صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

تحليل اخباري



عدم الإشارة للتوزيعات لا يعني استبعادها
نار المنحة الأكثر ترجيحاً
خلال عمومية إعمار

دبي - عاطف فتحي:

تعقد شركة ''إعمار العقارية'' الاجتماع السنوي التاسع لجمعيتها العمومية يوم 11 مارس الجاري بمركز دبي الدولي للمؤتمرات، ويتضمن جدول أعمال اجتماع الجمعية العمومية المزمع عقده العديد من القضايا، منها مصادقة المساهمين على تقرير مدققي الحسابات والبيانات المالية عن السنة المنتهية في 31 ديسمبر ،2006 وترحيل المبالغ اللازمة للاحتياطيات، وتعيين مدققي الحسابات للعام ·2007 لكن البيان لم يشر إلى التوزيعات رغم أنها الشغل الشاغل للمستثمرين على مدى الأسابيع الماضية·
وكانت الشركة سبق وأن أوضحت في إفصاح لهيئة الأوراق المالية أن التوزيعات متروكة للنقاش خلال اجتماع الجمعية العمومية· وعلمت ''الاتحاد'' في هذا الصدد أن عدم الإشارة إلى التوزيعات في البيان الصادر عن إعمار أمس لا يعني استبعادها، وأبلغتنا مصادر مطلعة في الشركة أن الاتجاه الأكثر ترجيحا هو التوصية بأسهم منحة لحاجة الشركة إلى السيولة النقدية لمواكبة خطط التوسع الكبرى التي تنفذها، الأمر الذي يمكن استشعاره من بيان الأمس الذي أولى أهمية وتركيزا كبيرين للحديث عن المشروعات الكبرى التي تنفذها إعمار والتي تقدر قيمتها بحوالي 220 مليار درهم·
وتجد إعمار العقارية نفسها بين خيارين أحلاهما مر، أو بالاحرى هي كالمستجير من الرمضاء بالنار، حيث أنها بحاجة إلى السيولة النقدية لمواكبة خطط التوسع ولا تستطيع التفريط في النقد حاليا، كما أنها تدرك في الوقت نفسه أن أسهم المنحة ستزيد من كمية الأسهم المتداولة في السوق بما قد يؤثر سلبا على سعر السهم·
وكان من المقرر أن يجتمع مجلس إدارة الشركة هذا الأسبوع غير أن الاجتماع تأجل لسفر رئيس مجلس إدارتها محمد العبار إلى الولايات المتحدة، ومن المنتظر عقد اجتماع مجلس الإدارة قبيل الجمعية العمومية، وقال محمد العبار رئيس مجلس إدارة إعمار العقارية في البيان الصادر عن الشركة أمس: تماشياً مع الالتزامات التي قطعناها على مساهمينا العام الماضي، قامت إعمار بإنجاز توسعات كبيرة في محفظة مشاريعها المالية والتي بلغت قيمتها نحو 220 مليار درهم ، أي ما يعادل 60 مليار دولار أميركي· ونحن ماضون في خطتنا الهادفة لتحقيق المزيد من النمو والتطوير من خلال التوسع الجغرافي وتنويع قطاعات الأعمال بما يحقق قيمة إضافية وأرباحاً أكبر لمساهمينا·
وكانت ''إعمار العقارية'' قد أعلنت عن أرباح سنوية قياسية عن السنة المنتهية في 31 ديسمبر 2006 بلغت 6,371 مليار درهم (1,735 مليار دولار)، أي بزيادة في صافي الأرباح قدرها 1,640 مليار درهم (446,6 مليون دولار)، أو ما يعادل 35% بالمقارنة مع 4,731 مليار درهم (1,288 مليون دولار) للسنة المالية ·2005 وتعكس النتائج النجاح الكبير الذي استطاعت إعمار تحقيقه بفضل سياسة الاستحواذ والتوسع المدروس إضافة إلى ارتفاع حجم مبيعاتها في المنطقة· وتعمل ''إعمار'' حالياً على تطوير قدراتها في قطاعات التجزئة، والضيافة والترفيه، والتعليم، والرعاية الصحية، والتمويل، والصناعة·
وتستمر الأعمال الإنشائية حسب البرنامج الزمني المقرر في أكبر مشاريع ''إعمار العقارية''، مشروع ''وسط مدينة برج دبي'' الذي تبلغ قيمته 73 مليار درهم (20 مليار دولار أميركي)، والذي يشتمل على ''برج دبي'' الذي سيكون أطول برج في العالم، و''دبي مول''، أكبر مركز تسوق ووجهة ترفيهية على مستوى العالم·
وتمكنت إعمار من تعزيز مكانتها الدولية وكفاءاتها في مبيعات العقارات بعد استحواذها على شركة ''جون لينج هومز''- ثاني أكبر الشركات الأميركية الخاصة في قطاع تطوير المشاريع السكنية، وشركة هامبتونز إنترناشيونال البريطانية، بالإضافة إلى مؤسسة رافلز كامبوس الرائدة في قطاع التعليم في سنغافورة· كما تحالفت الشركة مع ''تيرنر إنترناشيونال للخدمات الإنشائية'' و''مجموعة أكور للفنادق'' بهدف إنشاء 100 فندق منخفض التكلفة في الهند خلال 10 سنوات·
كما تعمل الشركة على تطوير مشروع مدينة الملك عبد الله الاقتصادية الذي يعد أضخم مشاريع القطاع الخاص في المملكة العربية السعودية· وشركة ''إعمار العقارية'' مدرجة بين أكبر خمس شركات على مؤشر داو جونز ''أرابيا تايتنز'' وأكبر خمس شركات عربية بحسب تصنيف مجلة ''فوربس'' الأميركية·
كلام صورة: محمد العبار