صحيفة الاتحاد

الرياضي

الوحدة يقهر "الرهيب".. ويخسر "الحبيب"

رسالة الدوحة - نصر الدين منزول:

بهدف البديل محمد الشحي انتزع الوحدة ثلاث نقاط غالية في بداية مشواره بدوري أبطال آسيا عندما فاز أمس على الريان القطري في الدوحة بهدف نظيف سجله المهاجم الصاعد الشحي في الدقيقة ·80وانتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي بينما نجح لاعبو العنابي في ترجمة تفوقهم وأفضليتهم في الشوط الثاني ·
خسر العنابي نجمه إسماعيل مطر الذي طرده الحكم في الدقيقة 86 بعد اعتدائه على احد لاعبي الريان بينما اصيب عبد السلام جمعة في بداية الفترة الثانية وتم تعويضه بتوفيق عبد الرزاق ·وجاءت المباراة حماسية ومثيرة لكن الافضلية كانت للاعبي الوحدة الذين اظهروا تركيزا عاليا وانضباطا تكتيكيا ونجحوا في انتزاع الفوز بجدارة ·
شهدت انطلاقة المباراة بداية حذرة من الفريقين حيث اعتمد الوحدة خطة متوازنة من اجل الحد من خطورة المنافس وحصر اللعب في منطقة الوسط مع استغلال المساحات لمفاجأة المنافس وإحراز هدف مبكر ·ونجح بالفعل في تحقيق تفوق ملحوظ داخل الملعب وخلق اكثر فرص هجومية من المنافس · وبعد فترة قصيرة من جس النبض دخل الفريقان في صلب المباراة·
وارتفع نسق المباراة بعد أن أصبحت فرصة بفرصة من الجانبين واظهر لاعبو الوحدة تركيزا جيدا وانضباطا تكتيكيا عاليا الأمر الذي ساعدهم على فرض نوع من السيطرة على منطقة الوسط وتهديد مرمى الريان في أكثر من مرة ·ونوع العنابي من هجماته سواء بالصعود من الأطراف وخاصة الجهة اليمنى التي يقودها كل من فهد مسعود وحيدر الو علي او عن طريق التوغلات من الوسط والتصويب من خارج منطقة الجزاء إلى جانب استغلال الكرات الثابتة للتسديد بقوة واتيحت أكثر من فرصة للاعبي الوحدة من اجل الوصول إلى شباك المنافس ففي الدقيقة 25 صعد فهد مسعود إلى الهجوم ورفع كرة عرضية إلى مامادو باكايوكا لكن الدفاع تدخل بصعوبة واخرج الكرة إلى ركنية · وبعد تنفيذ الركنية سقطت الكرة أمام إسماعيل مطر خارج منطقة الجزاء ليأتي من خلف المدافعين ويسدد بقوة لكن الكرة مرت فوق العارضة ·
وركز نادي الريان على التوغلات الجانبية على الأطراف بقيادة وليد جاسم معتمدا على مهارة لاعبيه وسرعتهم حيث تحصل وليد جاسم على ركنية في الدقيقة 28 أبعدها الحارس نادر المغايري ثم سقطت امام كياجو الذي حاول التسديد لكن الدفاع الوحداوي تدخل في الوقت المناسب ·

مراقبة شديدة على مطر

لم يجد النجم الوحداوي إسماعيل مطر المساحات اللازمة للتحرك والقيام بدوره على أحسن وجه في الملعب حيث تم فرض رقابة شديدة عليه باعتبار السمعة التي يحظى بها لاعبنا في دول المنطقة بعد تألقه في خليجي 18 ·وتأثر مستوى مطر كثيرا في الشوط الأول واثر ذلك على درجة تركيزه في وسط الملعب حيث تحصل على الإنذار الأصفر خلال ربع الساعة الأول بسبب نرفزته ·لكن سرعان ما استعاد هدوء أعصابه وقدم الكرات الدقيقة للمهاجمين موريتو وباكايوكا وصعد إلى الهجوم وسدد من أكثر من مكان وكاد أن يصل إلى الشباك القطرية ·

أفضلية وحداوية

شهد منتصف الشوط الأول فرصا هجومية كثيرة لفائدة لاعبي الوحدة حيث تحركوا بخطورة واقلقوا دفاع المنافس في أكثر من فرصة وكان بامكان الممثل الإماراتي إنهاء الفترة الأولى بالتقدم ·وتنوعت الفرص بين المهاجمين ولاعبي الوسط حيث استغل بشير سعيد كرة ثابتة وتمركز أمام المرمى وسدد بقوة لكن كرته لمست الدفاع واحتسبها الحكم خطأ للمنافس ·ثم في الدقيقة 31 تلقى موريتو كرة في خط الوسط فراوغ بنجاح ومرر كرة ثمينة إلى عبد الرحيم جمعة الذي حاول الانفراد لكن الدفاع تدخل واخرج الكرة للتماس ·كما استغل فهد مسعود توغله من الجهة اليمنى في الدقيقة 33 ليصوب من بعيد لكن الحارس تدخل وأنقذ الموقف ·وتواصل الهجوم العنابي بعد ذلك بخطورة حيث توغل مرة أخرى عبد الرحيم جمعة وسدد من بعيد لكن الحارس كان في المكان المناسب ·

فرصة الشوط الأول

في أواخر الشوط الأول وبالتحديد في الدقيقة 46 اتيحت فرصة مواتية لنادي الوحدة من اجل حسم نتيجة الفترة الأولى والعودة إلى غرفة تبديل الملابس بأسبقية معنوية عن الريان ·حيث مرر عبد الرحيم جمعة كرة دقيقة إلى إسماعيل مطر مكنه من الانفراد على إثرها بالحارس لكن تصويبته برجله اليسرى لمست دفاع الريان وخرجت ركنية لتضيع فرصة حقيقة لافتتاح التسجيل ·
وفي المقابل اعتمد الريان على الكرات المرتدة خاصة أمام تقدم لاعبينا وترك المساحات أمام المنافس ·وكانت اخطر العمليات في الدقيقة 35 عندما ارتبك دفاع الوحدة واستغل المحترف دياجو كرة عرضية لإقلاق الحارس نادر المغايري لكنه افتقد المساندة وتدخل دفاع الوحدة لإنقاذ الموقف · وتميز الشوط الأول بتساوي اللعب بين الفريقين مع بعض التفوق من جانب لاعبي العنابي الذين اظهروا تركيزا عاليا وانضباطا كبيرا داخل الملعب واقفلوا كل المنافذ أمام المنافس ·بينما ركز الريان على المرتدات السريعة والتوغل من الأجنحة لكنه افتقد للحلول في منطقة العمليات ·

انطلاقة الشوط الثاني جاءت سريعة وساخنة من الفريقين حيث تعددت الفرص الهجومية وتنوعت الأمر الذي زاد من درجة الإثارة والحماس ·ومنذ الدقيقة الأولى قاد الوحدة هجمة منظمة حيث تلقى إسماعيل مطر كرة في منطقة الوسط مررها بدقة إلى المهاجم الانجولي موريتو لينفرد بالمرمى ويسدد برجله اليسرى لكن كرته مرت جانبية حارما العنابي من افتتاح التسجيل مبكرا · وسرعان ما رد الريان على مبادرة الوحدة بهجمة سريعة انفرد خلالها نايف الخاطر لكن فهد مسعود تدخل بنجاح وافتك الكرة متحصلا على ضربة مرمى · وبعد ربع الساعة الأول حقق الوحدة السيطرة على منطقة الوسط وتحكم في مجريات اللعب واجبر المنافس على التراجع الى الوراء·

إصابة عبد السلام جمعة

في الدقيقة 52 تعرض لاعب خط الوسط الوحداوي عبد السلام جمعة الى إصابة حرمته من إكمال المباراة وتم تعويضه بزميله توفيق عبد الرزاق ·حيث اضطر لاعبو الريان إلى اعتماد اللعب الخشن للحد من خطورة لاعبينا ووقف تحركاتهم ·وتعرض اكثر من لاعب وحداوي الى تدخل عنيف مما اجبر الحكم على رفع العديد من البطاقات الصفراء ·وبالرغم من خروج عبد السلام الا ان الأداء لم يتراجع وضغط لاعبو الوحدة بقوة على دفاع الريان وأصبحت الهجمات بشكل واضح للعنابي لكن الفريق افتقد الى اللمسة الأخيرة وتتويج جهوده بهدف يؤكد هذه الأفضلية ·
الشحي يخلصها

في أواخر الشوط الثاني أقحم المدرب الفرنسي رتشارد تاردي المهاجم الصاعد محمد الشحي في الخط الأمامي للعنابي بديلا للانجولي موريتو وذلك من اجل إيجاد الحلول المناسبة وتخليص المباراة ·وبالفعل بعد نزوله بفترة قصيرة تحرك هجوم العنابي بخطورة ومرر إسماعيل مطر كرة على طبق من ذهب إلى محمد الشحي الذي راوغ المدافع وصوب بنحاح محرزا هدف الفوز في الدقيقة 80 ومنصفا فريقه بعد الجهد الكبير الذي بذله طوال المباراة ·وأكد الشحي انه ورقة رابحة للعنابي بفضل مهارته العالية وامكاناته الهجومية العالية مما ساعد على منح لاعبي العنابي دفعة معنوية قوية لمواصلة المباراة بقوة وإحراز أول ثلاث نقاط ثمينة · وبعد الهدف الافتتاحي كاد الوحدة ان يرفع الفارق بعد دقيقة واحدة عندما انفرد باكايوكا وراوغ الدفاع ثم صوب لكن الحارس كان في المكان المناسب ·كما صعد إسماعيل مطر الى الهجوم واتيحت له فرصة مواتية في الدقيقة 83 عندما شاهد الحارس متقدما ورفع الكرة لكن لمسته أخطأت المرمى ·

طرد إسماعيل مطر

النقطة السلبية في المباراة جاءت في الدقيقة 86 عندما فلتت أعصاب إسماعيل مطر واعتدى على اللاعب عادي اليامي من الريان أمام أنظار الحكم ·حيث لم يتمالك اللاعب أعصابه وكان بالمرصاد ورفع البطاقة الحمراء في وجه مطر ليترك انطباعا سلبيا لدى الجميع بالرغم من المستوى الطيب الذي أظهره والسمعة التي يحظى بها ·ويذكر أن مطر بدا متوترا منذ بداية اللقاء وحصل في المرة الأولى على بطاقة صفراء ثم ودع الملعب بطرد مؤثر· وأضاف حكم المباراة أربع دقائق كوقت بدل ضائع في أواخر اللقاء لكن لاعبي الوحدة تسلحوا بروح قتالية عالية ودافعوا عن تفوقهم إلى ان أعلن الحكم صافرة النهاية لينتزع العنابي ثلاث نقاط غالية من خارج الديار وذلك في بداية مشواره بالمجموعة الأولى لدوري أبطال آسيا ·مؤكدا بذلك حسن استعداده لهذه المسابقة وحرصه على تشريف الكرة الإماراتية والصعود الى الأدوار المتقدمة ·