الرياضي

الاتحاد

عيسى محمد: الوحدة «سرق» الجوارح.. والمحليون أثبتوا كفاءتهم العالية

الشباب أوقف قطار انتصارات الوحدة

الشباب أوقف قطار انتصارات الوحدة

كثيرون يقولون إن الشباب كسب نقطة مهمة من فريق الوحدة بعد التعادل الذي وقع بينهما في الجولة 15، ولكن لاعبي الشباب يشعرون بالحزن لضياع نقاط المباراة كاملة معتبرين أن الوحدة سرق نقطتين غاليتين، خاصة أن الشباب كان البادئ بالتهديف والمستوى الأفضل أيضاً.

قال عيسى محمد مدافع الشباب وأحد أفضل اللاعبين في مباراة الوحدة: "قدمنا مباراة رائعة، وكان هدفنا، وأملنا الحصول على نقاط المباراة كاملة، وكنا ننظر للمباراة على أنها مواجهة ثأرية، بعد خسارتنا بعدد كبير من الأهداف في مباراة الدور الأول في أبوظبي، وأن الوحدة بالفعل سرق المباراة من بين أيدينا بهدف التعادل الذي سجله بنجا من كرة ثابتة، ولابد أن أشكر زملائي في الشباب لأنهم قدموا مباراة عالية المستوى من كافة الجوانب، وهي المواجهة والمستوى الأفضل للشباب هذا الموسم".
وعن السبب في ضياع نقطتين رغم أن الشباب كانت له الأفضلية قال قائد دفاع الشباب: "الوحدة عندما دخل مرماه هدفاً أصبحت عنده الأمور صعبة، ولم يعد عنده شيء يخسره، وبالتالي جازف الفريق بالكامل، وبدأ يهاجم بكثافة لتعويض الهدف والحفاظ على قمته التي اعتلاها من الجولة 14 فقط، وأشرك المدرب بنجا والكثيري، مع وجود بيانو ومطر، وأطلق كراته الطويلة على دفاعاتنا ورغم كل ذلك صمدنا أمام الهجوم، ولكن استطاع بنجا من كرة ثابتة خطف الهدف وسط هفوة من دفاعاتنا".
وعن الضغوط على خط الدفاع قال عيسى محمد :" كل اللاعبين بصفوف الشباب كانت عليهم ضغوط للخروج من الموقف والترتيب الصعب للشباب في الدوري، وكنا لا ننظر قبل المباراة إلى بنجا أو إسماعيل مطر، فإذا كان الوحدة لديه أفضل هجوم فإن الشباب في نفس الوقت لديه أفضل دفاع خاصة مع المدرب الجديد بوناميجو، وسيطرنا على كافة النواحي الفنية التي يتميز بها الوحدة في مثل هذه المباريات وقدم خط وسط الشباب مباراة كبيرة وجهداً عالياً وكان الحامي الأساسي لتخفيف الضغط على الدفاع".
وعن وجود محترف واحد فقط في مواجهة ثلاثة من محترفي الوحدة قال عيسى محمد: "هذا يؤكد أن اللاعبين المحليين بالشباب على مستوى عالٍ جداً، خاصة أن الشباب لم يشارك معه 3 لاعبين محترفين متميزين وهم إيمان مبعلي وبيدراو وفيلانويفا، ولكن المحليين استطاعوا تأكيد كفاءتهم وعوضوا غياب الأجانب ونجح المدرب في الاستفادة منهم وتوظيفهم بالشكل المناسب في الملعب".
من جانبه قال ناصر مسعود: "أحاول في الفترة التي يدفعني فيها المدرب أن أبذل أقصى ما عندي، والمدرب دائماً يقول لي قبل كل مباراة إن الفرصة سوف تأتيني، ولا تشعر بالقلق، وأنني كبديل يعتبرني المدرب أحد أوراقه المهمة على حد قوله، ولن أيأس".
وعن المشاركة في الدقائق الأخيرة لمباراة الوحدة الأخيرة قال ناصر مسعود: "التغيير جاء خططياً بالدرجة الأولى، حيث طلب مني المدرب أن أقوم بـ"تمويت" اللعب والاحتفاظ بالكرة كثيراً لإضاعة الوقت بشكل قانوني، وأعتبر أن المباراة سرقت من الشباب".
وعن تجربته مع الشباب ومدى قناعته بما قدمه مع الجوارح قال ناصر مسعود :" أنا مرتاح جداً لما قدمته مع الشباب بعد انتقالي على سبيل الإعارة من الجزيرة ولم ألعب مع الجزيرة على المستوى المحلي مطلقاً رغم أنني حصلت مع العنكبوت على البطولة الخليجية، ومع الشباب حصلت على جزء من فرصتي بالمشاركة في فترات من المباريات وثقتي كبيرة في أنني أحصل على الفرصة ولدي رغبة كبيرة للتجديد مع الشباب في حال موافقة الجزيرة".
ورشح ناصر مسعود فريق الجزيرة للفوز بالدوري قائلاً :" عشت الأجواء في الجزيرة، وحالياً أنا خارج تلك الأجواء والفوز الأخير للجزيرة على العين يؤكد أنه فريق كبير ولديه بدلاء على قدر كبير من الكفاءة والأسماء المتميزة يمكنهم التعويض عند المشاركة في البطولتين المقبلتين الدوري المحلي ودوري أبطال آسيا الذي تقبل عليه فرقنا في المرحلة المقبلة"

اقرأ أيضا

يوسف حسين: استراتيجية شاملة لتطوير المنتخبات الوطنية