الاتحاد

الرياضي

الوحدة يصل أوزبكستان بـ20 لاعباً

تيجالي يغيب عن الوحدة  للإصابة (الاتحاد)

تيجالي يغيب عن الوحدة للإصابة (الاتحاد)

محمد سيد أحمد (طشقند)

وصل الوحدة إلى طشقند مساء أمس، ببعثة تضم 20 لاعباً، استعداداً للقاء لوكوموتيف الأوزبكي غداً في الجولة الأولى لمنافسات المجموعة الثانية بدوري أبطال آسيا، وحل الفريق بفندق ميران طشقند، ويؤدي تدريبه الأخير اليوم على ملعب المباراة.
والبعثة من 40 شخصاً برئاسة عبد الله سالم، عضو مجلس إدارة شركة الوحدة لكرة القدم، وعبدالباسط محمد، مدير الفريق، وفهد مسعود الإداري، والجهازين الفني والإداري والأطقم المساعدة، واللاعبين إسماعيل مطر، وجوجاك، محمد حسن، راشد علي، سالم سلطان، محمد عبد الباسط، محمد الشحي، محمد الظاهري، ناصر عبد الهادي، خالد إبراهيم، طارق الخديم، محمد هلال، أحمد العكبري، أحمد راشد، محمد العكبري، خليل إبراهيم، سعيد خميس، ماجد عبد الله، سالم عبد الله، محمد راشد. وكان الوحدة أدى تدريبه الأساسي صباح أمس على ملعبه بأكاديمية النادي بالشهامة، ثم تناول أعضاء الفريق وجبة الغداء بالأكاديمية، قبل أن يغادروا إلى أوزبكستان عبر مطار البطين في الثانية بعد الظهر. وتخلف سباستيان تيجالي وشانج ريم ومراد باتنا وسلطان الغافري وخالد باوزير عن رحلة أوزبكستان، لينضموا إلى محمد برغش وحمدان الكمالي المستبعدين من القائمة بسبب الإصابة وعدم الجاهزية. وقال عبد الباسط محمد مدير الفريق إن سبب غياب اللاعبين يعود للإصابة والمرض، حيث اشتكى تيجالي وشانج ريم من آلام في العضلة، بينما أصيب الغافري بـ«كدمة» في مباراة حتا التي خاضها باتنا وهو يشكو من إنفلونزا حادة وحمى، فيما يعاني با وزير من الإصابة. وأضاف: الجهاز الفني بقيادة ريجيكامب فضل عدم المغامرة بهؤلاء اللاعبين، خاصة أن مباراة الغد سبقها ويليها مباريات متتالية، ولذلك فإن المجازفة بهم ربما تكلف الفريق ابتعادهم لفترة أطول، ويخضعون لبرنامج علاجي وتأهيلي في الأيام القلية المقبلة، حتى يكونوا في كامل الجاهزية بعد العودة من أوزبكستان، والمجموعة التي تمثل الفريق تجمع بين الخبرة والشباب، وهم قادرون على تحقيق المطلوب في المباراة. وتعود البعثة من أوزبكستان في الساعات الأولى من صباح الثلاثاء، حيث يتوجه الفريق عقب المباراة مباشرة من الملعب إلى المطار، ويصل في توقيت جيد، يمكنه من إجراء عملية الاستشفاء وأداء تدريبين قبل مباراته مع العين الجمعة المقبل، على استاد مدينة زايد الرياضية في إياب ربع نهائي كأس الخليج العربي. وأكد عبد الله سالم عضو مجلس إدارة شركة كرة القدم، أن «العنابي» يبحث في طشقند عن بداية قوية لمبارياته بدوري الأبطال، تليق باسم الوحدة وتشرف كرة القدم في الدولة، متمنياً انطلاقة قوية لممثلينا الأربعة في البطولة. وقال: مواجهات عديدة جمعت الوحدة بأندية أوزبكية، وهي فرق قوية وبشكل خاص لوكوموتيف المتوج بالدوري منذ فترة ليست بالبعيدة، لذلك المباراة لن تكون سهلة، خاصة أنها تأتي ضمن سلسلة من اللقاءات المتتالية للفريق الذي يخوض واحدة كل 4 أيام تقريباً، لكن الوحدة اعتاد على مثل ذلك، ويستطيع أن يتكيف مع الواقع، وأعتقد أن اللاعبين وحتى الشباب منهم لديهم من الخبرة ما يكفي للتعاطي مع الوضع، حيث مر معظمهم بتجربة مماثلة في الموسم الماضي. وقال عبد الله سالم: الفريق لديه تحديات كبيرة على الصعيد المحلي، حيث ينافس في كل البطولات، بجانب دوري الأبطال، والاستراتيجية التي يعمل وفقها هي الفوز في كل مباراة، لذلك لم نأتِ إلى أوزبكستان للسياحة، بل للعمل من أجل تحقيق نتيجة إيجابية، تكون بمثابة انطلاقة قوية ودافعاً لما بعدها، سواء في البطولة أو في الاستحقاقات المحلية. وأضاف: «العنابي» رغم خروجه من مرحلة المجموعات العام الماضي، لكنه خرج بفوائد كبيرة، خاصة أن مجموعته ضمت فرقاً قوية قدم خلالها مستويات كبيرة، وهذه التجربة سيكون لها أثرها الإيجابي على الفريق هذا العام، ونتمنى أن نوفق في عبور مرحلة المجموعات، وبعدها نرى إلى أين يمكن أن يذهب الفريق. وأوضح عبد الله سالم أن الجهاز الفني واللاعبين يدركون أهمية المباراة، والثقة كبيرة فيهم، وفي قدرتهم على تحقيق المطلوب، وندرك أن المباراة في أجواء باردة، إلا أنها ليست المرة الأولى التي يلعب فيها الوحدة في طقس درجة البرودة فيه عالية. وأشار إلى أن الحالة الفنية والمعنوية للفريق في قمتها، وهو ما يمكن اللاعبين من تقديم مردود جيد في اللقاء، ويتوجه بنتيجة إيجابية، رغم ظروف النقص الحالية للإصابة والمرض لعدد من العناصر الأساسية. وشكر عضو مجلس إدارة شركة الوحدة لكرة القدم، سفارة الدولة بأوزبكستان على دورها الكبير في إجراء الترتيبيات المتعلقة بسفر البعثة وحجز مقر الإقامة وتوفير التسهيلات كافة، فضلاً عن وجودها مع الفريق منذ أن وصل إلى مطار طشقند.

اقرأ أيضا

"الهيئة" تطالب اتحاد الكرة بتوفيق أوضاع 3 أعضاء من "الازدواجية"