الاتحاد

عربي ودولي

مقتل 4 عناصر أمن وانتخابات «ناقصة» في تايلند

بانكوك (وكالات) ـ قتل مسؤول انتخابي وثلاثة جنود في تفجير بإقليم باتاني جنوب تايلند، قالت الشرطة انه مرتبط بحركة تمرد في عمق الجنوب وليس بالانتخابات العامة التي شهدتها تايلند أمس ضمن جولة أولى «ناقصة» تعطل فيها 13 من مجموع 33 دائرة أنتخابية في عموم البلاد. إلى ذلك أعلنت لجنة الانتخابات في تايلاند أمس، تأجيل موعد إعلان نتائج الانتخابات العامة نظرا لعرقلة التصويت في أكثر من 10% من مراكز الاقتراع على مستوى البلاد. وقال رئيس اللجنة، سوباتشاي سومتشاروين، في بيان بثه التليفزيون التايلاندي: «لا يمكننا إعلان جميع نتائج الانتخابات».
ووصفت المعارضة الانتخابات بأنها ناقصة حيث تعطل التصويت في 13 من جملة 33 دائرة انتخابية في بانكوك. كما تعطل في 37 من جملة 56 دائرة في الجنوب حيث تشتد حدة المعارضة للحكومة. وجرى التصويت في بقية أجزاء البلاد بصورة طبيعية.
وباستثناء بضع المشاجرات خيم هدوء نسبي على عملية الاقتراع التي أغلقت أبوابها مساء أمس، ومن المقرر إجراء جولة أخرى من الانتخابات في 23 فبراير، بينما قد لا تجري الانتخابات في بعض المناطق قبل عدة أسابيع. وقال بارادورن باتاناتابوتر قائد الأمن الوطني «الوضع في العموم هادئ ولم نتلق أي تقارير عن وقوع أعمال عنف هذا الصباح، المحتجون يحتشدون سلميا لإظهار معارضتهم لهذه الانتخابات». وأعلن عن تأجيل موعد إعلان نتائج الانتخابات العامة، نظرا لمشكلات من بينها عرقلة التصويت المبكر قبل أيام وغلق مراكز الاقتراع ببعض الدوائر الانتخابية أمس.
وقال رئيس اللجنة، سوباتشاي سومتشاروين في بيان عبر التليفزيون التايلاندي:»اليوم، لا يمكننا إعلان جميع نتائج الانتخابات».
وقاطع الحزب الديمقراطي وهو حزب المعارضة الرئيسي الانتخابات، وعبرت لجنة الانتخابات عن قلقها من أن يؤدي هذا إلى انتخاب عدد قليل من النواب لا يكفي لتشكيل النصاب القانوني في البرلمان.
وقال باريتبورن هونجتانيتورن وهو زعيم موال للحكومة من اودون تاني معقل ينجلوك إن الانتخابات في الشمال والشمال الشرقي سارت بسلاسة. وأضاف «إغلاق مراكز الاقتراع وترويع المواطنين الذين يريدون التصويت غير مقبول بتاتا».
ومضى يقول «ندين ما يحدث في بانكوك والجنوب. لا يستطيع المحتجون منع الناس من ممارسة حقهم في التصويت.»
ويعتبر حزب بويا ثاي الحاكم الأوفر حظا للفوز بهذه الانتخابات، لا سيما أن اكبر أحزاب المعارضة، الحزب الديموقراطي، يقاطع الاقتراع. لكن اللجنة الانتخابية حذرت من أن النتائج النهائية لهذه الانتخابات قد لا تعلن إلا بعد اشهر.
من جانب آخر، قتل 4 جنود بينهم مساعد مسؤول في الشرطة، بانفجار وقع في إقليم باتاني جنوب تايلاند، وذلك أثناء توجههم إلى إحدى الوحدات الخاصة بحماية الانتخابات.
ونقلت صحيفة «بانكوك بوست» التايلاندية عن أمين عام لجنة الانتخابات بوشونغ نوتراوونغ، أمس، قوله إن المجموعة كانت متوجهة نحو إحدى الوحدات المعنية بحماية الانتخابات، عندما انفجرت قنبلة في منطقة خوك فو، مودية بحياة مساعد مسؤول شرطة المنطقة و3 عناصر أمن آخرين.
وقال مدير لجنة انتخابات باتاني، براباس شيانابونغ، إنه يعتقد بأن التفجير لا علاقة له بالانتخابات كونه وقع خلال اشتباك بين المسلّحين ومجموعة دفاعية من القرويين.
وأشار إلى أن عناصر الأمن كانوا متوجهين باتجاه الوحدة الأمنية الخاصة بالانتخابات للتحقيق بشأن الاشتباك، ولدى الانتهاء وصعودهم بسيارتهم انفجرت قنبلة بالقرب منهم ما أدّى إلى مقتلهم جميعاً.

اقرأ أيضا

بولتون: مسؤولون فنزويليون يتصلون بواشنطن لمناقشة رحيل مادورو