صحيفة الاتحاد

الإمارات

الشعفار يشهد افتتاح فعاليات اليوم العالمي للدفاع المدني


عبدالرحيم عسكر:

تحت رعاية الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وزير الداخلية شهد سعادة اللواء سيف عبدالله الشعفار وكيل وزارة الداخلية صباح أمس بنادي ضباط الشرطة في أبوظبي حفل افتتاح فعاليات اليوم العالمي للدفاع المدني 2007 والذي يقام هذا العام تحت شعار ''الدفاع المدني والسلامة في العمل''·
حضر حفل الافتتاح سعادة اللواء محمد سالم بن كردوس العامري مدير عام الدفاع المدني والعميد بطي سالم القبيسي رئيس اللجنة العليا المنظمة، والمديرون العامون ومديرو الإدارات وعدد كبير من ضباط وزارة الداخلية، وممثلون عن وزارة العمل والهيئة الاتحادية للبيئة وعدد من الشركات والمؤسسات، وسعادة اللواء الركن إبراهيم عطياني مدير عام الدفاع المدني الفلسطيني والوفد المرافق له·
أولوية واهتمام
وكان الاحتفال باليوم العالمي للدفاع المدني قد بدأ بتلاوة آيات من الذكر الحكيم، ثم ألقى سعادة اللواء محمد سالم بن كردوس العامري مدير عام الدفاع المدني كلمة بهذه المناسبة أكد فيها أن دولة الإمارات العربية المتحدة شهدت نهضة حضارية كبيرة امتدت إلى جميع ميادين الحياة الاقتصادية والعمرانية والتجارية وأولت الدولة اهتماما كبيرا بجهاز الدفاع المدني لما يمثله من أهمية خاصة في حماية الأرواح والتطور الاقتصادي والعمراني والصناعي· وأشار سعادته إلى أن المجتمع الخليجي والدولي أولى أهمية كبيرة لجهاز الدفاع المدني من خلال الاحتفال باليوم العالمي للدفاع المدني الذي يحتفل به كل عام في الأول من مارس وجاء احتفال هذا العام تحت شعار ''الدفاع المدني والسلامة في العمل'' تجسيدا لمبدأ التعاون والشراكة مع القطاع العام والقطاع الخاص في تطبيق اشتراطات الوقاية والسلامة في جميع المنشآت·
إجراءات السلامة
وأكد ان التوجيهات السامية من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ومتابعة الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وزير الداخلية ''حفظهم الله'' بالاهتمام بالإنسان في كافة قطاعات العمل وتوفير البيئة المناسبة له بحيث تحقق له الطمأنينة والأمان ليكون الانتاج في مجال العمل في أعلى درجات الإبداع والتميز وبذلك يكون إنتاج دولة الإمارات العربية المتحدة في كافة القطاعات التجارية ذا جودة عالية بفضل القوانين التي تشترط وجود إجراءات السلامة في كافة المنشآت لحماية العاملين والمنشآت من كافة المخاطر·
وأضاف سعادته إن الدفاع المدني يعمل من اجل حماية الإنسان والعامل على وجه الخصوص بحيث لا تعطى رخصة مزاولة نشاط صناعي أو تجاري إلا بموافقة من أجهزة الدفاع المدني وبعد تطبيق اشتراطات الوقاية والسلامة في المنشأة بهدف حماية أرواح العمال والممتلكات من كافة المخاطر وكما جاء بالمادة 21 من القانون الاتحادي رقم 23 لسنة 2006 والصادر عن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله''·
الجنود المجهولون
من جانبه ألقى سعادة العميد بطي سالم القبيسي رئيس اللجنة العليا المنظمة كلمة بهذه المناسبة قال فيها إن الاحتفال باليوم العالمي للدفاع المدني يأتي تعبيرا عن التقدير لدور رجال الدفاع المدني في المجتمع، هؤلاء الجنود المجهولون الذين يواجهون الأخطار ويقتحمون النيران والغازات السامة، ويقدمون حياتهم رخيصة من أجل حياة الآخرين وحماية ممتلكاتهم وصون الإنجازات الوطنية· وأشار إلى ان الهدف من الاحتفال بهذه المناسبة هو نشر رسالة الدفاع المدني من خلال إبراز إنجازات هذا الجهاز الخدمي وإظهار جهوده وأنشطته المتعددة ومهامه الإنسانية النبيلة بهدف الارتقاء بمستوى الوعي الوقائي وحشد طاقات كافة شرائح المجتمع للتعاون مع الدفاع المدني في خدمة الوطن والمواطنين والمقيمين على أرض الدولة· كما ألقى سعادة ماهر العوبد مدير إدارة العمل في رأس الخيمة كلمة وزارة العمل وقال إن سلامة العمال في المنشآت الصناعية والاقتصادية هي مفتاح النجاح للانتاج وزيادة الإنتاجية ومن ثم المساهمة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية لكل بلد في العالم، وفي هذا الإطار فقد اهتمت جميع دول العالم بتحسين بيئة العمل وتوفير وسائل السلامة والصحة المهنية للعمال وفق معايير محددة ·
حوادث العمل
وأضاف العوبد أن قانون العمل في الدولة تضمن الأحكام الشاملة والواضحة لتوفير سلامة العمال ووقايتهم ورعايتهم الصحية من حوادث العمل وأمراض المهنة، وتطبيقا لهذا القانون فقد صدرت القرارات المتعلقة بتحديد أساليب وتدابير الوقاية لحماية العمال من مخاطر العمل وتوفير مستويات العناية الطبية التي يلتزم صاحب العمل بتوفيرها لعماله ، مشيراً الى دور الدفاع المدني بوزارة الداخلية في حماية المواطنين والمقيمين في الدولة وممتلكاتهم·