صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

نيجروبنتي في سيؤول لبحث الملف النووي الكوري



عواصم-وكالات الانباء: اجرى نائب وزيرة الخارجية الاميركية جون نيجروبنتي أمس محادثات في كوريا الجنوبية بشان إنهاء برنامج كوريا الشمالية النووي العسكري وذلك عقب زيارته للصين واليابان· ومن المتوقع أن تشمل المحادثات أيضا مسألة الأمن الاقليمي والعلاقات الثنائية· وأعلنت السفارة الاميركية في سيؤول أن نيجروبنتي التقى وزير الدفاع كيم يانج سو أمس وانه سيجري محادثات اليوم (الثلاثاء) مع نائب وزير الخارجية تشو يونج بوي· وتعد هذه أولى زيارات نيجروبنتي إلى المنطقة بعد توليه منصب نائب وزيرة الخارجية مطلع العام عقب التوصل إلى اتفاق في بكين في 13 فبراير والذي وافقت بيونج يانج بمقتضاه على اتخاذ أولى خطواتها باتجاه تفكيك برنامجها النووي مقابل إمدادها بالطاقة والمساعدات الاقتصادية· وكانت سيؤول المحطة النهائية لجولة آسيوية يقوم بها المسؤول الاميركي·
الى ذلك، يبدأ مفاوضو الولايات المتحدة وكوريا الشمالية في وقت لاحق محادثاتهما بهدف تطبيع العلاقات الدبلوماسية بينهما في إطار اتفاق تعهدت بيونجيانج بموجبه بالتخلي عن برنامج التسلح النووي مقابل الحصول على مساعدات· والمحادثات المقرر عقدها بمقر بعثة الولايات المتحدة لدى الامم المتحدة تمثل الاجتماع الارفع مستوى بين الجانبين على أرض أميركية منذ أن أوفد زعيم كوريا الشمالية كيم جونج-إيل مبعوثا رفيعا إلى واشنطن عام 2000 في إطار مساعي تعزيز العلاقات·
ومن المقرر أن يلتقي مبعوث كوريا الشمالية كيم كي-جوان ونظيره الاميركي مساعد وزيرة الخارجية الاميركية كريستوفر هيل للبدء في بحث سبل التوصل إلى حل للمشكلات بين البلدين اللذين مازالا في حالة عداء شديد منذ الحرب الكورية التي اندلعت في الفترة بين عامي 1950 و·1935
وقالت وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس الجمعة الماضي ''إن هذه هي بداية تنفيذ الاتفاق الذي جرى التوصل إليه قبل أسبوعين''·
وذكرت الخارجية الاميركية أن من بين الموضوعات التي ستكون على جدول اعمال المحادثات تصنيف واشنطن لكوريا الشمالية على أنها دولة راعية للارهاب والعقوبات التجارية التي فرضتها الولايات المتحدة على كوريا الشمالية بموجب قانون للتجارة مع العدو·
وعلى صعيد آخر، قالت وكالة الانباء الكورية الشمالية أمس ان الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج ايل قام بزيارة نادرة للسفارة الصينية في بيونجيانج حيث تلقى رسالة من الرئيس الصيني هو جين تاو· وتأتي زيارة كيم لسفارة الصين في الوقت الذي تجري فيه كوريا الشمالية اجتماعات دولية على مستوى عال بشأن انهاء برنامجها للاسلحة النووية مقابل الحصول على مساعدات ووضع دبلوماسي افضل· وقالت الوكالة ان ''السفير الصيني نقل لكيم جونج ايل رسالة شخصية شفهية له من هو جين تاو الامين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني ورئيس الصين''· ولم تعط الوكالة تفصيلات بشأن مضمون الرسالة·
وصرح مسؤول في وزارة الوحدة الكورية الجنوبية بان اخر مرة زار فيها كيم السفارة الصينية في بيونج يانج كانت في يوليو عام ·2001
الى ذلك، اعلن برنامج الامم المتحدة للتنمية أمس عن تعليق عملياته في كوريا الشمالية اثر اتهامات ىلع هعقوم ىلع جمانربلا لاقو ·جناي جنويب ماظن باسحل اهليوحت متي دلبلا اذهل ةدعاسملا ناب ةدحتملا تايلاولا
الانترنت ''اعتبارا من 1 مارس ،2007 لم يعد لدى برنامج الامم المتحدة للتنمية من خيار سوى تعليق عملياته في كوريا الشمالية لان الشروط اللازمة التي طلبها مجلس الادارة في 25 يناير لم تتوافر''· وبالتالي فان البرنامج سيوقف كل المدفوعات بالعملات الصعبة للموظفين المحليين ولن يوظف بعد الان اشخاصا من كوريا الشمالية عبر حكومة بيونج يانج ولكن الوكالة يمكن ان تعيد النظر في موقفها ''عملا بالظروف'' كما اضافت هذه الهيئة·