الاتحاد

الإمارات

إعلان برنامج الدورة الثالثة من «فن أبوظبي»

أبوظبي (وام) - كشف القائمون على “فن أبوظبي”، منصة الفنون المعاصرة والحديثة في الشرق الأوسط، أمس عن برنامج فعاليات الحدث الذي يحتفي بدورته الثالثة هذا العام، والذي سيضم تشكيلة متنوعة من المعارض، والعروض الفنية والسينمائية، والبرامج العامة.
ومن الأحداث المهمة التي سيشهدها هذا العام انتقال المعرض إلى قلب جزيرة السعديات، حيث سيشهد إقامة حوارات وجلسات نقاشية تضم نخبة من رواد الفن العالميين، ومديري صالات العرض الفنية، ومقتني الأعمال الفنية، والمنسقين الفنيين بمن في ذلك لاري غاغوسيان، وجيف كونز، وسارا موريس.
وستتطرق المواضيع المطروحة على طاولة النقاش إلى تأثير جناح الإمارات في بينالي البندقية، وحوار الفنون من المشهد الفني المحلي إلى الساحة الفنية العالمية، الذي سيناقش فيه بيتر سلوتيرديك وصلاح حسن موضوع “الفن العابر للأمم والفنانين”.
وسيقدم معرض “تعابير إماراتية” أعمالاً لعدد من الفنانين الإماراتيين قدموها بالتعاون مع المدير الفني والمصور الفوتوغرافي العالمي ستيفن شور.
كما سيتم هذا العام أيضاً إطلاق سلسلة من المطبوعات التي تركز على الفن المعاصر والعالم العربي، ومن ضمنها النسخة العربية من كتاب “سبعة أيام في عالم الفن” لسارا ثورنتون.
ويعتبر البرنامج العام جزءاً من فعاليات “فن أبوظبي”، التي تم تصميمها خصيصاً لطرح وتبادل الأفكار بين مجموعة من أبرز الفنانين، ومقتني الأعمال الفنية، ومديري صالات العرض، والكتّاب، والمنسقين الفنيين في العالم.
وتتضمن أهم الفعاليات التي يشهدها “فن أبوظبي 2011” قسم صالات العرض الذي يستضيف 50 صالة من أبرز صالات العرض الرائدة في العالم تعرض تشكيلة واسعة من الأعمال الفنية من القرنين الـ20 والـ21.
كما تتضمن جناح الإمارات الجديد من تصميم “فوستر أند بارتنرز” الذي تم نقل كافة مكوناته البالغ عددها 30 ألفاً، من شانغهاي في الصين بعد عرضها في معرض إكسبو شنغهاي العالمي 2010 إلى جزيرة السعديات لاحتضان “فن أبوظبي” وقسم “آفاق” الذي يقدم مجموعة من الأعمال المختارة لفنانين.

اقرأ أيضا