الاتحاد

عربي ودولي

انتهاء الأزمة بين المحامين والقضاة في مصر

أعلن المستشار حسام الغرياني رئيس محكمة النقض ورئيس المجلس الأعلى للقضاء في مصر أمس انتهاء الأزمة التي اندلعت قبل عدة أيام بين المحامين والقضاة. وأكد أن “مشروع قانون السلطة القضائية مجرد مسودات مقدمة من عدة جهات، ولم يتم عرضه على مجلس القضاء الأعلى حتى الآن وعند عرضه سيكون هناك نقاش”.
وجاءت هذه التصريحات في أعقاب اجتماع عقده رئيس الوزراء عصام شرف بحضور الغرياني وعدد من كبار المحامين. من جانبه قال رئيس الوزراء “العدل أهم قضية من قضايا الوطن، وكل ما يمس أطراف العدالة يمس كيان الأمة والوطن بأكمله”.
وأشار إلى أن اللقاءات التي عقدت بمقر مجلس الوزراء وضمت طرفي المشكلة تمت باحترام وتفاهم بين الجانبين وأنه “تم طي صفحة اختلاف الرأي”.
وقال الغرياني خلال المؤتمر الصحفي الذي أعقب الاجتماع “هناك أياد خفية تحاول أن تسقط مصر في الفوضى.. ولابد للشعب المصري أن يستيقظ لهذه الأمور”.
بحث الاجتماع أسباب الأزمة الراهنة والتي أثيرت بسبب عدد من بنود مسودة مشروع السلطة القضائية.
واتفق المشاركون في الاجتماع على ضرورة اتخاذ السلطات الأمنية التدابير اللازمة لتأمين دور المحاكم بشكل واضح وملموس “لا سيما بعد ما تعرضت له وبعدما شهدته الفترة الأخيرة من تجاوزات سابقة من بعض المتقاضين وذويهم أيضا واعتدائهم على دور المحاكم والمنصة، مما أعاق سير العدالة”.
وخلص المجتمعون إلى ضرورة دراسة إنشاء شرطة متخصصة لتأمين دور المحاكم.

اقرأ أيضا

أشتية: إسرائيل تقضي على فرص قيام دولة فلسطينية مستقلة