الاتحاد

عربي ودولي

بوش للرئيس الإيراني: أوقفوا تصدير الرعب للعراق

بوش ورئيس الحكومة الدنماركية في كروفورد

بوش ورئيس الحكومة الدنماركية في كروفورد

أعلن الرئيس الأميركي جورج بوش مساء أمس الأول في كروفورد أن على نظيره الإيراني محمود نجاد ''الكف عن تصدير الرعب'' للعراق، رافضاً تأكيد وعود أطلقها مساعدوه بشأن تخفيضات في عديد القوات الأميركية بعد استكمال سحب الألوية الخمسة بحلول يوليو المقبل·
وكان نجاد الذي بدأ أمس زيارة لبغداد، أعرب عن أمله في تعميق العلاقات بين العراق وإيران بعد 20 عاماً على الحرب التي خاضاها (1980-1988)·
ولكن بوش اعتبر في مؤتمر صحفي في مزرعته بتكساس أنـــه، حـــتى وإن كــان نــــجاد جاراً للعـــراق، فإن ''الرسالة يجب أن تكون: كفـــوا عن إرســـال معدات متطورة تقتل مواطنينا''·
وقال إنه يجب على الحكومة العراقية أن تستخدم زيارة نجاد في إبلاغه بأن على بلاده وقف تسليح الميليشيا العراقية، وأن تصر على ''فترة لالتقاط الأنفاس'' للسماح بتطور الديمقراطية·
وعندما عما إذا كانت زيارة نجاد لبغداد تقوض جهوداً أميركية لعزل إيران بسبب برنامجها لتخصيب اليورانيوم، قال بوش في مزرعته بتكساس: إن هناك حاجة لإجراء محادثات؛ لأن البلدين جاران· وأضاف بوش الذي كان يتحدث إلى الصحفيين أثناء زيارة لمزرعته قـــام بها رئـــيس الوزراء الدنماركي اندرس فو راسموسن أن رسالته لنجاد ستكون ''موجهة له لوقف تصدير الإرهاب''، وان المجتمع الدولي يريد من إيران أن تنهي برنامجها النووي''·
من جهة أخرى، استبعد بوش خفضاً إضافياً لعديد الوحدات الأميركية في العراق بعد اتخاذه قراراً بتقليص 5 ألوية بحلول يوليو المقبل·
وتابع: ''كل ما أستطيع قوله: إن قراري سيستند إلى توصيات'' وزير الدفاع روبرت جيتس والجنرال ديفيد بتريوس قائد القوات في العراق وهيئة الأركان· وقال: ''معياري الوحيد، مهما فعلنا، سيندرج في إطار من النجاح''·

اقرأ أيضا

ضبط أسلحة مهربة في المهرة