الاتحاد

الإمارات

«خيرية أم القيوين» توزع «العيدية» على 1400 أسرة

بدأت جمعية أم القيوين الخيرية، بالتعاون مع مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية، توزيع “العيدية” على 1400 أسرة متعففة، وذلك بقيمة مليون و120 ألف درهم، بهدف مساعدتها على توفير احتياجاتها لعيد الأضحى المبارك من ملابس ومواد غذائية.
وأكد سعيد بن ناصر التلاي رئيس لجنة المساعدات والزكاة في الجمعية، أنها قامت بدراسة الظروف المعيشية للأسر المتعففة والمحتاجة، من أجل مد يد العون لها وتلبية احتياجاتها من المواد الغذائية والملابس وشراء الأثاث المنزلي أو الأجهزة الكهربائية، إلى جانب دفع إيجارات المساكن للأسر التي عجزت عن ذلك.
وأشار إلى أن اللجنة أقرت خلال اجتماعها الأخير توزيع مبالغ نقدية “عيدية” على 1105 أسر متعففة ومحتاجة، من بينها 52 يتيماً بقيمة مليون درهم، كما قدمت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية كوبونات شراء ملابس للعيد لـ 295 أسرة بقيمة 120 ألف درهم.
وأضاف أن الجمعية شكلت عددا من اللجان لمتابعة البرامج والخطط والأهداف التي تسعى إلي تحقيقها، كالإشراف على إقامة وإدارة المشاريع الخيرية التي تخصص عوائدها لصالح الفقراء والمتعففين، وتحقيق التكافل الاجتماعي بين أفراد المجتمع في الدولة، وتوزيع الزكاة والصدقات على المحتاجين حسب المصارف الشرعية المحددة، والمساعدة في توفير احتياجات الأسر المتعففة.
ولفت التلاي إلى أن العمل الإنساني يحتاج إلى بذل المزيد من الجهد والعطاء للمساهمة في مد يد العون للأسر المتعففة وذوي الدخل المحدود، وهو ما يتطلب من أهل الخير والمحسنين استمرار تقديم الدعم والمساندة والوقوف إلى جانب تلك الفئات.

اقرأ أيضا

التجارب الانتخابية رسخت نهج الشورى في المجتمع