الاتحاد

عربي ودولي

11 قتيلاً باشتباكات في مقديشو

أغلقت القوات الحكومية الصومالية امس ثلاث محطات إذاعية خلال حملة مداهمات بحثاً عن متمردين·
وتحركت القوات ضد المحطات المستقلة بعد يوم من معركة في الســــــوق الرئيسي لمقديشو بين متمردين وقوات حكومية تدعمها القوات الاثيوبية قتل خلالها 11 شخصاً·
وقال العاملون في محطات ''هورن افريك'' و''شابيلا'' و''سيمبا'' الإذاعية إن القوات صادرت أجهزة الحاسب الآلي والكاميرات ومعدات لاسلكية· وقال عبدي دكاني المصور بمحطة ''هورن افريك'' إن القوات الحكومية دخلت المحطة الاذاعية وقالت انه يتعين علينا التوقف عن العمل·
وقالوا إن المحطة مغلقة من الآن فصاعدا· وأضاف ''لدينا حزن عميق لأن الصحفيين الصوماليين لايزالون خاضعين لقمع الحكومة''·
وقال المحرر الإخباري في اذاعة ''شابيلا'' عبدي اسماعيل عبدي إن الجنود صادروا جهازي كمبيوتر وآخرين لمزج الأصوات· واعتقلوا لفترة وجيزة القائم بأعمال مدير المحطة مختار محمد حيرابي· وأضاف ''لم يقولوا اننا أغلقنا بل لا يمكننا العمل·· أعتقد أن الحكومة لا تزال تفرض سيطرتها على حرية الإعلام في الصومال''·
وأضاف ''انهم يتعمدون إسكاتنا لأنهم لا يريدون ان تنقل الاذاعات ان الجنود ينهبون الممتلكات في سوق البكارا''·
واضطرت ''سيمبا'' وهي محطة مستقلة اخرى الى الإغلاق بعد مصادرة القوات الحكومية لأجهزة الكمبيوتر والميكروفونات·
وقال نائب مدير راديو ''سيمبا'' محمد شعيل حسن ''اقتحم عدد من افراد القوات الحكومية مبنى اذاعة سيمبا وتحرشوا بالمراسلين واستولوا على ثلاثة أجهزة حاسب وثلاث كاميرات رقمية وجهاز لمزج الصوت''·
الى ذلك قتل 11 شخصا على الاقل في مقديشو في اشتباكات اندلعت امس الاول بالأسلحة الثقيلة بين متمردين والقوات الصومالية والاثيوبية، بحسب شهود·
وأفاد شهود بأن جنديين من القوات الحكومية وستة مدنيين وثلاثة متمردين قتلوا في المعارك·
ونصب متمردون كمينا للقوات الحكومية في أحد أحياء جنوب العاصمة الصومالية، ما حدا بالقوات الاثيوبية الى التدخل·
وتعرضت القوات الاثيوبية بدورها لهجوم شنه المتمردون وتلته معارك عنيفة جدا بين الطرفين· وأصيب اكثر من ثلاثين شخصا بجروح في المواجهات، بحسب مصادر طبية· وتلقى الجرحى الإسعافات في مستشفى ''مدينة'' في العاصمة·

اقرأ أيضا

اتفاق بين الأكراد ودمشق يقضي بانتشار الجيش السوري على الحدود مع تركيا