الاتحاد

الإمارات

«البيئة» تسهل إجراءات دخول أكثر من 68 ألف رأس من المواشي عبر ميناء الحمرية

أكدت الدكتورة مريم الشناصي وكيل وزارة البيئة والمياه بأن الوزارة كثفت منذ بداية الأسبوع الماضي جهودها لتسهيل إجراءات دخول 68,513 رأس من المواشي تشمل الأغنام والماعز والأبقار عبر ميناء الحمرية، وذلك للمساهمة في استقرار أسعار المواشي اقتصاديا مع فترة ارتفاع الطلب عليها خلال فترة عيد الأضحى المبارك.
وعملت الوزارة على تسهيل انسيابية دخول الإرساليات والحيوانات المستوردة مع مراعاة الشروط الصحية والبيطرية والإجراءات الاحترازية لضمان سلامة الإرساليات ولتكون خالية من الآفات والأمراض.
وتتواصل جهود موظفي وفنيي الحجر البيطري بالوزارة والعاملين في مختلف المنافذ لاستقبال وتسهيل دخول المزيد من الإرساليات الواردة إلى الدولة خلال الأيام القادمة، مع ضمان تطبيق شروط الاستيراد عليها وتوفير جميع الخدمات البيطرية لها بالتعاون مع السلطات المختصة، بهدف ضمان استقرار السوق والمساهمة في تعزيز الأمن الغذائي في الدولة.
وأكدت وكيل وزارة البيئة والمياه على ضرورة التقيد بالقوانين والشروط الخاصة باستيراد وتنظيم دخول الإرساليات الحيوانية الحية لأراضي الدولة، وأوضحت أن هنالك شروطاً عامة تطبق على جميع الإرساليات المختلفة مع وجود ضوابط خاصة يحددها الوضع الصحي في حينه للدولة المصدرة، ومدى توفر الخدمات البيطرية، حيث يتوجب أن تصاحب الإرسالية شهادة صحية معتمدة رسمية من الدولة المصدرة، وشهادة منشأ، ويضاف إليها أي مستند إضافي يمكن طلبه حيال هذه الإرساليات نتيجة الاشتراطات الخاصة بالاستيراد مثل إرفاق نتيجة اختبارات مخبرية لأمراض معينة.
وأوضحت الوزارة أنه عند وصول الإرسالية لأراضي الدولة، يتم اتباع عدد من الإجراءات لفحص الإرساليات الحيوانية قبل دخولها، حيث يتم فحص المستندات المصاحبة للإرسالية، وفحص الإرسالية ظاهريا من قبل الطبيب البيطري المختص للتأكد من عدم وجود أي أعراض سريرية مرضية، وأخذ العينات اللازمة وإرسالها لمختبر الوزارة وحجر الحيوان للمدة المقررة في تشريعات الحجر البيطري، ويتم الإفراج بعد التأكد من الحالة الصحية للحيوان وسلامة نتائج العينات المخبرية التي تفيد بخلوها من الأمراض الوبائية والمعدية.

اقرأ أيضا

أمطار وبردٌ ورياح وغيوم في العين وضواحيها