صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

منصور بن زايد يكرم الفائزات بمسابقة أفضل فكرة مشروع


تحت رعاية وحضور سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وزير شؤون الرئاسة، نظمت غرفة تجارة وصناعة أبوظبي ومجلس سيدات أعمال أبوظبي مساء أمس الأول الحفل الختامي لفعاليات ونشاطات الحملة الوطنية الرابعة لسيدات الأعمال·
وشهد الحفل معالي سلطان بن سعيد المنصوري، وزير تطوير القطاع الحكومي ومعالي محمد البواردي الأمين العام للمجلس التنفيذي في إمارة أبوظبي وعدد من أصحاب المعالي والسعادة وكبار المسؤولين وأعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين لدى الدولة·
وقام سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، وزير شؤون الرئاسة بتكريم الفائزات في مسابقة أفضل فكرة مشروع للسيدات وخريجات المعاهد والجامعات التي نظمها مجلس سيدات أعمال أبوظبي ضمن فعاليات الحملة الوطنية الرابعة لسيدات الأعمال، حيث فازت السيدة صفية يوسف جبريل عن مشروع (مكتب تقديم خدمات صحية شاملة) بالجائزة الذهبية، وفازت السيدة ليلى مبارك محمد البلوشي عن مشروع (بركة التكافل) بالجائزة الفضية، وفازت السيدة زهراء ناصر عبد القادر مجذوب عن مشروع (تنمية الثروة الحيوانية والداجنة) بالجائزة البرونزية·
وقام معالي محمد البواردي الأمين العام للمجلس التنفيذي في إمارة أبوظبي بتكريم الفائزات بجائزة أفضل فكرة لتطوير مشروع قائم، وقد فاز بهذه الجائزة سبعة مشاريع وهي: المنظومة الفنية المتكاملة والمرضى للسيدة بدرية أحمد حسن رباع الشحي، وصالون تجميل الأميرة الصغيرة للسيدة نورا غانم علي غانم الحوسني، وفكرة تطوير الروب/ الزبادي المجمد للسيدة عائشة مطر راشد الظاهري، ومطعم الحمية الغذائية للسيدات شيماء عبد الله علي محمد العوضي ومهرة محمد ابراهيم عبيد سعيد وفاطمة سعيد المنصوري وهند حمد راشد عبيد الزعابي وفاطمة أحمد عبدالله السويدي، ومجمع تسويق على هيئة سفينة للسيدة حنان راشد محمد سلطان الطنيجي، وفصل النفايات بالمنازل للسيدة ليلى عثمان عمر السعدي، وهدايا تثقيفية ومسلية للمتزوجين للسيدة شيخة علي ناصر مانع الاحبابي·
كما تم تكريم الفائزات بجائزة فكرة لمشاريع واعدة، وفاز بهذه الجائزة خمسة مشاريع هي: مزرعة لتربية اسماك الأنهار وصاحبة الفكرة هي أصيلة محمد سالم الشكيلي، وخياطة الزي المدرسي والمستلزمات المدرسية وصاحبة الفكرة هي عدية سعيد المقبالي، وإماراتي لتنظيم المعارض وصاحبة الفكرة هي عفراء علي سالم الراشدي، وتقديم خدمات لطالبات السكن الجامعي وصاحبة الفكرة هي عفراء سلطان محمد الكعبي، والدراسة عبر شبكة المعلومات مباشرة وصاحبة الفكرة هي منية محمد سعيد الكعبي·
كذلك تم تكريم الفائزات بجائزة المساهمة بأكبر عدد من أفكار المشاريع، وقد فازت بهذه الجائزة سيدتان هما: زهراء ناصر عبد القادر مجذوب وقدمت 6 مشاريع، وعدية سعيد ناصر المقبالي وقدمت 4 مشاريع·
كما تم تكريم رئيس وأعضاء اللجنة العليا المشرفة على مسابقة أفضل فكرة مشروع وهم: سعادة أحمد حسن المنصوري، نائب مدير عام غرفة تجارة وصناعة أبوظبي وسعادة المهندسة حصة الخالدي، عضوة الهيئة التنفيذية لمجلس سيدات الأعمال والدكتور عبد الرحيم عبد الرحمن، الباحث الاقتصادي الرئيسي في الغرفة· وتم تكريم أعضاء اللجنة الفنية وهم:رياض مطر مدير مركز المعلومات بالغرفة والدكتور عبد الرحيم الريح، الباحث الاقتصادي الرئيسي في الغرفة·
وتم تكريم أول سيدتين حصلتا على رخص تجارية في مدينتي أبوظبي والعين لممارسة العمل الاقتصادي الحر متحديتين الصعوبات التي واجهتهما خلال فترة السبعينيات وهما: السيدة مريم محمد علي الدهباشي مالكة صيدلية عُمان التي تأسست منذ عام 1976 والسيدة سميرة خميس مهد البلوشي مالكة شركة الظاهري للصرافة التي تأسست منذ عام ،1982 وكذلك أول سيدة حصلت على رخصة مبدعة في أبوظبي السيدة صوغية عبد الله صاحبة الهدب لخياطة الملابس النسائية وقد سجلت رخصتها في 5 مارس ،2006 والسيدة فوزية عبد الحاكم الدوسري صاحبة خيوط البنفسج للخياطة النسائية وحصلت على رخصتها بتاريخ 15 مارس 2006 وهي أول سيدة حصلت على رخصة برنامج مبدعة في مدينة العين، والسيدة حمدة عزان المزروعي صاحبة طيب الأصايل لتجارة العطور والبخور التي حصلت على رخصتها بتاريخ 4 مارس 2006 وهي أول سيدة حصلت على رخصة برنامج مبدعة في بدع زايد·
كما تم تكريم الشركاء الاستراتيجيين والرعاة الداعمين للغرفة والمجلس الذين ساهموا مع الغرفة في إنجاح الحملة وقال سعادة المهندس صلاح سالم بن عمير الشامسي رئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة بالدولة رئيس غرفة تجارة وصناعة أبوظبي كلمة في بداية الحفل أعرب فيها عن بالغ الشكر والتقدير لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وزير شؤون الرئاسة على رعايته الكريمة ودعمه لمجلس سيدات أعمال أبوظبي وفعاليات الحملة الوطنية الرابعة·
ورفعت الدكتورة روضة عبدالله المطوع رئيسة الهيئة التنفيذية لمجلس سيدات أعمال أبوظبي أسمى آيات الشكر والعرفان إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وإلى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة على دعمهما لمجلس سيدات أعمال أبوظبي ولمسيرة المرأة المواطنة بصورة عامة·
وقد أعربت سعادتها عن عظيم امتنانها وتقديرها لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الرئيسة الفخرية لمجلس سيدات أعمال أبوظبي لدعمها وتأييدها للمجلس ولمبادرته ونشاطاته وفعالياته التي تصب في خانة رفع شأن المرأة المواطنة وتعزيز دورها في الحياة الاقتصادية وتأهيلها وتدريبها للقيام بهذا الدور على أكمل وجه·


رعاية ومتابعة

أوضحت الدكتورة المطوع أن مجلس سيدات أعمال أبوظبي وبفضل رعاية ومتابعة الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة حقق انجازات طيبة منذ تأسيسه بدءاً من تبني المشروع الطموح للمجلس ''مبدعة'' ومروراً بمركز تدريب المدربين وسوق مبدعة وتبني حاضنة أبوظبي للمشاريع الصغيرة والمتوسطة وتسريعه لتفعيل صندوق الشيخ خليفة لدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة وتبنيه لمشروع تمكين المرأة في المنطقة الغربية·
وشكرت غرفة تجارة وصناعة أبوظبي رئيساً وأعضاء مجلس الإدارة والمدير العام ونوابه وجميع العاملين فيها الذين احتضنوا هذا المجلس وسهروا عليه وقدموا له كل وسائل النجاح، مشيرة إلى أنه لولا هذا الدعم لما كان لهذا المجلس كل هذا التألق والعطاء·

انطلاقة مهمة

قال سعادة صلاح الشامسي: إن فعاليات وبرامج الحملة الوطنية الرابعة لسيدات الأعمال استقطبت حضوراً طيباً واهتماماً كبيراً من قبل سيدات الأعمال المواطنات وخريجات الكليات والمعاهد العليا اللواتي حرصن على حضور الدورات والبرامج التدريبية التي تضمنتها نشاطات الحملة وقد شكلت الحملة الوطنية الرابعة لسيدات الأعمال نقطة انطلاقة مهمة للمرأة المواطنة في أبوظبي من خلال برنامج الدورات والبرامج التدريبية التي تناولتها· وأوضح أن البرامج التدريبية ركزت على موضوعات ذات صلة مباشرة بتطوير مشروعات سيدات الأعمال مثل مهارات وأساليب التسويق والترويج وبناء فريق العمل والتفاوض الناجح وجدولة الأعمال ووضع الميزانيات وإدارة الوقت واستعراض أهم التجارب الناجحة لسيدات الأعمال، وهي موضوعات لقيت استحساناً كبيراً وحظيت باهتمام بالغ وحضور كثيف من قبل سيدات الأعمال وخريجات المعاهد والجامعات اللواتي يرغبن في ممارسة الأعمال التجارية والخدمية الحرة في إمارة أبوظبي·

ثمار الدعم

قالت الدكتورة روضة المطوع إن غرفة تجارة وصناعة أبوظبي عندما أعلنت عن إنشاء مجلس لسيدات الأعمال كانت تدرك أن الدعم الذي ستوليه لهذا المجلس سيؤتي ثماره، وبدوري أعترف أن الدعم المادي والمعنوي ليس هو فقط الذي حملنا على العطاء بل هناك دعم آخر من سعادة المدير العام ومن ممثلة الغرفة في المجلس مريم الرميثي· وأضافت: تمثل هذا الدعم في رفد المجلس بمبادرات متميزة ورائدة مثل فكرة أفضل مشروع وحاضنة أبوظبي للمشاريع الصغيرة والمتوسطة ومركز تدريب المدربين وجائزة الشيخة فاطمة، ومبدعة التي أحدثت نقلة نوعية في مفهوم العمل من المنزل·