الاتحاد

أخيرة

مهمتان في الفضاء لكشف ماضي المجموعة الشمسية

واشنطن (أ ف ب)

اختارت وكالة الفضاء الأميركية من بين مشاريعها المطروحة، مهمتين لاستكشاف كويكبات، بهدف التعمق في دراسة المراحل الأولى الغامضة من عمر المجموعة الشمسية، بعد عشرة ملايين سنة على تشكلها. وأوضحت الوكالة أن المهمة الأولى تقضي بإرسال مسبار عام 2021 لدراسة كويكبات تدور حول كوكب المشتري، وتعد من أقدم تشكيلات النظام الشمسي، وتسمى الكويكبات الطروادية.
وأطلق على هذه المهمة اسم «لوسي» تيمنا باسم هيكل عظمي متحجر شهير لانثى من البشر عاشت قبل ثلاثة ملايين و200 ألف سنة.
وستستفيد هذه المهمة من نجاح مهمة المسبار «نيو هورايزنز» الذي جال في جوار الكوكب القزم بلوتو وحزام الكويكبات «كويبر» في أطراف المجموعة الشمسية، على أن تستخدم طرزا أكثر تطورا من الأجهزة التي استخدمت فيها.
أما المهمة الثانية فقد حدد موعدها عام 2023، وتقضي بإرسال مسبار الى الكويكب «16 سايكي» أحد أكبر الأجرام في حزام الكويكبات.
ويبلغ قطر هذا الجرم 200 كيلومتر، وهو ذو نواة من المعدن كتلك التي في باطن الأرض.
وقالت ليندي الكينز تانتون الباحثة في جامعة اريزونا إن «16 سايكي هو الجرم الوحيد من هذا النوع المعروف في المجموعة الشمسية إضافة الى كوكب الأرض».

اقرأ أيضا