الاتحاد

الإمارات

«أميركية رأس الخيمة» تبحث الشراكة مع نظيراتها الكندية

الاتحاد

الاتحاد

رأس الخيمة (الاتحاد)

عقدت الجامعة الأميركية في رأس الخيمة اجتماعاً مع مفوضة التجارة والمنسّقة الإقليمية لشؤون التعليم بالسفارة الكندية مابيل ساكواد-هين، لمناقشة إمكانية عقد شراكات دولية مع الجامعات الكندية. شارك في الاجتماع كلّ من مساعدة كبير المسؤولين الأكاديميين للشؤون الأكاديمية والطلابية الدكتورة دنيز جيفورد؛ وعميد مكتب خدمات الدعم الأكاديمي البروفسور ستيفن زاني؛ إلى جانب مجموعة من كبار ممثلي الأقسام والكليات في الجامعة الأميركية في رأس الخيمة.
وأوضحت الدكتورة دنيز جيفورد: «مع حصولها على الاعتماد المؤسسي من هيئة الجامعات التابعة للرابطة الجنوبية للجامعات والكليات والمدارس (SACSCOC)، أصبحت الجامعة الأميركية في رأس الخيمة في موقع مثالي يسمح لها بتحقيق مزيد من النمو والتطور، كما يوفر لنا فرصة السعي بشكل نشط إلى عقد الشراكات مع الجامعات الدولية حول العالم. وأضافت: «تعدّ الجامعات الكندية الشريك المثالي لمثل هذه الشراكات، إذ تتمتع بسمعة مرموقة في مجال توفير التعليم التعاوني وخيارات التدريب من خلال ما يقرب من 1،500 برنامج، مما يعد بتزويد طلاب الجامعة الأميركية في رأس الخيمة بفرص تعليمية دولية طويلة الأجل أو قصيرة الأجل في دولة قالت عنها مجموعة البنك الدولي أنها «أسهل مكان للعمل».
من جانبه، قال البروفيسور حسن حمدان العلكيم، رئيس الجامعة الأميركية في رأس الخيمة: «من شأن رفد الجامعة الأميركية في رأس الخيمة بتجربة تبادل الطلاب مع أي من الجامعات الكندية المرموقة أن يعود بفائدة كبيرة على الجامعة».

اقرأ أيضا