دبي (الاتحاد)- قام الخبير الأميركي ويندل نوب، من شرطة ولاية يوتاه الأميركية، يرافقه الرائد خبير عبدالسلام الشامسي، مدير إدارة تدريب الكلاب البوليسية في الإدارة العامة للأدلة والجنائية وعلم الجريمة، بزيارة إلى متحف القيادة العامة لشرطة دبي. وتضمنت الزيارة جولة في المتحف، قدم خلالها الباقر علي الباقر نبذة تاريخية عن شرطة دبي ، ومراحل تطورها منذ تأسيسها عام 1956م وحتى الوقت الحالي، وما توصلت إليه من فكر متطور وطرق عمل حديث تواكب العصر، كما حدث ضيوف المتحف عن الهدف من إنشاء المتحف، الذي يتمثل في إبراز التراث الحضاري والوجه المشرق لشرطة دبي، والمحافظة على هذا التراث من الاندثار وتوثيق ما أنجزه السابقون من أفراد القوة، ونشر الثقافة الشرطية في مختلف قطاعات المجتمع. كما اطلع ويندل على نماذج من التجارب المميزة التي قامت بها شرطة دبي في مكافحة الجريمة بشتى إشكالها وأنواعها، ومكافحة المخدرات، وكيفية الكشف عن طرق وأساليب تهريبها وإخفائها، والأدوات المستخدمة في ذلك، وأنواع المخدرات وأضرارها ومخاطرها. وشرح للخبير الأميركي تاريخ ودلالات الصور الفوتوغرافية القديمة والحديثة، وأفعال وتواريخ ومآثر أصحابها، ومن ثم المجسمات والأدوات الأسلحة القديمة والحديثة التي استخدمتها شرطة دبي منذ تأسيسها وحتى الآن.