الاتحاد

عربي ودولي

«حماية الصحفيين» قلقة على الكتاب والمدونين السوريين

أعربت لجنة حماية الصحفيين التي مقرها في الولايات المتحدة عن قلقها على سلامة عدد من الصحفيين والمدونين الذين اختفوا في سوريا ولم تصدر السلطات أي توضيح حول مصيرهم.
وقال منسق أنشطة اللجنة في الشرق الأوسط محمد عبد الدايم “إننا قلقون على سلامة لينا إبراهيم ووائل أباظة وحسين غرير وغيرهم من الصحفيين الذين نعتقد أنهم موقوفون لدى السلطات السورية”. وتابع “على الحكومة أن توضح فوراً إذا كانت أوقفت هؤلاء الصحفيين، ولماذا”. وقالت اللجنة الدولية لحماية الصحفيين في بيان إن لينا إبراهيم وهي مراسلة لشؤون الأعمال لدى صحيفة “تشرين” الحكومية وتبلغ الـ31 من العمر مفقودة منذ ستة أيام.
وقال صديق لها رفض كشف اسمه للجنة إن إبراهيم شوهدت للمرة الأخيرة تغادر منزلها في حرستا بريف دمشق الثلاثاء الماضي. كما فقد أثر المراسل المستقل وائل يوسف أباظة في 25 أكتوبر في دمشق على ما نقل المركز السوري للإعلام وحرية التعبير. ويراسل أباظة عدداً من الصحف والمواقع الناطقة بالعربية. واطلعت عائلتا الصحفيين السلطات على اختفائهما لكنهما لم تحصلا على رد. وكان المدون المعروف حسين غرير اختفى بعد مغادرة منزله في 2 أكتوبر بحسب مجموعات محلية وإقليمية لحرية الصحافة. وما زالت ظروف توقيفه ووضعه ومكان وجوده مجهولة بحسب المركز السوري للإعلام وحرية التعبير.

اقرأ أيضا

زلزال قوي يضرب إندونيسيا