الاتحاد

عربي ودولي

لبنان: بداية حل··سوريا: لا تعليق··الأردن: إشادة ولكن··إسرائيل: انتصار


عواصم - وكالات الأنباء: رحبت الصحف اللبنانية أمس باستقالة حكومة عمر كرامي معتبرة أنها انتصار للمعارضة، وبداية لحل، فيما اكتفت الصحافة السورية بنقل أنباء الاستقالة من دون أي تعليق· وأشادت الصحف الأردنية بالاستقالة، لكنها حثت اللبنانيين على الوقوف صفا واحدا، وتجنب أي تدخل اجنبي قد يؤدي إلى انفجار حرب كالتي تقودها الولايات المتحدة في العراق، فيما اعتبرت وسائل الإعلام الإسرائيلية الاستقالة خطوة أولى نحو إنهاء ما وصفته بـ'الاحتلال السوري للبنان'·
وعنونت صحيفة 'النهار' اللبنانية في صدر صفحتها الأولى:'28 فبراير··ساحة الشهداء تسقط حكومة كرامي'، معتبرة أنه انتصار للمعارضة وانتفاضة الاستقلال وبداية حل وليس نهاية الأزمة، وانتقدت تصريحات الرئيس السوري بشار الأسد الذي ربط انسحاب القوات السورية من لبنان بحصوله على ضمانات جدية بالسلام، قائلا: إنه يعتبر لبنان 'رهينة' بانتظار حل النزاع العربي الإسرائيلي· فيما رأت صحيفة 'المستقبل' أن الحكومة تسقط بضغط الشعب ومطرقة المعارضة، قائلة: إن سقوط الحكومة ليس كل شيء، وإن المطلوب بالمحصلة هو اسقاط النهج الذي يولد حكومات مماثلة، ويبيح إشعال الأرض تحت اقدام كل معارض، ويحرم البلاد من حقها في تقرير مصيرها·
وكتبت 'الأنوار' إن لا شيء يوحي بأن مكابرة السلطة انتهت'، فيما رأت 'السفير' أن كرامي انقذ نفسه، ولكنه ترك خلفه فراغ الصمت والحيرة والقلق من التطورات المحتملة'، موضحة أن تشكيل حكومة جديدة لن يكون أمرا هينا، ودونه عوائق جدية، خاصة مع تفاقم حملة المعارضين في الشارع على سوريا· أما 'الديار' فقد تساءلت: هل ستكون الحكومة المقبلة حكومة حيادية أم عسكرية؟·
أما في الصحف السورية فقد عنونت صحيفة 'تشرين' أن الرئيس اللبناني اميل لحود قبل استقالة الحكومة اللبنانية وكلفها بتصريف الأعمال· فيما انتقدت 'الثورة' في مقالها الافتتاحي موقف فرنسا بشأن القرار ·1559 فيما اشادت الصحف الأردنية باستقالة كرامي، وكتبت 'الدستور' التي تعكس عادة السياسة الرسمية:'لا نملك في هذا المقام إلا أن نقدم للاشقاء اللبنانيين ما يتوجب عليهم فعله، فهذه لحظات حاسمة في تاريخهم، وهم أدرى بشؤون وطنهم، غير أن ما يهمنا هنا هو أن نؤكد على ضرورة أن يعضوا جميعا على وطنهم بالنواجذ'، ونصحت سوريا بأن تخف للتصرف سريعا على نحو من الانحاء لقطع الطريق على من يريد تصعيد الأحداث باتجاه ايجاد مسوغات لعدوان دولي يذكر بالغزو الذي ألحق أفدح الأذى بالعراق من قبل·
وقد رحبت وسائل الإعلام الإسرائيلية التي تصدرت التظاهرات في بيروت عناوينها الرئيسية بانتصار المعارضة اللبنانية التي تمكنت من دفع حكومة كرامي إلى الاستقالة، وعنونت 'يديعوت احرونوت':'انقلاب في لبنان' مشيرة إلى أنها المرة الأولى التي تدفع فيها تظاهرات سلمية حكومة دولة عربية الى تقديم استقالتها'· فيما كتبت 'معاريف' 'انتفاضة' في لبنان، معتبرة أن استقالة كرامي تشكل تطورا لا سابق له في المنطقة· ورأت صحيفة 'هآرتس' أن سوريا تفقد سيطرتها على لبنان·
وأعرب مسؤولون إسرائيليون عن ارتياحهم للتطورات، معبرين في الوقت نفسه عن بعض التحفظات ومؤكدين أن إسرائيل لا تتدخل في هذه المسألة· وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية مارك ريغيف: إن إسرائيل تتابع باهتمام ما يجري في لبنان بدون تدخل، وعبر عن أمله في ان يتمكن لبنان من التخلص من الوجود السوري والميليشيات· كما أكد مجددا دعم إسرائيل للقرار ،1559 وقال:'إنها تظاهرة ديموقراطية بدون إراقة دماء··لست متأكدا من أنها ستفضي إلى نتائج، ولكنها ترسم طريقا جديدا في الشرق الأوسط'·
وقال وزير الخارجية الاسرائيلي سيلفان شالوم في بودابست:'ان الاحتلال السوري للبنان يجب ان ينتهي'، واضاف:'لا نرى ان تبقى سوريا في لبنان··الاحتلال يجب ان ينتهي'، وطالب المجتمع الدولي بعزل دمشق مع باقي المتطرفين في المنطقة·

اقرأ أيضا

المجلس الانتقالي السوداني يتراجع عن تجميد التنظيمات المهنية