الاتحاد

الإمارات

ماجد المنصوري: تقليص مدة إصدار التراخيص يواكب التنمية الشاملة

قال معالي ماجد علي المنصوري رئيس دائرة الشؤون البلدية في أبوظبي، إن تقليص المعدل الوسطي للفترة الزمنية اللازمة لإصدار ترخيص البناء من 55 يوما إلى 30 يوما، يهدف إلى مواكبة التنمية الشاملة التي تشهدها إمارة أبوظبي في مختلف المجالات، وتيسير أمور المواطنين وتسهيل إجراءات استخراج تراخيص البناء عليهم، خاصة وأن المرحلة المقبلة ستشهد تزايدا في الطلب على هذه الخدمة، وذلك بعد القرارات التي أصدرها الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي، والمتمثلة في تسريع عملية التوطين ومنح المزيد من قروض الإسكان للمواطنين، الأمر الذي سيستدعي استخراج المزيد من تراخيص البناء مستقبلا، كما يدعم حركة النمو في قطاع المقاولات والإنشاء، ويسهم في توفير مقومات العيش الكريم وتحقيق الاستقرار الاقتصادي والاجتماعي لأبناء الوطن.
وتقدم المنصورى بأسمى آيات الشكر والعرفان إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وإلى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، على دعمهما المستمر للنظام البلدي بما يضمن تقديم أفضل الخدمات للمواطنين، مؤكدا أن هذا الدعم يشكل حافزا مستمرا للارتقاء بمستوى الخدمات البلدية في إمارة أبوظبي.
كما تقدم بالشكر إلى سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني نائب رئيس المجلس التنفيذي، على اهتمام سموه الحثيث بمتابعة قرارات الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان والإسراع في تنفيذها بما يكفل تحقيق نتائجها الإيجابية على مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين.
وقال المنصوري، إن النظام البلدي في إمارة أبوظبي حريص على تحقيق تطلعات القيادة الرشيدة، نحو تقديم أفضل الخدمات للمواطنين ولجميع سكان الإمارة، وإن القائمين عليه يدركون تماما التحديات التي تواجههم لتلبية الأهداف التي رسمتها القيادة الرشيدة ضمن رؤية أبوظبي 2030، الرامية إلى أن تصبح حكومة الإمارة واحدة من أفضل الحكومات في العالم من حيث الخدمات التي تقدمها لأفراد المجتمع.
وأكد أن الدائرة ستستمر بالتعاون مع شركائها الاستراتيجيين في القطاعين العام والخاص، لتحقيق هذه الأهداف، خاصة وأن خدمات تراخيص البناء هي جزء لا يتجزأ من منظومة خدماتية متكاملة تقدمها الهيئات والدوائر الحكومية المختلفة في الإمارة للمواطنين، والتي تكمل بعضها بعضا، مشددا على أن جوهر هذه الخدمات رغم تعددها واحد وهو تقديم الأفضل للمواطن.

اقرأ أيضا