صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

إطار تنظيمي مرن للبث التلفزيوني عبر المتحرك


دبي - محمود الحضري:

أفاد معالي سلطان بن سعيد المنصوري وزير تطوير القطاع الحكومي ان قطاع البث التلفزيوني عبر الهاتف المتحرك سيحتاج إلى إطار تنظيمي وربما تشريعي في مراحل متقدمة، بما يكفل الحماية للمستخدمين، والمشغلين ودون احتكار جهة ما لهذا النظام، لافتا إلى أن هيئة تنظيم الاتصالات هي الجهة المنوط بها تنظيم القطاع المستحدث في الدولة، وتتوفر حاليا بعض القوانين المنظمة واللوائح الخاصة بالبث التلفزيوني وسيتم في المرحلة المقبلة دعمها بأطر جديدة تواكب التطور العالمي، مستبعدا أن يكون هناك تشدد في الضوابط، إلا أنها ستتوافق مع النظم المعمول بها في الدولة·
جاء ذلك في تصريحات صحافية ادلى بها الوزير عقب افتتاحه الدورة الثالثة عشرة لمعرض الشرق الأوسط للكيبل، والأقمار الصناعية والبث والاتصالات ''كابسات ''2007 بحضور محمد الغانم مدير عام هيئة تنظيم قطاع الاتصالات وهلال المري مدير عام مركز دبي التجاري العالمي المنظم للمعرض·
وأضاف معاليه: ان قطاع البث التلفزيوني عبر الهاتف المتحرك واحد من أهم القطاعات التي ستشهد تطورا في السنوات القليلة المقبلة، ويعكس ذلك حجم المشاركة من الشركات العاملة والمطوّرة لهذه الصناعة الإعلامية الجديدة، والدخول فيها أمر ضروري·
وقال: ان قطاع الاتصالات من القطاعات المهمة جدا والحساسة، والتي تلعب دورا في التطور الاقتصادي، وتمثل جزءا رئيسيا من برامج الخطة الاستراتيجية للدولة في السنوات القادمة، خاصة مع دخول المشغل الثاني في قطاع الاتصالات الخدمة، وتعطي القيادة الحكومية اهتماما بهذا القطاع لكونه يمثل العصب الرئيسي لبرامج التنمية الاقتصادية·
واضاف ''لهذا القطاع تأثير في أمرين رئيسيين، اولهما في تأهيل الكوادر الوطنية للعمل في مجال الاتصالات، وتجربة مؤسسة الإمارات للاتصالات خير دليل على ذلك كما أن الأمر نفسه متوقع من شركة الاتصالات المتكاملة ''دو''·
واكد أن تطور القطاع ضرورة لجذب الاستثمارات، في مختلف المجالات ذات الصلة بالاتصالات، لافتا إلى أن نجاح اتصالات في الاستثمارات الخارجية في كل من مصر وباكستان ودول أخرى مؤشر على مدى نجاح القطاع في الانتشار الاستثماري الخارجي والداخلي·
وقال المنصوري: إن دخول مشغل ثالث في قطاع الاتصالات أمر وارد في المستقبل، وسيتوقف على مدى الطلب في السوق المحلية، والتطور الذي ستشهده البلاد، موضحا أن الإمارات تتبع سياسة الاقتصاد الحر، وبالتالي فان الاحتكار غير وارد في أي من القطاعات الاقتصادية، بما في ذلك الاتصالات، ودخول ''دو'' مؤشر مهم في هذا الاتجاه·
وتحدث الوزير حول معرض ''كابسات'' مشيرا الى أن دورة 2007 تعد الأكبر في تاريخ المعرض وتستقطب أكبر عدد من الزائرين المتخصصين، كما تعكس التطور في تكنولوجيا البث الفضائي، وقد شهد المعرض زيادة 20 في المئة في عدد العارضين، ومن المتوقع أن ترتفع الى 30 في المئة خلال العام المقبل، لافتا إلى أن 20 في المئة من المشاركين شركات محلية، و80 في المئة شركات دولية، كما لوحظ النمو الكبير في حجم المشاركة من الشركات العالمية المتخصصة في أنظمة التصوير والبث·
وقال هلال سعيد المري مدير عام مركز دبي التجاري العالمي المنظم لمعرض كابسات 2007: شهدت دورة 2007 نمواً كبيراً فى عدد الشركات العارضة في مجالي البث، والإنتاج التلفزيوني بنسبة 53%، كما زادت مساحة العرض الكلية بنسبة 27%، وهو ما يعكس النمو الكبير في قطاع البث الفضائي في العالم العربي، ويشارك في دورة هذا العام من معرض كابسات ما يزيد على 500 شركة من 50 دولة من مختلف أنحاء العالم، ويسلط هذا العدد الكبير من المشاركين الضوء على آخر المستجدات في تكنولوجيا البث التلفزيوني عالي التعريف، والبث التلفزيوني على الأجهزة النقالة، وعبر بروتوكول الإنترنت وباستخدام الأقمار الصناعية·
وأضاف: لقد شهد العام الجاري مشاركة قوية من الشركات العاملة في قطاع الأقمار الصناعية، كما يوفر معرض كابسات فرصة كبيرة للشركات لمناقشة نموه وتطوره، علاوة على كونه منصة للتطوير المستمر للقطاع، كما سجل رقماً قياسياً أيضاً في جودة هذه الشركات، وقد أظهر المسح الخاص بالشركات العارضة أن 87% من أصل 8500 زائر متخصص زاروا المعرض عام 2006 أشاروا إلى أن المعرض نجح فى تلبية توقعاتهم إن لم يكن قد تجاوزها، فيما أشار 75% منهم إلى أن جودة الزوار كانت جيدة إلى ممتازة·
وقال المري: تشهد دورة المعرض لعام 2007 فعالية جائزتي الدكتور دش ْىَّو والريادة في الاستوديو الرقمي، وتخصص جائزة الدكتور دش ْىَّو لتكريم الشركات الفائزة في مجال المنتجات المبتكرة، وتوفير الخدمات والمحطات التلفزيونية الرائدة، بينما تركز جائزة الريادة في الاستوديو الرقمي على الأفراد والشركات التي ساهمت في نمو صناعة البث والإنتاج التلفزيوني في المنطقة، كما تجري فعاليات المنتدى العالمي للأقمار الصناعية اضئ اليوم على هامش المعرض، بمشاركة العديد من المتخصصين في البث الفضائي من المنطقة والعالم·