الاتحاد

الإمارات

تكريم الشيخة فاطمة بمناسبة مرور 25 عاماً على رئاستها مجلس الأمهات في أبوظبي

علي بن سالم يتسلم هدية تذكارية إلى سمو الشيخة فاطمة

علي بن سالم يتسلم هدية تذكارية إلى سمو الشيخة فاطمة

كرم مجلس أمهات منطقة أبوظبي التعليمية أمس سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الفخرية لمجلس أمهات مدارس أبوظبي وذلك بمناسبة مرور 25 عاما على رئاسة سموها الفخرية للمجلس·
وقد أقيم حفل التكريم خلال الجلسة الافتتاحية لمؤتمر السلوك الطلابي بين متطلبات النمو وتحديات التعليم والذي بدأ أعماله أمس في نادي ضباط القوات المسلحة بحضور كل من معالي الدكتور حنيف حسن وزير التربية والتعليم، ومعالي علي سالم الكعبي رئيس مؤسسة التنمية الأسرية، ومبارك الشامسي مدير مجلس أبوظبي للتعليم، ومحمد سالم الظاهري مدير منطقة أبوظبي التعليمية وعائشة الضبع رئيسة مجلس أمهات مدارس أبوظبي وعدد من التربويين وأولياء الأمور والطلاب والطالبات·
وأكدت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك في الكلمة التي ألقاها نيابة عن سموها معالي علي سالم الكعبي أهمية هذا المؤتمر ودوره في تسليط الضوء على المراحل التي يمر بها السلوك الطلابي ومدى ارتباط سلوك الطالب بالمتغيرات النفسية والجسدية التي تطرأ عليه·
وأشادت سموها بالدور الذي يقوم به مجلس الأمهات وجهوده في رصد وتحليل وايجاد الحلول المناسبة للقضايا الطلابية وتفعيل دور الأسرة في خدمة العملية التعليمية·
كما ألقى محمد سالم الظاهري كلمة أكد فيها أن منطقة أبوظبي التعليمية تشعر بفخر كبــير وامتنــــان عــــظيم لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك على تفضل سموها برئاسة مجلس الأمهات، هذه الرئاسة التي عززت من دور المجلس ومكنته من تأدية واجبه في خدمة العمليات التعليمية، مشيرا الى ان مؤتمر السلوك الطلابي ليس بالحدث السهل بل هو مناسبة كبيرة يتبادل فيها خبراء التعليم والصحة النفسية والأسرة ورجال الإعلام والتربويون الرأي والمشورة في كيفية مواجهة المشاكل التي قد تطرأ على سلوك الطالب وضرورة رسم خطط وبرامج وقائية وعلاجية لهذه المشكلات·
وبعد ذلك بدأت جلسات المؤتمر حيث قدمت الدكتورة موزة غباش ورقة علمية طرحت في بدايتها رؤية نقدية لما تراه ''هي'' تهديدا للهوية الوطنية وافساح المجال امام العولمة خاصة في قطاع التعليم في الدولة، وأشارت الى وجود مظاهر كثيرة للعولمة في نظامنا التعليمي وخاصة ما يتعلق باستقطاب ''الكوادر الاجنبية''·
واعتبرت د· غباش ان العولمة تبسط نفوذها بصورة متزايدة في مؤسساتنا التعليمية، ودللت على ذلك بـ ''جامعة الامارات''·
ورد عليها معالي الدكتور حنيف حسن وزير التربية والتعليم الذي كان جالسا بين الحضور في الصف الأول وأكد معاليه انه لا تفريط في ثوابتنا الوطنية خاصة اللغة العربية والعقيدة الاسلامية والحضارة العربية الاسلامية وان التطوير الذي يشهده نظامنا التعليمي والأخذ بتجارب الدول المتقدمة في التعليم لا يعني بأي حال من الأحوال اننا نفرط في هويتنا الوطنية، او اننا لا ندرك مخاطر العولمة، وشدد معاليه على ان الاستعانة بالكوادر المتميزة من الدول الشقيقة والصديقة لا يشكل خطرا على هويتنا الوطنية، فالدول المتـــقدمة بنت نهضتــــها على التكاتـــف بين مختلف الخـــبرات البشريـــة دون نظــــــر الى جنــــس او لون أو عقيدة أو لغة·

اقرأ أيضا

سعود بن صقر: «تيري فوكس الخيري» يعكس قيم الإمارات