الاتحاد

الرياضي

«الثلاثية» تعزز حظوظ ميسي للفوز بـ «هاتريك» الكرة الذهبية

ميسي نجم برشلونة يتخطى بيتر جيراك لاعب بلزن

ميسي نجم برشلونة يتخطى بيتر جيراك لاعب بلزن

بعدما نجح المهاجم الأرجنتيني الفذ ليونيل ميسي في تسجيل ثلاثة أهداف (هاتريك) في شباك فيكتوريا بلزن التشيكي ليكون الهاتريك الثالث عشر في مسيرته الكروية، أصبح أمل اللاعب الشاب هو الفوز بهاتريك آخر من نوع خاص عندما تحين لحظة الإعلان عن الفائز بالكرة الذهبية كأفضل لاعب في عام 2011.
وأحرز ميسي ثلاثية رائعة أمس الأول في شباك فيكتوريا بلزن التشيكي ليقود برشلونة إلى الفوز الساحق 4 - صفر والتأهل المبكر للدور الثاني في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم هذا الموسم.
الثاني على التوالي
وأصبح الهاتريك هو الثاني على التوالي لميسي في غضون أربعة أيام فقط حيث سبق له أن سجل هاتريك آخر في شباك ريال مايوركا ليقود الفريق الكتالوني إلى فوز ساحق آخر يوم السبت الماضي بخمسة أهداف نظيفة.
كما كان الهاتريك في مباراة أمس الأول هو الثالث عشر لميسي في مسيرته الكروية.
ويأمل ميسي في أن تساعده هذه الأهداف وكذلك العروض الرائعة التي يقدمها مع برشلونة على إحراز هاتريك من نوع خاص بانتزاع جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في عام 2011 ليتوج بالجائزة للعام الثالث على التوالي وهو ما لم يحققه أي لاعب سابق باستثناء الأسطورة الفرنسي السابق ميشيل بلاتيني.
وجاء ميسي ضمن ثمانية لاعبين من نجوم برشلونة تضمنتهم القائمة المختصرة للاعبين المرشحين للفوز بالكرة الذهبية في 2011 والتي ستعلن نتائج الاستفتاء عليها في حفل الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) المقرر بمدينة زيوريخ السويسرية في التاسع من يناير المقبل.
وسبق لثلاثة لاعبين فقط أن فازوا بهذه الجائزة ثلاث مرات التي كانت تمنح لأفضل لاعب في أوروبا ثم في العالم باستفتاء مجلة “فرانس فوتبول” الفرنسية الرياضية.
واللاعبون الثلاثة هم بلاتيني والهولنديان يوهان كرويف وماركو فان باستن بينما فاز البرازيلي رونالدو بالجائزة ثلاث مرات في أعوام 1996 و1997 و2002 ولكن في استفتاء الفيفا قبل ضم الاستفتائين سويا بداية من العام الماضي.
ولكن اللاعب الوحيد الذي سبق له الفوز بالجائزة ثلاث مرات هو بلاتيني حيث توج بها في أعوام 1983 و1984 و1985 علماً بأنه بلغ الخامسة والثلاثين من عمره في عام 1985 بينما ما يزال ميسي في الرابعة والعشرين من عمره.
وصرح ميسي، على موقع مجلة “فرانس فوتبول” بالانترنت، قائلاً “سيكون فخراً هائلاً بالنسبة لي أن أظهر بنفس المستوى الذي كان عليه نجم بارز مثل ميشيل بلاتيني”.
وأضاف “بالنظر إلى عدد السنوات المتبقي لي في الملاعب، أستطيع تجاوز هذا الإنجاز (إنجاز بلاتيني)”.
وأحرز ميسي الجائزة في العامين الماضيين كما يتصدر القائمة المختصرة التي أعلنها الفيفا أمس الأول بأسماء 23 لاعباً مرشحا للفوز بالجائزة في عام 2011.
ويعلن الفيفا ومجلة “فرانس فوتبول” المشاركة له في تنظيم الاستفتاء القائمة النهائية بأسماء اللاعبين الثلاثة المرشحين للفوز بالجائزة.
منافسة قوية
ورغم الأداء المخيب للآمال مع المنتخب الأرجنتيني في بطولة كأس أمم أميركا الجنوبية (كوبا أميركا) التي استضافتها الأرجنتين في يوليو الماضي، ما يزال ميسي هو المرشح الأقوى للفوز بالكرة الذهبية هذا العام بفضل الأداء الراقي والعروض الرائعة التي يقدمها بشكل متواصل مع برشلونة حيث ساهم بشكل فعال في فوز الفريق بلقب دوري أبطال أوروبا في الموسم الماضي.
ويتنافس مع ميسي بقوة على الجائزة كل من البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد الإسباني وتشافي هيرنانديز وأندريس إنييستا نجمي برشلونة اللذين وصلا مع ميسي للقائمة النهائية في الصراع على جائزة الكرة الذهبية في العام الماضي.
ويجرى الاستفتاء على الجائزة بين مدربي وقائدي المنتخبات الوطنية لكرة القدم في العالم إضافة إلى مجموعة من النقاد والصحفيين الرياضيين تختارهم “فرانس فوتبول”.
وبينما ضمت القائمة الأولية التي أعلنت ثمانية لاعبين من برشلونة وخمسة من ريال مدريد كان واين روني مهاجم مانشستر يونايتد الإنجليزي هو اللاعب الإنجليزي الوحيد بالقائمة مقابل سبعة لاعبين أسبان لتفرض الكرة الإسبانية هيمنتها على القائمة.
وقال الإسباني الدولي سيسك فابريجاس نجم فريق برشلونة، على صفحته بشبكة “تويتر” للتواصل الاجتماعي عبر الانترنت، “أفتخر بشدة لوجودي ضمن قائمة المرشحين للجائزة هذا العام”.
وتضم القائمة 13 لاعباً من نجوم الدوري الإسباني بينما ضمت لاعباً واحداً ينشط خارج أوروبا وهو البرازيلي نيمار نجم فريق سانتوس البرازيلي.
وأعرب الأرجنتيني سيرخيو أجويرو مهاجم مانشستر سيتي الإنجليزي، على صفحته في “تويتر” أيضاً، عن سعادته البالغة باختياره ضمن القائمة.
وقال أجويرو “شرف كبير بالنسبة لي أن أكون ضمن قائمة الـ 23 لاعباً المرشحين لجائزة الكرة الذهبية، أشعر بسعادة بالغة وأسعى لمواصلة تطوير مستواي باستمرار”.
وضمت القائمة أيضاً دييجو فورلان ولويس سواريز نجمي هجوم منتخب أوروجواي الفائز بلقب كوبا أميركا هذا العام.

اقرأ أيضا

ذهب الإمارات يلمع في الساحة الحمراء