الاتحاد

عربي ودولي

الجيش اللبناني يحذر من أي استغلال سياسي لإثارة أعمال شغب


بيروت-الاتحاد ووكالات الانباء:
استأنف المئات من المتظاهرين امس اعتصامهم في وسط بيروت ملوحين بالأعلام اللبنانية ورافعين شعارات تطالب سوريا بالانسحاب من لبنان بعد انهيار حكومة عمر كرامي· في وقت سادت اجواء التوتر طرابلس كبرى مدن الشمال ومسقط رأس كرامي حيث شوهد مسلحون يجوبون شوارع المدينة ويطلقون النار في الهواء داعين الى الاقفال احتجاجا على الاستقالة، وافادت وكالة 'فرانس برس' ان العائلات اسرعت لاصطحاب اطفالها من المدارس، فيما اقفلت الجامعات ابوابها، كما وزعت منشورات لانصار كرامي تدعو الى مواجهة المؤامرة التي تحيكها المعارضة ودعت الى المشاركة في تشييع فادي احمر احد مؤيديها الذي قتل مساء امس الاول بنيران مجهولين في طرابلس·
وقام المئات من انصار كرامي الغاضبين باقتحام مقار الاحزاب المعارضة وتخريبها وتهجموا على انصار رئيس الوزراء السابق الذي اغتيل رفيق الحريري، كما اضطرت الشرطة الى اجلاء عائلة النائب احمد فتفت وهو من نواب المعارضة بعد تلقيها تهديدات بالقتل· فيما كانت اجواء الفرح تعم آلاف المتظاهرين الذين تدفقوا على شوارع بيروت عندما أعلنت الحكومة استقالتها في مشاهد مماثلة 'للثورة البرتقالية' في أوكرانيا· وغادر المتظاهرون ساحة الشهداء امس الا بضع مئات فقط تعهدوا بمواصلة الاعتصام حتى خروج الجيش السوري من لبنان، وطالبوا ايضا باستقالة الرئيس اميل لحود· الى ذلك، حذرت قيادة الجيش اللبناني من اي استغلال للاوضاع الراهنة لاثارة اعمال شغب او اضطراب لاهداف وغايات سياسية، وقالت في بيان امس:'ان اداء وحدات الجيش الذي حاز على ثقة المواطنين والتفافهم حول المؤسسة العسكرية ينبع من الالتزام بقرارات السلطة الاجرائية المتمثلة بمجلس الوزراء وفقاً لاحكام الدستور ومن التقيد بالقوانين والانظمة النافذة ومن بين هذه الوحدات مديرية الاستخبارات التي تسهر على أمن جميع الوحدات العسكرية وتعمل على درء كل المخاطر الداهمة عليها بغية تمكين باقي الوحدات من تنفيذ مهامها الامنية والدفاعية بشكل سليم وفاعل·
واضاف البيان ان الجيش يلتزم عقيدة وطنية كانت وما زالت الاساس في بنيانه وهي التصدي لاعتداءات العدو الاسرائيلي ولمخططاته التخريبية التي تستهدف امن لبنان ووحدته واستقراره وازدهاره وتعزيز العلاقات الاخوية مع الجيش العربي السوري الشقيق الذي قدم التضحيات الغالية لاستعادة وحدة البلاد والدفاع عن استقرارها وسيادتها وبذل الجهود الكبيرة من اجل اعادة بناء المؤسسة العسكرية وبلوغها درجة عالية من الاهلية والجهوزية لتنفيذ مختلف المهام ودعم المقاومة الوطنية ضد الاحتلال الاسرائيلي·
واوضح البيان ان دعم المقاومة ينطلق من الايمان بعدالة القضية اللبنانية والتمسك بحق لبنان وهو ان المقاومة جزء اساسي من قوة الموقف اللبناني في مواجهة الاخطار الاسرائيلية بمختلف اشكالها واوجهها، ولفت الى ان الجيش اثبت وخصوصاً في الظروف العصيبة انه على قدر المسؤولية المناطة به واثبت العسكريون انهم على درجة عالية من الوعي لمواجهة كل ما يحاك من مؤامرات تستهدف السلم الاهلي والاستقرار الامني، والقيادة تدعو الى المزيد من اليقظة والجهوزية للتصدي لمختلف اعتداءات العدو ومنع اي اخلال بالامن تحت اي حجة او ذريعة حفاظاً على مصلحة الوطن والمواطنين مهما بلغت التضحيات· مشددا ايضا على ان الاجهزة المختصة تواصل عملها للتوصل الى كشف ملابسات جريمة اغتيال رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري وصولاً الى كشف الجناة ومحاسبتهم·

اقرأ أيضا

الاحتلال يطرد عائلة فلسطينية من منزلها لمصلحة المستوطنين