائرة أن تواكب هذا التطور العمراني والمشاريع، مؤكداً أن الدائرة تقوم بالتنسيق المستمر مع الجهات الرئيسة كافة لتيسير وتسهيل عمليات إصدار التراخيص البناء التي يحتاجها المستثمرون والمطورون في المدينة·
وقال الجنيبي: إن التوجه العام للدائرة تسهيل الإجراءات وتسريعها وتيسيرها للمستخدم والمراجع، وأشار إلى أنه منذ نحو عام قامت البلدية بتعيين استشاري عالمي في هذا المجال''، مشيراً إلى أنه قام بإجراءات كثيرة تساهم في تطوير عملية إصدار تراخيص البناء·
وأضاف وكيل دائرة البلديات والزراعة أن الدائرة قامت بتوزيع العمل إلى عدة مراحل منوهاً بأن ما تم افتتاحه في المجمع الرئيس لإصدار التراخيص ليس إلا المرحلة الأولى من عملية التطوير الشاملة في هذا المجال، موضحاً أن الدائرة تعد دراسة لاستحداث برنامج بالتنسيق مع لجنة أبوظبي لنظم المعلومات يقوم بربط جميع الجهات ذات العلاقة بالبلدية، كما يهدف البرنامج إلى أن يقوم الاستشاري أو المطور بإدخال جميع المخططات التي يرغب بإصدار رخصة بناء لها إلكترونياً دون الحاجة إلى مراجعة الدائرة أوالإدارة المختصة، حتى أنه يحصل على الموافقات أوالتعديلات والمراجعة على المخططات مع الدائرة إلكترونياً دون الحاجة إلى مضيعة الوقت والجهد، مشيراً إلى أن الدائرة بصدد تنفيذ هدفها من أجل مواكبة التنمية الشاملة بالإمارة وتسهيل مهمة المطورين والمستثمرين وتوفير أوقاتهم وجهودهم·
وشدد الجنيبي على أن الإجراءات الجديدة المقبلة تراعي متطلبات الحكومية من خلال التأكد من المواصفات والشروط والقوانين التي تسير عليها الإمارة من ناحية، وسرعة الإنجاز وتسهيل مهام الاستشاريين والمطورين والملاك المواطنين من ناحية أخرى·
وأكد المهندس خلفان سلطان النعيمي مدير إدارة تراخيص البناء ببلدية أبوظبي أن الدائرة عمدت إلى تطوير إدارة تراخيص البناء وإنشاء مجمع يضم جميع الجهات التي يحتاج إليها المراجع في حالة رغبته في إصدار رخصة بناء، مؤكداً أن هدف إنشاء المركز الذي يجمع بين كل أطراف العلاقة توفير الوقت والجهد وتقديم خدمات متميزة للعملاء سواءً من المواطنين أوالوافدين·
وأشار النعيمي إلى أنه نظراً لوجود عدد كبير من الجهات الخدمية لإنجاز معاملة المراجع وحاجة المعاملة للحصول من جميع تلك الجهات المسؤولة لإصدار رخصة بناء أو ما شابه ذلك، فلاشك أن ذلك يستدعي الوقت والجهد على المراجع، كما يؤدي ذلك إلى تأخير عملية البناء والتعمير، مشيراً إلى أنه في ظل التطوارت الكبيرة التي تشهدها الإمارة في جميع المجالات ومنها المجال العمراني والتشييد فقد تطلب الأمر إيجاد آلية تخدم المراجعين وتوفر الوقت والجهد·
وأكد النعيمي أنه بالإمكان في الوقت الحالي إنجاز 80 % من جميع أنواع الرخص التي يطلبها الجمهور في يوم تقديمها نفسه·
وقال إنه يوجد في ''كاونتر الإدارة'' موظفون فنيون يقومون بإجراء المعاملة في الوقت ذاته دون الحاجة إلى تأخير المراجع وإعطائه موعداً آخر للحصول على المعاملة، مضيفاً أن المجمع الجديد ساهم في إنجاز المعاملات بصورة أكبر وبسرعة فائقة، بالرغم من زيادة عدد طلبات البناء والرخص الأخرى·
وقال النعيمي إن هناك نوعين من الخدمات وهي المشاريع الصغرى والمشاريع الكبرى وجميع تلك الرخص لا تأخذ وقتاً في إنجازها فتنتهي في اليوم نفسه، إلا رخصة طلب اعتماد مخططات إنشائية وطلب اعتماد مخططات معمارية·
وقال سويدان محمد النعيمي رئيس قسم الخدمات والتراخيص في بلدية أبوظبي إنه للحصول على رخصة البناء وللمباشرة بأعمال الإنشاءات المختلفة، تقدم بلدية أبوظبي كل المساعدة والتعاون بواسطة فريق فني من مختلف التخصصات الهندسية وبتعاون وتنسيق مع مختلف الجهات المختصة بإمارة أبوظبي، ولتقديم الخدمة بسرعة وجودة لابد من تجهيز كامل المستندات والمخططات بشكل واضح ودقيق لتجنب التأخير·
وأشار إلى أنه لخدمة المراجعين تم تجهيز صالة تراخيص البناء لتقديم كل الخدمات المطلوبة لإصدار تراخيص البناء أو الاعتمادات الفنية التي تسبق إصدار ترخيص البناء، وأوضح أنه في الصالة تم تجميع منسقي المشاريع وممثلين للتخصصات: معماري، إنشائي، ودوائر الخدمات التي لديها سلطة في المشاريع الإنشائية بدائرة البلديات بتجميع كل هذه التخصصات ودوائر الخدمات في مكان واحد وفي الوقت نفسه يمكن لمقدم الطلب أن يمر عليهم وإجراء المعاملة والحصول على ترخيص البناء مباشرة·
إصـدار الترخيـص في يوم واحد
من جهته قال المهندس عمر عوض رئيس قسم الإنشاء في بلدية أبوظبي إنه من أجل تقديم خدمة متميزة للجمهور فقد قامت إدارة البناء والترخيص باستحداث إجراء للحصول على الترخيص في يوم واحد بالنسبة لمشاريع التعديلات والإضافات وللسكني ''فيلا واحدة''·
وأوضح أنه لتسهيل مهمة الملاك والمطورين للمباشرة في أعمال البناء تم تجزئة رخصة البناء إلى رخص مرحلية، والفائدة من هذا النوع من الترخيص هو السماح لمقدم الطلب أو المالك بإعداد الموقع أثناء تدقيق المخططات التفصيلية، وذلك بالنسبة للمشاريع الكبيرة، ونطاق الأعمال الإنشائية لهذا الترخيص تنحصر فقط في إعداد الموقع وإنشاء السور حول الموقع، ووضع الخدمات الأرضية أو إعادة وضعها، وحفر الركائز والتجهيز لصب الخرسانة للأساسات، لا يسمح لمقدم الطلب بصب البلاطات الخرسانية للأساسات تحت هذا الترخيص·
منسق المشــاريع
ويرى أحمد فؤاد منسق مشاريع سكني في بلدية أبوظبي أن مجمع الخدمات يساهم في إيجاد آليات للمراجعين، بحيث يتم التيسير في مهامهم بما يتناسب مع حاجة كل مراجع فيهم، وهناك عدد من منسقي المشاريع ذوي الخبرة بالمركز لتسلم جميع المخططات والمستندات المطلوبة·
من جهته يقول الموظف راشد المنصوري منسق مشاريع مرافق إن عمله تسلم وأرشفة ومتابعة أي معاملات تخص مسؤوليته، وهو يمثل حلقة الوصل بين المراجع والأقسام الأخرى·
ومن جهته يرى عادل علي عبد الله منسق مشاريع تطويرية في بلدية أبوظبي أن المراجع زبون مدلل للدائرة فهو يحصل على جميع طلباته في وقت واحد ودون الحاجة إلى تأخير مصالحة الأخرى، كما يقوم عادل بالتنسيق بالمشاريع التي تخص المشاريع التطويرية، مؤكداً أن لديه جميع الصلاحيات بأن يسلم المراجع رخصته بما يتناسب مع الشروط والمواصفات التي وضعتها الدائرة والتي تتناسب بشكل عام مع قوانين المتبعة بالإمارة·