الاتحاد

الإمارات

«البيئة»: المحميات الطبيعية تشغل 6% من مساحة الدولة

محميات الدولة توفر الرعاية الكاملة للحيوانات المهددة بالانقراض

محميات الدولة توفر الرعاية الكاملة للحيوانات المهددة بالانقراض

أكدت الدكتورة مريم حسن الشناصي وكيل وزارة البيئة والمياه أن الإمارات شهدت خلال السنوات القليلة الماضية إقامة 20 محمية طبيعية مساحتها تصل إلى حوالي 5033 كيلومتراً مربعاً، وتشغل 6.02% من مساحة الدولة، مشيرة إلى أن عدد المناطق المحمية في الدولة سيرتفع إلى ثلاثة أضعاف العدد الموجود حالياً بعد الإعلان عن إقامة المزيد من المحميات الطبيعية.
وقالت الشناصي في كلمتها خلال افتتاح الندوة الوطنية حول الإدارة المتكاملة للمحميات الطبيعية في الدولة بفندق البستان روتانا بدبي، إن الندوة تأتي في إطار البرامج والأنشطة التي حددتها الوزارة من خلال مبادرة تحسين مستوى حماية المناطق الإحيائية والهشة بيئياً في الدولة، واهتمام الإمارات اهتماماً كبيراً بإنشاء المناطق المحمية كمدخل للمحافظة على الحياة الفطرية والتنوع البيولوجي وتنميته، خاصة بعد تغير النظرة من الاهتمام بحماية كل نوع من الأنواع المهددة بالانقراض على حدة إلى جانب الاهتمام بالمحافظة على الموائل والأنظمة الإيكولوجية والذي يعتبر أحد السمات التي ميزت العمل البيئي في الدولة خلال السنوات الماضية.
وأكدت أن الندوة تكتسب أهمية خاصة في ضوء الاهتمام المتزايد بالمحميات الطبيعية في الدولة، وسوف تتيح الفرصة للمشاركين فيها للإطلاع والاستفادة من التجارب والخبرات في تطبيق مفاهيم الإدارة المتكاملة للمحميات الطبيعية.
وأفادت الشناصي أن وزارة البيئة والمياه تسعى لتعزيز الجانب التشريعي في الدولة من خلال إعطاء التنوع البيولوجي والمحميات الطبيعية مزيداً من الاهتمام للواقع البيئي، عبر تعديل القانون الاتحادي رقم (24) لسنة 1999، الخاص باستغلال وحماية وتنمية الثروات المائية الحية.
وأشادت وكيل وزارة البيئة والمياه بجهود المؤسسات والهيئات البيئية في الدولة، ودورها في هذا المجال، لافتة إلى أنه تتوافر لدى بعض السلطات المختصة برامج متكاملة لحماية الأنواع المهددة بالانقراض، منها برامج الحماية المتميزة للمها العربي، وحماية الصقور والحبارى وأبقار البحر والسلاحف البحرية والنمر العربي.
وقالت: يوجد في الإمارات أكثر من 44 نوعاً من الثديات الأرضية، و3 أنواع مهددة بالانقراض، و5 أنواع معرضة لخطر الانقراض، و29 ذات أهمية قليلة، ونوع واحد لا يتوافر معلومات كافية عنه، ويوجد عدد 441 نوعاً من الطيور في الدولة منها 47 نوعا من الجوارح من بينها نوعان مهددان بالانقراض، و 5 أنواع معرضة لخطر الانقراض، و38 نوعاً ذات أهمية قليلة، كما يوجد 54 نوعاً من الزواحف مكونة من 12 عائلة، يوجد 2 فقط من السلاحف البحرية معرض للانقراض، ونوع واحد من الثعابين مهدد بالانقراض.
وأضافت: يبلغ عدد الحيوانات المهددة بالانقراض في الدولة 70 نوعاً أهمها النمر العربي، والفهد، والوشق العربي، والمها العربي، والطهر العربي، وغزال الرمال، والوعل النوبي، وقط الغوردون، وقط أبيض الذيل، والذئب العربي، ومن أهم الطيور الحبارى، والصقر الحر، كما تم اكتشاف نوعين جديدين من الحشرات في محمية الوريعة بالفجيرة وهما (خنفساء مائية) تنضوي تحت رتبة الحشرات غمدية الأجنحة، ونوع من الزنابير يعرف باسم النمل المخملي وينضوي تحت رتبة الأجنحة .

اقرأ أيضا

"الأرصاد" يحذر من تدني مدى الرؤية بسبب الغبار والأتربة