صحيفة الاتحاد

الإمارات

صحيفة ألمانية:ساحل المتاحف في السعديات يعزز الانفتاح الثقافي العالمي



وصفت صحيفة ألمانية قرار إنشاء ''ساحل المتاحف'' في جزيرة السعديات بأبوظبي بانه خطوة هامة للتنوع الثقافي والانفتاح على الثقافات العالمية· وأشادت صحيفة ''شبيغل أون لاين'' في تقرير كتبه مراسلها الذي زار الدولة مؤخرا بدعوة من إدارة الإعلام الخارجي بالمجلس الوطني للإعلام بقرار إنشاء ثلاثة متاحف ودار للمسارح والفنون في المنطقة الثقافية على جزيرة السعديات والتي ستحول أبوظبي إلى عاصمة للثقافة على الصعيدين الإقليمي والعالمي·
وقالت إن المنطقة الثقافية في جزيرة السعديات مفخرة لأبوظبي ودولة الإمارات عموما حيث ستضم بالإضافة إلى المتاحف ودار الفنون والمسارح على ''البينالي'' وهي حديقة تتألف من 19 جناحا عالميا وتمر خلالها قناة مائية·
وأشادت الصحيفة بقرار إنشاء متحف الشيخ زايد الوطني ومركز الفنون إلى جانب المتاحف الثلاثة والتي ستكون ضمن المنطقة الثقافية وستخصص لإحياء تاريخ وتراث دولة الإمارات وذلك تكريما لذكرى المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان الوالد والقائد المؤسس لدولة الإمارات العربية المتحدة·
معالم حضارية
ووصفت هذه المتاحف بأنها من المعالم الحضارية التي تهم الناس على مستوى العالم وقد قام فرانك جيري بتصميم متحف جوجنهايم أبوظبي للفن المعاصر الوحيد من نوعه في منطقة الشرق الأوسط في حين تولى الياباني تاداو آندو تصميم ''المتحف البحري'' الذي يستلهم التراث البحري والملاحي العريق لدولة الإمارات ومنطقة الخليج العربي كما قام الفرنسي جان نوفيل بتصميم ''متحف الفنون الكلاسيكية'' وتولت زهاء حديد البريطانية الجنسية والمولودة في العراق تصميم ''دار المسارح والفنون'' في جزيرة السعديات والتي ستكون منصة لتقديم أرقى فنون المسرح والموسيقى والأوبرا·
وقامت شركة فرانك بتصميم متحف ''جوجنهايم أبوظبي'' الذي سيشغل مساحة 320 ألف قدم مربعة وسيكون أكبر منشآت جوجنهايم في العالم على قسم للعمارة والتصميم يوفر 130 الف قدم مربعة من مساحات العرض وسيضم المتحف مجموعات فنية دائمة وصالات ''غاليريات'' للمعارض الخاصة ومركزا للفنون والتكنولوجيا ومركز تعليم فني للأطفال وأرشيفا ومكتبة ومركز أبحاث ومختبرا حديثا للمحفوظات النادرة·
وسيضم متحف جوجنهايم أبوظبي وفقا لرؤية جيري أربعة طوابق من صالات العرض ''غاليريات'' المركزية تحيط بساحة داخلية وسيتم تخصيص هذه الصالات لمعارض الفنون المعاصرة وستعتمد على الإضاءة الطبيعية قدر الإمكان إلى جانب نظام إضاءة متطور وستوفر المنشأة أيضا حلقتين من صالات العرض ''الغاليريات خارج منطقة قلب المركز·
ويتألف تصميم زهاء حديد لدار المسارح والفنون من مبنى بارتفاع 62 مترا سيضم خمسة مسارح وقاعة للحفلات الموسيقية ودارا للأوبرا ومسرحا للدراما وقاعة متعددة الاستخدامات وسيستوعب المركز 6300 مقعد وهو ما يجعله أكبر ب 1100 مقعد من قاعة ''رويال ألبرت هول'' الشهيرة في لندن كما ستشتمل هذه المنشأة على أكاديمية للفنون·
ويعتبر تطوير جزيرة السعديات المشروع متعدد الاستخدامات الأكبر من نوعه في الخليج العربي ويهدف المشروع إلى تحويل الجزيرة التي تبلغ مساحتها 27 كلم مربعا من شواطئ مدينة أبوظبي عاصمة دولة الإمارات العربية المتحدة إلى وجهة سكنية وسياحية متكاملة· (وام)