صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

129,3 مليون درهم أرباح منازل خلال 7 أشهر




عبد الحي محمد:

حققت شركة ''منازل'' العقارية أرباحا بلغت حوالي 129,3 مليون درهم خلال فترة السبعة الأشهر الأولى عقب تأسيسها· وقال سعادة محمد مهنا القبيسي، رئيس مجلس إدارة ''منازل'': إن قيمة الأرباح خلال الفترة المنتهية من العام الماضي بلغت 129 مليونا و305 آلاف و989 درهما بنسبة 5% من رأسمال الشركة· وتتوقع الشركة زيادة الأرباح خلال الفترة المقبلة بمعدلات قياسية لتصل في نهاية عام كامل من تأسيسها إلى ما بين 600 و700 مليون درهم نظراً لبدء بيع الوحدات السكنية للمشاريع واستلام كامل الدفعات خلال الربع الأول من العام الجاري، ما سينعكس على ميزانية الشركة خلال العام المالي 2007/،2008 وستكون هذه أرباحا فعلية لما تم بيعه خلال المراحل الأولى لمشاريع الشركة التي تم الإعلان عنها العام الماضي· وأكد القبيسي أن مجلس الإدارة بصدد تقديم طلب لوزارة الاقتصاد للحصول على الموافقة على توزيع الأرباح عن العام الماضي إضافة إلى تطبيق استراتيجية جديدة لتوزيع أرباح الشركة للسنوات المقبلة وهي توزيع الأرباح كل 6 شهور ما يعكس التزام الشركة بدعم مساهميها في ظل تقلبات العوائد المالية في أسواق الأسهم والتي ستعكس التزام مجلس الإدارة بتوفير السيولة اللازمة للمساهمين في أصعب الأوقات·
وذكر أن شركة ''منازل'' ستقوم بتوزيع الخطة المستقبلية لمشاريع الشركة التي توضح استراتيجية الاستثمار في السنوات المقبلة والتي ستخدم النمو المتواصل والحصول على أفضل النتائج المالية للشركة، مشيرا إلى أن سياسة الشركة ستكون الشفافية والإفصاح عن البيانات المالية، الأمر الذي يمثل أحد الركائز الجوهرية في فلسفتها في التعامل مع المساهمين في رأسمالها، فضلا عن كونه أهم أعمدة جسور الثقة بينها وبين عملائها في السوق العقاري·
وتوقع القبيسي أن تحقق ''منازل'' ارتفاعاً غير مسبوق على صعيد الأرباح عن عام 2007/،2008 مشيرا إلى أن متوسط الأرباح المتوقعة يتراوح بين 600 و700 مليون درهم في ظل تبني الشركة لخطة استثمارية خمسية يبدأ تنفيذها العام الجاري·
ولفت إلى أن تحقيق تلك الأرباح سيدعم ثقة عملائها والمساهمين، فضلا عن جعل الاستثمار في الشركة في حال طرحها في سوق الأوراق المالية استثمارا مربحا للغاية·
وشدد القبيسي على أن توقعات الأرباح عن عام 2007/2008 تستند إلى مؤشرات واقعية قوية تتمثل في الإقبال المتزايد على حجز الوحدات في المشاريع التي طرحتها الشركة حتى الآن، مشيرا إلى أن مشروعات ''فلل الريف'' و''مدينة مواد البناء'' و''ديونز فيلدج'' التي طرحتها ''منازل'' تعد من أوائل مشاريع التطوير العقاري من حيث نسبة الحجز والمبيعات والمدة الزمنية التي تم خلالها الحجز· وأضاف: تملك ''منازل'' خطة خمسية طموحة تتضمن مشاريع عملاقة في الداخل والخارج بقيمة استثمارية تصل إلى 30 مليار درهم، بالإضافة للمشاريع التي تم الإعلان عنها في أبوظبي ودبي·
وأكد أن الشركة تعتزم إطلاق مشروع جديد على غرار مشروع ''فلل الريف'' يضم 1700 فيلا باستثمارات تصل إلى ثلاثة مليارات درهم، بعد حجز المرحلتين الأولى والثانية بالكامل من مشروع ''فلل الريف'' ووجود مئات من الراغبين في التملك في قوائم الانتظار بمشروعات الشركة·
وأشار القبيسي إلى أن ''منازل'' تجري مفاوضات لتوفير أراض لإقامة مشاريع عقارية وسياحية في المغرب وتونس ومصر والأردن والسعودية وقطر باستثمارات مبدئية تتراوح بين 25 و30 مليار درهم، مؤكدا أنه سيتم الإعلان عن بعض المشاريع خلال الربع الثاني من العام الجاري، مما يتوقع معه زيادة أرباح الشركة خلال الفترة المقبلة بشكل كبير· ل'' تملك رؤية متميزة وغير مسبوقة لزيادة أرباح المساهمين وعوائد استثماراتهم تقوم على توفير حلول ذاتية لمواجهة الارتفاع المتواصل في تكاليف البناء من خلال توفير أفضل الطرق لتخفيض تلك التكاليف، ومن ثم حماية العوائد المستهدفة من التآكل في ظل الارتفاع المتواصل لأسعار مواد البناء نتيجة زيادة الطلب عليها· وكشف القبيسي النقاب عن نية الشركة إبرام العديد من الشراكات مع عدد من كبار المقاولين والتجار والمصنعين لمواد البناء والتشييد لضمان توفير تلك المواد بأسعار مناسبة، بالإضافة إلى إطلاق شركة متخصصة في التبريد وشركة متخصصة في إدارة العقارات، وإقامة مصانع مشتركة لإنتاج مواد البناء في المدى البعيد·
ولفت القبيسي إلى أن الأرباح المتوقعة تؤكد نجاح الشركة في اختيار الطريق الاستثماري المميز لها بالتركيز على المشروعات التي تلبي حاجة الفئات المتوسطة وأصحاب المدخرات القليلة، في الوقت الذي راهن فيه الآخرون على المساكن الفاخرة التي تلبي احتياجات الأغنياء مشككين في جدوى البناء للفئات المتوسطة·
تعليق الصور: محمد مهنا القبيسي