الاتحاد

الرياضي

تحضيرات استثنائية لجماهير الشباب استعداداً للاحتفالية

الأهلي يخوض اللقاء بمعنويات الفوز في الذهاب

الأهلي يخوض اللقاء بمعنويات الفوز في الذهاب

أعدت جماهير الشباب تحضيرات كبيرة لمباراة اليوم تليق بالنهائي الخليجي الذي تنتظره أنصار "الجوارح" للاحتفال بلقب جديد يدخل خزينة النادي.
وتم ترتيب العديد من الفقرات التنشيطية لإحياء المدرجات وضمان المؤازرة الكبيرة للاعبين حتى يخوضوا المباراة في ظروف إيجابية، ويحققوا طموح الجماهير في إطاحة جارهم الأهلي والتتويج على حسابه، وتم التنسيق مع فرق موسيقية شعبية للتواجد في المدرجات، وتنشيط الأجواء إلى جانب توفير الأعلام والشالات للجماهير حتى تتزين المدرجات باللون الأخضر، ويكسب الملعب مشهداً متميزاً.
وسهرت رابطة جمهور "الجوارح" طوال الأيام الماضية على تجهيز كافة معدات التشجيع وحشد أكبر عدد ممكن من الأنصار حتى يكونوا اليوم اللاعب رقم 1 في المباراة، ويسهموا بفاعلية في الإنجاز.
كما قدمت إدارة النادي بقيادة سامي القمزي رئيس مجلس الإدارة الدعم المعنوي الكبير للاعبين، وذلك من خلال توجيه النصائح اللازمة، والرفع من معنوياتهم وتحفيزهم على تحقيق إنجاز تاريخي جديد يكتب أسماءهم في سجل الشرف الخضراوي.
وبالنسبة لجماهير الأهلي قررت إدارة الشباب معاملتهم بالمثل، حيث سيتم تخصيص نصف الملعب أمام أنصار فرقة "الفرسان"، حرصاً على إنجاح المباراة النهائية، وإظهارها بالشكل اللائق الذي يعكس الصورة المتطورة للكرة الإماراتية.
ومن جهة أخرى أكمل الشباب تحضيراته في أجواء إيجابية وبمعنويات مرتفعة خاصة أمام اكتمال الصفوف، وتوفر الزاد البشري المناسب لتحقيق الفوز على الأهلي والتتويج باللقب الخليجي. وواجه المدرب باولو بوناميجو صعوبات حقيقية في اختيار التشكيلة المناسبة بسبب توفر أكثر من خيار أمامه بداية من مركز حارس المرمى وحتى رأس الحربة، على اعتبار ان العديد من العناصر البديلة قدمت أداء متميزاً في "ديربي" يوم الأحد الماضي، وأكدت جدارة انضمامها إلى التشكيلة.
ويتوقع أن يلعب الشباب بتشكيلة تضم الحارس سالم عبد الله الذي كان علامة فارقة في فوز فريقه أمام الأهلي في الدوري، عندما صد ركلة جزاء وقاد الهجمة المرتدة التي أتت بالهدف الثاني، وفي الدفاع من المنتظر أن يشرك بوناميجو محمد أحمد وعصام ضاحي وعيسى محمد ووليد عباس، بينما يلعب في الوسط بثلاثة لاعبي ارتكاز هم عادل عبد الله وسامي عنبر وحيدروف، بينما يلعب في الوسط والهجوم بداوود شانبيه وعيسى عبيد وسياو وفي رأس الحربة جوليو سيزار.
وتعتبر حظوظ التشيلي كارلوس فيلانويفا في لعب مباراة اليوم ضعيفة على اعتبار أن الفريق بحاجة إلى لاعبين أكثر قوة في خط الوسط ويساعدون الدفاع في استخلاص الكرة.

اقرأ أيضا

ذهب الإمارات يلمع في الساحة الحمراء